الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالسيدة رجوي تعزي العوائل المنكوبة جراء الفیضانات في إيران

السيدة رجوي تعزي العوائل المنكوبة جراء الفیضانات في إيران

موقع المجلس:

عزت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية العوائل المنكوبة جراء الفیضانات في ایران وقالت: تعازينا للأسر المنكوبة في كارثة الفيضانات في العديد من محافظات إيران، ونعرب عن تعاطفنا مع المواطنين الذين عانوا من الأضرار والتشرد في الأيام الأولى من العام.”

عقب هطول أمطار غزيرة على عدة محافظات إيرانية، أغلقت طرق عشرات القرى وتسببت في فيضانات في بعض المدن.

السيدة رجوي تعزي العوائل المنكوبة جراء الفیضانات في إيران

وأضافت: “أهيب بكافة الشباب، أينما كانوا، مساعدة المتضررين من السيول، وخاصة النساء والأطفال، وعدم تركهم فريسة للفيضان. خامنئي وغيره من الملالي المجرمين وقادة النظام والأبناء الذوات الفاسدين لم يتركوا البلاد بلا دفاع فحسب أمام الكوارث الطبيعية من خلال نهب ممتلكات الناس وإهدار ثروات إيران في مشاريع نووية وصاروخية وصناعة حروب خارجية فحسب، بل أيضًا من خلال تدمير البيئة والأرض.”

وفي محافظة لرستان، آغلقت طرق الاتصالات في عشر قرى في كوهدشت بسبب الأمطار الغزيرة.

ومع استمرار هطول الأمطار الغزيرة، انقطع أيضًا طريق الاتصال المعتاد إلى بولدختر. وبسبب شدة الأمطار، انقطعت الكهرباء عن تسع وثلاثين قرية في مدينة معمولان. وفي بعض مناطق مدينة بلدختر، اخترقت الفيضانات منازل المواطنين.

 

وتسببت الأمطار في محافظة كهكيلويه وبوير أحمد بأضرار في البنية التحتية لمدينة باشت وأدت إلى إغلاق خمس عشرة قرية في هذه المدينة.

وفي محافظة خراسان الشمالية ، غمرت الفيضانات بعض المنازل في مدن كرمه وإيور ودرق. وألحقت الفيضانات أضرارًا بالمعدات الكهربائية لعدد من قرى ناحية رودهن في دماوند، وانقطعت الكهرباء عن تلك القرى.

وبسبب فيضان الأنهار في مدينة مهريز بمحافظة يزد، أغلق محور قرى قرية ميانكوه. بالأمس، غرقت سيارة بسبب الفيضانات في تافت في محافظة يزد وللأسف توفي اثنان من مواطنيها.

وأعتقد خبراء البيئة أن التعديات التي قام بها النظام على الطبيعة خلال العقود الأربعة الماضية في إيران قد أخلت بالتوازن البيئي، حتى أننا نشهد الآن الدخول في عصر الانقلاب والتنافر والغضب على الطبيعة، والتي تعد الفيضانات المدمرة أحد أبرز علاماتها.