الأربعاء,21فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباروكالة أنباء قوة القدس: 70 من عناصر الشرطة القمعية في إيران لقو...

وكالة أنباء قوة القدس: 70 من عناصر الشرطة القمعية في إيران لقو حتفهم علی ید ابنا‌ء‌ الشعب

موقع المجلس:

یوم الثلاثاء 19 كانون الأول/ديسمبراعلنت وكالة أنباء قوة القدس الإرهابية تسنیم بمقتل 70 ضابطاً قمعياً من قوة الشرطة منذ الاشهر التسعة الماضية.

خلال اعترفت وكالة أنباء قوة القدس، تم الإشارة إلى مقتل 11 ضابطًا من الشرطة الجنائية في راسك، بمقتل 70 ضابطًا من الشرطة القمعية منذ بداية العام.

هجوم مسلح على مركب للشرطة في منطقة كلوكاه بمدينة زاهدان

أفادت التقارير المنشورة يوم الثلاثاء 19 كانون الأول/ديسمبر على شبكات التواصل الاجتماعي، أن سيارة تابعة لضباط عسكريين تابعين للنظام تعرضت لهجوم من قبل القوات المسلحة في منطقة کلوکاه بزاهدان. وأدى هذا الهجوم إلى مقتل أو إصابة ركاب هذه الآلية العسكرية.

وأعلنت جماعة “أنصار الفرقان” المسلحة في بيان مقتضب، أن قواتها استهدفت عربة للقوات العسكرية التابعة للحرس الإيراني.

و أعلنت وكالة انباء قوة القدس أن ثلاثة جنود من الجيش بالنظام حتفهم في جنوب خراسان مساء الثلاثاء 19 ديسمبر أثناء مناورة بسبب انفجار ذخيرة خاطئة. (قناة تلغرام لوكالة تسنيم للأنباء 19 ديسمبر).

وتشير هذه التقارير إلى أنه بعد انتفاضة 2022 اتجه الناس إلى العنف في مواجهة قوى النظام القمعية، وهو ما أثار ذعر قادة نظام الملالي.

وخلال انتفاضة 2022، وبحسب الإحصائيات المعلنة، قُتل نحو 750 متظاهراً على يد القوات القمعية، وأصيب الكثيرون وفقدوا أعينهم، وهو ما أثار الكثير من كراهية الناس للقوات القمعية.

ذات صلة

هجوم مسلح لجيش العدل على قيادة شرطة راسك وسقوط عشرات القتلى والجرحى

جيش العدل: مقتل وجرح ما لا يقل عن 50 عنصراً من قوات النظام

تبنى تنظيم جيش العدل في بيانه الأول مسؤولية هذا الهجوم وكتب: يعلم تنظيم جيش العدل الجمهور أن المقاتلين الأشاوس في كتيبة فديان عدل إلهي الاستراتيجية هاجموا مقر الشرطة في مدينة راسك في تمام الساعة الثانية من هذا الصباح ولايزال الاشتباك قائما.

وبحسب تقرير قناة عدل ميديا، فإن فدائيي عدل إلهي تمكنوا من السيطرة على المقر بالكامل، وسقط ما لا يقل عن 50 قتيلاً وجريحاً من قوات النظام.

أفادت وكالات الأنباء اليوم الجمعة 15ديسمبر/كانون الأول، أن منظمة جيش العدل شنت هجومًا مسلحًا على مقر قيادة قوى الأمن الداخلي في مدينة راسك بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، مما أدى إلى مقتل 11عنصرًا من تلك القوى وإصابة 7آخرين.

وتبنت منظمة جيش العدل في بيانه الأول مسؤولية هذا الهجوم وكتب: تعلن منظمة جيش العدل لجميع أبناء الشعب أن أبناءهم البواسل في كتيبة فدائيي العدل الإلهي الإستراتيجية، هاجموا مقر قيادة “فراجا” في مدينة راسك في تمام الساعة الثانية من هذا الصباح ولا يزال الاشتباك يتواصل.اقراء المزید