الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباردور ونشاط دولي يشار له بالبنان

دور ونشاط دولي يشار له بالبنان

صوت کوردستان- محمد حسين المياحي:

الى جانب الدور البارز للمقاومة الايرانية في داخل إيران وبشکل خاص من خلال ماقامت وتقوم به وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق(الذراع الاقوى في المقاومة الايرانية)، فإن للمقاومة الايرانية دور ونشاط فعال ومٶثر على الصعيد الدولي من أجل حشد الدعم والتإييد للنضال العادل الذي يخوضه الشعب الايراني من أجل الحرية والتغيير.

المقاومة الايرانية التي وقفت وتقف بالمرصاد للنظام الايراني وتوجه له الضربات الموجعة في سائر أرجاء إيران، فإنه قامت وتقوم بنفس الدور على الصعيدالدولي ولکن في إطار سياسي حيث تعمل على جذب أنظار المجتمع الدولي الى مايجري في إيران من جرائم ومجازر وإنتهاکات مروعة على يد هذا النظام، وخلال الاسابيع الاخيرة کثفت المقاومة الايرانية من نشاطها الدولي بصورة ملفتة للنظر وعلى سبيل المثال فقد تم عقد إجتماع في العاصمة الامريکية واشنطن في الکابيتول هيل، ضم ممثلو كلا الحزبين السياسيين في مجلس النواب الأمريكي قواهم للتعبير عن تضامنهم مع المساعي المستمرة للمقاومة الإيرانية التي تسعى جاهدة لإقامة جمهورية حرة وديمقراطية وغير نووية في إيران. وأعرب أعضاء الكونغرس دعمهم لبرنامج السيدة مريم رجوي بعشر نقاط لإيران الحرة.

وبسياق متصل، وبعد النشاطات المستمرة للمقاومة الايرانية في المحافل السياسية البريطانية من حيث فضح جهاز الحرس الثوري الارهابي عموما وفيلق القدس الارهابي الذي هو ذراع جهاز الحرس لممارسة الارهاب على صعيد المنطقة والعالم وکذلك الدور المشبوه لقائد هذا الفيلق الارهابي اسماعيل قاآني، فقد أعلنت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها وضع فيلق القدس التابع للحرس الإيراني وإسماعيل قاآني على قائمة عقوبات إنجلترا، وأضاف البيان أن العقوبات الجديدة ضد النظام الإيراني، والتي ستدخل حيز التنفيذ يوم الخميس 14 ديسمبر/كانون الأول، ستمنح البلاد صلاحيات جديدة وشاملة لمحاسبة النظام الإيراني وعملائه عن انتهاكات حقوق الإنسان والقمع العنيف للمحتجين، والأنشطة الدولية المدمرة.

وقد جاء في البيان أيضا:” ستستهدف العقوبات صناع القرار في إيران وأولئك الذين ينفذون أوامرها، مع فرض النظام أيضا قيودا جديدة على برنامج الطائرات بدون طيار الإيراني وشحنها.”، وهذا يعني بأن دور ونشاط المقاومة الايرانية في کشف وفضح المعدن الارهابي لفيلق القدس وقائد والدعوة من أجل وضعه في قائمة الارهاب، لم يذهب سدى وإنما أثمر بإدراج الفيلق وقائده في قائمة الارهاب وهو ماسيٶثر على دور ونشاط هذا الفيلق الارهابي کما إن هذا القرار المهم وفي نفس الوقت سيساهم في دعم ورفع معنوية الشعب الايراني في مواجهة النظام النظام الدکتاتوري القائم ومواصلة نضاله حتى إنتزاعه لحريته وإسقاطه للنظام.