الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالحكم على سجينة بالسجن 13 سنة بتهمة مناصرة مجاهدي خلق واتهامات ثلاث...

الحكم على سجينة بالسجن 13 سنة بتهمة مناصرة مجاهدي خلق واتهامات ثلاث سجينات بـ “البغي”

إعدام سجين بقتل سليماني عضو مجلس الخبراء و22 إعداماً في الأيام الماضية

من أجل مواجهة انتفاضة الشعب، لجأ نظام الملالي اللاإنساني إلى إصدار أحكام واتهامات مشددة ضد السجناء السياسيين، بالتوازي مع زيادة عدد عمليات الإعدام، وخاصة إعدام السجناء السياسيين و أنصار مجاهدي خلق.

أصدرت محكمة نظام الجلادين، الثلاثاء 12 ديسمبر، حكما بالسجن 13 عاما على معصومة ياوري (45 عاما)، وهي أم لطفلين، بتهم “تخريب ممتلكات عامة” و”الانتماء إلى مجاهدي خلق” و “الدعاية ضد النظام”. اعتقلت في كلبايكان في سبتمبر هذا العام ونُقلت إلى سجن دولت آباد في أصفهان. وتعاني معصومة ياوري التي قد أمضت ثلاث سنوات في سجون إيفين وجوهردشت وقرجك بورامين لمشاركتها في انتفاضة 2009 وارتباطها بمجاهدي خلق (تعاني) من أمراض القلب وانسداد الأوعية الدموية ومشكلة في الغدة الدرقية وحالتها حرجة بسبب حرمانها من الامكانيات العلاجية.

في الوقت نفسه، اتهم مكتب المدعي العام في مركز إيفين للتعذيب، ثلاث سجينات سياسيات، هن مرضية فارسي وفروغ تقي بور ونسيم غلامي فرد، بتهمة “البغي” المختلقة من قبل الملالي ومن المقرر أن يتم محاكمتهن في محاكم النظام. وهي تهمة تقود مرتكبيها إلى الإعدام أو السجن المشدد.

فروغ تقي بور، 29 سنة، اعتقلت لأول مرة في مارس 2020 بتهمة الارتباط بمجاهدي خلق وتم إطلاق سراحها في فبراير2023. واعتقلت مرة أخرى في 21 أغسطس 2023 في طهران. والدها وأختها من مجاهدي خلق وفي أشرف 3. خالها وخالتها الاثنتان، الشهداء المجاهدون حجة الله وبروين وطيبة جباريان ها استشهدوا على يد نظام الملالي في ثمانينات القرن الماضي.

مرضية فارسي، 58 عاماً، أم لطفلين وأخت المجاهد حسن فارسي الذي استشهد في مجزرة 1988. ويتواجد أخوها وشقيقتاها في أشرف 3. اعتقلت في 21 أغسطس 2023 في طهران. وكانت قد اعتقلت سابقاً في فبراير 2023 بتهمة الارتباط والتعاون مع مجاهدي خلق وأفرج عنها في مارس 2023.

من جهة أخرى، قام جلاوزة خامنئي في عمل اجرامي بإعدام محمد رضا حبيبيان في بابل اليوم الاربعاء 13 ديسمبر. وهو الذي كان قد سئم من نهب وفساد الملالي، وأطلق النار على الملا عباس علي سليماني، عضو مجلس الخبراء الرجعيين وممثل خامنئي السابق في سيستان وبلوشستان، وقتله في أبريل 2023 في بابلسر.

كما تم إعدام داود خادم اليوم في سنندج وفي 12 ديسمبر أمين ذاكري كاكاوند وخليل حاج آبادي ورحيم أميري وحميد إسماعيلي في كرج وعلي بابائي في شيروان، وفي 9 ديسمبر تم إعدام عبد الباسط كركيج وعبد العزيز شهلي بر وإحسان محمود زهي وسجين آخر في زاهدان و عباس كتابي ومهدي نصيري في قم، وفي يوم 8 ديسمبر تم إعدام علي شاهين نجاد وصولت توسن وجانعلي نديمي في أورميه، وفي يوم 6 ديسمبر خالد روحي وسيروس حيدري في سنندج وكمال الهامي في سقز وذبيح الله ارجمند في دهدشت وفي 4 ديسمبر تم إعدام صادق أجدر في ياسوج و أمير عليخاني في رفسنجان.

إن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران تحاول عبثاً التصدي للشباب المنتفضين والانتفاضات القادمة من خلال أعمال القمع والإعدام والقتل. إن المقاومة الإيرانية تطالب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والهيئات الدولية المعنية بالإدانة الحاسمة لهذه الإعدامات والأحكام الإجرامية وزيارة لجنة التحقيق الدولية إلى سجون إيران واللقاء بالسجناء وخاصة السياسيين منهم والمحكوم عليهم بالإعدام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

13 ديسمبر / كانون الأول 2023