الثلاثاء,25يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالانتفاضة الوطنية مستمرة حتى إسقاط هذا نظام الملالي

الانتفاضة الوطنية مستمرة حتى إسقاط هذا نظام الملالي

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

الإنتفاضة الوطنية للشعب الايراني المستمرة والذي يتجسد في إزدياد نشاطات خلايا وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة والتحرکات الاحتجاجية ضد نظام الملالي مضافا إليه حالة العزلة التي يعيشها هذا النظام وتزايد مشاعر کراهية هذا النظام من قبل الرأي العام العالمي من جراء الدور المشبوه الذي يقوم به وقبل ذلك من جراء ممارساته القمعية التعسفية ضد الشعب الايراني المتطلع للحرية، تدل على إن هذا النظام منهمك الان بحصاد الخيبة والفشل لسياساته المشبوهة من ألفها الى يائها في إيران والمنطقة والعالم.
نظام ولاية الفقيه الاستبدادي الحاکم في إيران والذي دأب على إطلاق تصريحات نارية ضد خصومه من أجل التغطية على فشله وعجزه وضعفه، فإن ماقد أعلنه القادة و المسٶولون لحد الان فقد عکس وجسد لحد الان ضعفا وإحساسا غير عاديا بالخوف والرعب من المستقبل الذي صار غامضا بالنسبة لهم، وإن مواقفهم غير المنطقية وغير المتوازنة من الاحداث الجارية في المنطقة ولاسيما الحرب المندلعة في غزة والدور التخريبي الذي تقوم به عصابة الحوثي في اليمن ضد الملاحة الدولية في البحرا الاحمر، إنما تثبت ذروة خيبتهم وفشلهم السياسي.
أکثر من أربعة عقود من الکذب والدجل والتمويه والخداع المتواصل لهذا النظام المتاجر بالدين والمستغل له کأداة ووسيلة من أجل تحقيق أهدافه وغاياته، فإن الاحداث والتطورات الاستثنائية الاخيرة التي کانت بدايتها الانتفاضة الوطنية ا الشجاعة في 16 سبتمبر2022 والتي أرعبت ولازالت ترعب النظام، قد دفعت به الى زاوية حرجة جدا صارت فيها منظمة مجاهدي خلق تشکل رأس الحربة في التصدي له، وإن تفاقم الاوضاع وإتجاهها نحو منعطفات بالغة الخطورة على النظام، هو في النتيجة حاصل تحصيل منطقي وواقعي لنهج عدواني شرير يسعى عن طريق زرع الفتنة والاختلاف لتحقيق مآربه وإثارة المساکل والازمات عن طريق أذرعه العميلة.
حصاد الخيبة والفشل لنظام الملالي والذي سوف لن يمر أبدا من دون مسائلة وعقاب من جانب الشعب الايراني الذي دفع على الدوام ثمن المغامرات العدوانية الفاشلة للنظام، سوف يصبح في نفس الوقت العامل الاساسي لدفع وحث وتحفيز الشعب الايراني من أجل مضاعفة النضال لإسقاط هذا النظام وإجتثاثه من جذوره الخبيثة التي لم تجلب إلا الشر والمصائب والمآسي للشعب الايراني.
وإن مايجري من تصعيد في النضال من جانب الشعب من أجل الحرية والتغيير والذي يتزامن أيضا مع تحرکات ونشاطات واسعة النطاق لأبناء الجالية الايرانية في مختلف دول العالم بالاضافة الى نشاطات خلايا وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة والتي باتت تدك أهم مراکز ومٶسسات النظام القمعية، إنما يٶکد على إن الانتفاضة الوطنية مستمرة حتى إسقاط هذا النظام.