السبت,15يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاستهداف مقر الباسيج لقوات الحرس في تبريز ومركزا حكوميا للنهب في شيراز

استهداف مقر الباسيج لقوات الحرس في تبريز ومركزا حكوميا للنهب في شيراز

استهداف مقر الباسيج لقوات الحرس في تبريز ومركزا حكوميا للنهب في شيراز

استهدف شباب الانتفاضة مقر الباسيج لقوات الحرس في تبريز مركز محافظة اذربايجان شمال غرب إيران واضرام النار فيه.

ومتزامنا مع ذلك قام شباب الانتفاضة في شيراز باستهداف المركز المعروف بلجنة إغاثة الإمام واضرموا النار فيه.

ويُعَدُّ هذا المركز واحدًا من المئات من المراكز التي يستغلها النظام الإيراني لسرقة ثروات الشعب الإيرانی.

ويحيي شباب الانتفاضة في شيراز المتقاعدين ويرددون شعاراتهم. الذین يتظاهرون كل أسبوع في أنحاء إيران،  بعد عمر طويل من العمل المشرف، يجد المتقاعدون وأصحاب المعاشات أنفسهم في نهاية المطاف في مشقة بسبب سوء استخدام صندوق التقاعد من قِبَل الحكومة، مما يتسبب في مشاكل اقتصادية.

وفي الأيام الأخيرة، كثف شباب الانتفاضة عملياتهم في مدن إيرانية مختلفة ضد مراكز القمع والنهب التابعة للنظام، بما في ذلك قواعد الباسيج والحرس الإيراني وغيرها من أجهزة المخابرات والأمن التابعة للنظام.

وأدى تزايد العمليات التي يقوم بها شباب الانتفاضة إلى إثارة حالة من الخوف والذعر الشديدين في عناصر النظام، لأن هذه العمليات تكسر أجواء الرعب التي خلقها النظام في المجتمع، وتزيد من إصرار الشباب على تنفيذ عمليات ضد النظام لإسقاطه.

ولهذا السبب، استخدم النظام كافة اجهزته الاستخباراتية والعسكرية والأمنية لاعتقال شباب الانتفاضة، لكن كل هذه الإجراءات لم تبطئ عمليات الشباب الثوري بأي شكل من الأشكال، بل على العكس من ذلك، زادت نطاق عملياتهم رغم الاعتقالات.. وتظهر هذه العمليات بوضوح أن الشبان الإيرانيون عازمون على إسقاط نظام الملالي ولم يستسلموا لتصرفات النظام الهادفة لترهيب الشعب.

استهداف مقر الباسيج لقوات الحرس في تبريز ومركزا حكوميا للنهب في شيراز