السبت,13أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران.. رد فعل عنيف من قبل قوات القمع الحكومي للمنهوبين في قزوين

ایران.. رد فعل عنيف من قبل قوات القمع الحكومي للمنهوبين في قزوين

موقع المجلس:

اضحت موجة الاحتجاجات المستمرة في مدن مختلفة‌ في ایران اشارة إلى مستوى الإحباط المتزايد بين الشعب الإيراني، خاصة في مواجهة الفساد المستشري والإدارة الاقتصادية الفاشلة. المطالبة بالعدالة والشفافية لم تعد مجرد صرخة في الوادي، بل أصبحت مطلباً ملحاً يجمع تحت لوائه أطياف واسعة من المجتمع.

قزوین تجمع احتجاجي کبیر لمنهوبي الاموال

في الخامس عشر من فبراير، شهدت مدينة قزوين تجمعاً احتجاجياً ملفتاً للانتباه، حيث خرج مستثمرو شركة ريحان تاك، الذين عانوا من النهب المالي، في مظاهرة أمام السلطة القضائية للمدينة، مطالبين بحقوقهم وعودة أموالهم المستثمرة. هذا التجمع، الذي بدأ كمسيرة سلمية، سرعان ما واجه رد فعل عنيف من قبل قوات الأمن، التي حاولت تفريق المتظاهرين باستخدام القوة.

قزوین تجمع احتجاجي کبیر لمنهوبي الاموال

وجه المستثمرون المتضررون رسالة قوية رداً على القمع، مفادها أن “المدافع والدبابات والبنادق ليست جوابنا”. يأتي هذا الاحتجاج في سياق أوسع من التذمر الشعبي ضد الفساد المالي والاقتصادي، الذي يبدو أنه يتفاقم في ظل النظام الحالي.

وفقاً للمتظاهرين، فإن شركة ريحان تاك، التي كانت تعد بالأرباح من خلال مشاريع مختلفة تشمل بيع السيارات المحلية والأجنبية، لم تف بوعودها. بدلاً من تحقيق الأرباح، وجد المستثمرون أنفسهم ضحايا لمخططات النهب المالي، حيث تم استغلال أموالهم دون تقديم العوائد الموعودة أو حتى إعادة رأس المال المستثمر.

قزوین تجمع احتجاجي کبیر لمنهوبي الاموال

ذات الصلة

العفو الدولية تطالب السلطات الإيرانية بوقف الهجمات ضد المتظاهرين والمصلين البلوش

الخميس 26 اكتوبر، أعلنت منظمة العفو الدولية، موجة جديدة من “الاعتداءات الوحشية” ضد المتظاهرين والمصلين البلوش في محافظة سيستان وبلوشستان، ودعت سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى “عدم اللجوء إلى الاستخدام غير القانوني للقوات القسرية” في احتجاجات زاهدان.

وأصدرت هذه المنظمة الحقوقية بيانا طلبت فيه من سلطات الجمهورية الإسلامية “عدم اللجوء إلى الاستخدام غير القانوني للقوات القسرية في احتجاجات يوم الجمعة المقبل واحترام الحق في حرية التجمع السلمي”…

وأكدت منظمة العفو الدولية في بيانها، أن “قوات الأمن لجأت إلى الاستخدام غير القانوني للغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، والاعتداء الشديد على المتظاهرين، والاعتقالات التعسفية الجماعية، والاختفاء القسري وغيرها من أشكال التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة” في الجمعة الماضية.

وكتبت المنظمة أن الأدلة التي حصلت عليها “ترسم صورة قاتمة للعنف والوحشية ضد آلاف المصلين والمتظاهرين السلميين، بمن فيهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات”.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ديانا الطحاوي في هذا البيان: “كثفت السلطات القمع الوحشي لمنع التجمع الأسبوعي للمحتجين البلوش في زاهدان”.