الأربعاء,21فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران ..وزارت الصحة نظام الملالي: في عام 2022، فقد ما لا يقل...

ایران ..وزارت الصحة نظام الملالي: في عام 2022، فقد ما لا يقل عن 26 ألف إيراني حياتهم بسبب تلوث الهواء

حرق المازوت، حرمان الشعب الإيراني من حقه في الحياة

موقع المجلس:

بسبب النقص وعدم وجود استثمارات كافية في صناعات الطاقة، واجهت الحكومة الایرانیة مشكلة حرق المازوت لسنوات.

منذ بداية موسم البرد هذا العام، ترافقت تصريحات مسؤولي النظام الإيراني مع شعور باليأس والأمل.

و لقد أصبح حرق المازوت (زيت الوقود)، كما في السنوات السابقة، مصدر إزعاج للمواطنين الإيرانيين في الأسابيع الأخيرة.

ويبدو أن تعامل نظام الملالي في مواجهة أي أزمة يكون في شكل التخدير المؤقت واستهلاك للوقود، وليس في شكل حلول دائمة ومستدامة.

وفي ديسمبر/كانون الأول، قال أحد الشخصيات الرئيسية في النظام الإيراني، مهدي شمران، “نأمل ألا تكون هناك حاجة لاستخدام وقود المازوت في طهران”. لكن سرعان ما أُعلن أن حرق المازوت تسبب في الحالة الحمراء لتلوث الهواء في طهران وأعلنت سودة نجفي، رئيسة لجنة الصحة في مجلس مدينة طهران، استخدام المازوت كسبب رئيسي لتلوث الهواء في طهران و وأضافت أن الناس يتنفسون المازوت بدلا من الأكسجين.

ونشر مهدي بيرهادي، رئيس لجنة الصحة والبيئة والخدمات الحضرية في مجلس مدينة طهران، معلومات مثيرة للقلق. وأعلن أنه في عام 2021 وحده، توفي 6398 شخصًا في طهران بسبب تلوث الهواء. كما تظهر تصريحاته أن طهران لم يكن لديها سوى ثلاثة أيام من الطقس الصحي في عام 2022.

ويظهر تقرير سري لوزارة النفط أنه في عام 2022 تم استهلاك 25 مليون لتر من المازوت يومياً في البلاد. وترافق هذا الكم من الاستهلاك، الذي بلغ ذروته في الشتاء، مع تركيبة كبريتية شديدة التركيز تبلغ 3.5%، كما تم استهلاك 110 ملايين لتر من الديزل. وارتفع استهلاك الديزل إلى 128 لتراً يومياً في فصل الشتاء، وهو ما يبدو أنه لم يتأثر بمقترحات الحد من حرق المازوت وتلوث الهواء.

وقد نشر علي رضا عباسي، عضو لجنة الزراعة في برلمان نظام الملالي، مثالاً على هذه التصريحات في وسائل الإعلام في ديسمبر/كانون الأول. وفي 4 ديسمبر قال: “إن مادة الغاز المستخدمة في محطات توليد الكهرباء ليست قياسية وهي تعادل المازوت”. وأضاف أن محتوى الكبريت في هذا الديزل يتجاوز الحد القياسي بعشرات المرات. وهذا يعني أن الديزل المستخدم الآن يقوم بنفس عمل المازوت تقريبًا.

ایران ..وزارت الصحة نظام الملالي: في عام 2022، فقد ما لا يقل عن 26 ألف إيراني حياتهم بسبب تلوث الهواءوفي 6 ديسمبر، أكد مرتضى خاتمي، عضو لجنة الصحة في البرلمان، احتراق المازوت في محطات الكهرباء. وقال: “يبدو أن زيت الوقود لا يزال يستخدم في بعض محطات توليد الكهرباء“. كما أكد ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء.

وفي 7 ديسمبر، أكد لطف الله سياهكلي، عضو آخر في برلمان النظام الإيراني، حرق المازوت في محطات الطاقة. وأعلن أنهم يحرقون المازوت في محطة كهرباء رجائي قزوين.

وفي 11 ديسمبر، أكدت شركة شازند آراك لتوليد الطاقة الحرارية أيضًا أنها تقوم بحرق المازوت في محطة الطاقة هذه. وأعلنت هذه الشركة ومعها شركة الغاز المركزي قرار حرق المازوت خلال الأيام المقبلة! وذكرت وكالة أنباء إسنا في الوقت نفسه أن محطة توليد الكهرباء هذه كانت تحرق 7.5 مليون لتر من المازوت يوميًا في الفترة من 11 نوفمبر 2022 إلى 6 مارس 2023.

وفي الوقت نفسه، أُعلن أن وزارة الصحة في نظام الملالي أكدت ارتفاع الوفيات بسبب تلوث الهواء. وتشير إحصائيات هذه الوزارة إلى أنه في عام 2022، فقد ما لا يقل عن 26 ألف إيراني حياتهم بسبب تلوث الهواء!

والنتيجة هي نقص الغاز في إيران واحتراق المازوت وموت المواطنين الإيرانيين.