الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةجيش العدل يشن هجوما مسلحا على مخفر بيدلر في بلوشستان  الايرانية

جيش العدل يشن هجوما مسلحا على مخفر بيدلر في بلوشستان  الايرانية

جيش العدل يشن هجوما مسلحا على مخفر بيدلر في بلوشستان  الايرانية

في الليلة  9 يناير، قام عناصر من منظمة جيش العدل بشن هجوم مسلح على قاعدة بيدلر في منطقة بارود  بمدينة راسك  في محافظة سیستان وبلوشستان جنوب شرق إيران واستمرت هذه المواجهة لمدة مايقارب 3 ساعات .

ووفقًا للوكالة الرسمية للنظام  أيرنا، ادعى جيش العدل مسؤولية الهجوم على قاعدة بيدلر، التي تقع في غابة قرية بيدلر في مقاطعة راسك.

جيش العدل يشن هجوما مسلحا على مخفر بيدلر في بلوشستان  الايرانية

وأفاد أيرنا أن أخبر سليم كدخدا حاكم راسك  بأن قائد المخفر أمير حسين حسين‌آبادي، من قوات الشرطة، قتل خلال الاشتباك.

وتحمل جيش العدل المسؤولية عن الهجوم على “قاعدة بيدلد في منطقة بارود بمحافظة راسك” وأكد تسببه في “خسائر مالية وبشرية كبيرة”.

جيش العدل يشن هجوما مسلحا على مخفر بيدلر في بلوشستان  الايرانية

وقبل قليل من إصدار هذه التقارير، أفاد موقع “حال وش” بسماع دوي انفجارات وتبادل لإطلاق النار الكثيف حول قاعدة بيدلر في غابة محافظة راسك. وفقًا للموقع استمرت المواجهات الشديدة من حوالي ثلاثين دقيقة بعد منتصف الليل يوم الخميس حتى حوالي الساعة الرابعة صباحًا.

وأضاف أيضًا بأن المهاجمين قاموا بإغلاق المسارات المؤدية إلى موقع الاشتباك مسبقًا.

هجوم مسلح لجيش العدل على قيادة شرطة راسك وسقوط عشرات القتلى والجرحى

اعتراف بهلاك 70 من عناصر الشرطة القمعية في إيران

ذات الصلة

منظمة جيش العدل: استهداف سيارة تعود لقوى الأمن الداخلي الإيراني

أعلنت منظمة جيش العدل أن أبناء بلوشستان المجاهدين ، استهدفوا مساء يوم الثلاثاء 5 فبراير سيارة من ضباط الأمن في مدينة كلات التابعة لقضاء سرباز أمام مدخل المخفر المركزي.

ذات الصلة

هجوم مسلح لجيش العدل على قيادة شرطة راسك وسقوط عشرات القتلى والجرحى

جيش العدل: مقتل وجرح ما لا يقل عن 50 عنصراً من قوات النظام

تبنى تنظيم جيش العدل في بيانه الأول مسؤولية هذا الهجوم وكتب: يعلم تنظيم جيش العدل الجمهور أن المقاتلين الأشاوس  في كتيبة فديان عدل إلهي الاستراتيجية هاجموا مقر الشرطة في مدينة راسك في تمام الساعة الثانية من هذا الصباح ولايزال الاشتباك قائما.

وبحسب تقرير قناة عدل ميديا، فإن فدائيي عدل إلهي تمكنوا من السيطرة على المقر بالكامل، وسقط ما لا يقل عن 50 قتيلاً وجريحاً من قوات النظام.

أفادت وكالات الأنباء اليوم الجمعة 15ديسمبر/كانون الأول، أن منظمة جيش العدل شنت هجومًا مسلحًا على مقر قيادة قوى الأمن الداخلي في مدينة راسك بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، مما أدى إلى مقتل 11عنصرًا من تلك القوى وإصابة 7آخرين.

وتبنت منظمة جيش العدل في بيانه الأول مسؤولية هذا الهجوم وكتب: تعلن منظمة جيش العدل لجميع أبناء الشعب أن أبناءهم البواسل في كتيبة فدائيي العدل الإلهي الإستراتيجية، هاجموا مقر قيادة “فراجا” في مدينة راسك في تمام الساعة الثانية من هذا الصباح ولا يزال الاشتباك يتواصل.

وفي تقرير الهجوم المسلح على مقر قوى الأمن الداخلي للنظام في مدينة راسك، كتبت قناة قوات الحرس للنظام على تلغرام:

هاجمت قوات جيش العدل مقر قيادة قوى الأمن الداخلي للنظام في مدينة راسك في تمام الساعة الثانية من فجر اليوم.

ووفقًا لبعض المسؤولين السياسيين والأمنيين في سيستان وبلوتشستان، قتل 11شخصًا حتى الآن.

وكتبت وكالة أنباء تسنيم التابعة لقوة قدس:

عقب الهجوم على مقر قوى الأمن الداخلي في راسك، وبأمر من القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في البلاد، تم إرسال وفد برئاسة العميد رضائي، نائب القائد العام لقوى الأمن الداخلي إلى مدينة راسك للتحقيق في الأمر ومتابعته.

وأسفر الهجوم على مقر قوى الأمن الداخلي في مدينة راسك عن مقتل 11عضوًا لقوى الأمن الداخلي وإصابة 7أشخاص وبعض المصابين حالتهم خطيرة.

والآن يتواجد قائد قوى الأمن الداخلي في محافظة سيستان وبلوشستان في الموقع والوضع تحت السيطرة.