الجمعة,12يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباردور البرلمان في دیکتاتورية نظام ولایة الفقیه

دور البرلمان في دیکتاتورية نظام ولایة الفقیه

حدیث الیوم:
موقع المجلس:
لا یخفی علی احد بان البرلمان في الانظمة الدیکتاتوریة و منها نظام ولایة الفقیه
هوا اداة لخدمت الانظمة المستبدة‌ وتنفیذ المشاریع الرجعیة.
في ایران اضحی برلمان نظام الملالي ک أداة لاجراء مشاریع الرجعیة و لتمويل الحروب في المنطقة لیس الا!!

و لقد كشفت قناة “الانتفاضة حتى الإطاحة بالنظام” على منصة تليغرام جانبًا آخر من عمل البرلمان، حيث يعمل كأداة لتمويل تكاليف تصدير الرجعية والإرهاب.

في جميع أنحاء العالم، يعمل البرلمان على تلبية مطالب الناس في مناطق مختلفة يختارها نوابهم لتمثيلهم. لكن خامنئي يريد برلمانا يكون قادرًا على استخدام عرض مشروع قانون الميزانية بدون احتساب وبضغطة زر واحدة لتمويل الحروب وتربية الطلاب الدينية والمرتزقة في البلدان المختلفة، حيث يتولى المسؤولون تصدير الرجعية والإرهاب.

في وثيقة صادرة من مكتب خامنئي بتاريخ 7 فبراير 2023، ومختومة بـ “سرية” و “عاجل”، نجد أن خامنئي يصدر أمرًا بزيادة ميزانية 18 هيئة ومؤسسة متعلقة بمكتبه ومرتبطة به.

في هذا الأمر “السري”، طالب خامنئي بوضوح بـ “إجراءات سريعة” لزيادة “اعتمادات مركز خدمات الحوزة العلمية”، و “زيادة ميزانية سكن الطلاب الأجانب في جامعة المصطفى”، و “زيادة ميزانية خدمات العتبات المقدسة”، و “100 مليار تومان لصندوق البلاغ لدعم المبلغين المحليين”، والدعم المالي لـ 14 هيئة مماثلة أخرى. ويأتي ذلك في الوقت الذي كانت فيه أزمة عجز الميزانية في العام الحالي موضوعًا رئيسيًا في مفاوضات البرلمان.

ويأتي أمر زيادة ميزانية سكن الطلاب الصينيين والتايوانيين وغيرهم في ظروف يعجز فيها العديد من المواطنين في إيران عن استئجار غرف في ضواحي المدن أو استئجار مكان على أسطح المنازل أو حاويات تخزين للعيش. ووفقًا لوسائل إعلام حكومية، نقلاً عن أحد الأشخاص الذي يؤجر حاويات ومستودعات للتخزين، قال: “أصبح ايجار السكن مكلفًا لدرجة أن الناس لا يستطيعون تحمله حتى لو كانوا يرغبون في الحصول على مكان للراحة فقط! هناك الآن أشخاص يقترحون أن يتمكنوا من استئجار حاويات في نفس مستودعنا على الأقل ليكون لديهم مكان للنوم في الليل، ولكننا لا نقبل ذلك”.

زيادة المليارات في ميزانية خدمات “العتبات المقدسة” تأتي في ظروف تم تسليط الضوء فيها على مسألة “تجميع النفايات من قبل سيدات ربات الأسر” في عناوين وسائل الإعلام الحكومية.

بالنظر إلى أربعة محاور من محتويات هذه الرسالة السرية، يصبح واضحًا أكثر من أي وقت مضى أن هذا المجلس هو وسيلة وأداة للنهب وضمان توفير تمويلات خامنئي، خاصة فيما يتعلق بإشعال الحروب في المنطقة ودعم الإرهاب.

١. يجب أن تزيد الاعتمادات المخصصة لمركز خدمات الحوزة العلمية، المسؤول عن رعاية معيشة وعلاج ورعاية الطلاب غير العاملين، بما يتناسب مع ارتفاع المستوى العام للأسعار، خاصة زيادة تكاليف التأمين الاجتماعي، خاصة بالمقارنة مع الفئات الأخرى.

٢. نظرًا لمشاكل سكن الطلاب الأجانب في جامعة المصطفى العالمية، فمن الضروري تخصيص مبلغ قدره 1000 مليار ريال كمساعدة لصندوق الإيداع لسكن الطلاب الأجانب في جامعة المصطفى، وذلك ضمن بند 114400 من ميزانية جامعة المصطفى العالمية.

٣. نظرًا لأن مبالغ تحت بند 540000 من الميزانية تُخصص سنويًا لتسوية مطالبات العتبات المقدسة، ولم يتم أخذ هذا البند في الاعتبار في ميزانية العام الحالي، فمن الضروري إعادة إحياء هذا البند وتخصيص مبلغ مناسب لتسوية الديون المستحقة للعتبات المقدسة في هذا البند.

٤. من أجل حل بعض المشاكل المالية للعتبات المقدسة وتحسين خدمات الزوار، من الضروري زيادة التخصيصات المخصصة لإصلاح وصيانة المرافق والمنشآت الجديدة في الأضرحة. يجب أن ترتفع الاعتمادات في البند 530000 من 300 مليار ريال حاليًا إلى ما لا يقل عن 800 مليار ريال.

هذه الوثائق تظهر أن فلسفة وجود برلمان الملالي منذ اليوم الأول هو إضفاء الشرعية على أعمال التعذيب والقتل والاستغلال وإثارة الحروب. قبل 40 عامًا في هذه الأيام، في طليعة انتخابات المجلس الانتقالي، قال مسؤول المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في رسالة موجهة لشعب إيران: “بإصرار يمكن القول إن هذا البرلمان ليس مجرد أداة لتبرير (قانوني) للديكتاتورية والقمع بل لم يخطو حتى خطوة صغيرة في الدفاع عن حقوق الشعب. بعبارة أخرى، هذا البرلمان لم يتخذ أي خطوة ولو ضئيلة في الدفاع عن السلام والحرية، ولا حتى في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لصالح الشعب، بل على العكس، فقد أقر بسياسات خميني ضد الأمة والمعادية للشعب”.