الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالإعدامات الوحشية في إيران و حاجز الصمت الدولي

الإعدامات الوحشية في إيران و حاجز الصمت الدولي

أوقفوا عمليات الإعدام في إيران: إعدام 120 شخصًا في نوفمبر 2023

موقع المجلس:
شهد نوفمبر المنصرم و حسب الاحصائیات التي حصلت علیها منظمة مراقبة حقوق الإنسان في إيران (Iran HRM) ، ارتفاعاً ملحوظاً لعملیات الاعدام في ایران.

ولقد یأتی هذا التقریر بناءً على بحث مكثف أجري حول هذا الموضوع.

و مقارنة بالأشهر السابقة قد أظهر عدد عمليات الإعدام في نوفمبر 2023 زيادة كبيرة. وفي أكتوبر 2023، بلغ عدد عمليات الإعدام 86 شخصًا، بينما ارتفع هذا العدد في نوفمبر إلى 120 شخصًا.

الإعدامات الوحشية في إيران و حاجز الصمت الدولي

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، أعدم القضاء الإيراني سبعة سجناء سياسيين. ومن بين الذين أُعدموا أفراد شاركوا في احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019. وقد نُفذت عمليات الإعدام هذه بعد أربع سنوات من الصمت. السجناء السياسيون الثلاثة الذين أُعدموا خلال احتجاجات 2019 هم كامران رضائي، وهاني البو شهبازي، وغلام رسول حيدري.

ضحية أخرى للإعدامات السياسية في نوفمبر/تشرين الثاني، كان سجينا سياسيا من الثمانينيات يدعى علي صابري مطلق، المعروف أيضًا باسم “علي صابر مطلق”. تم شنقه بناءً على مزاعم ضده قبل 40 عامًا. الضحية الأخرى للإعدامات السياسية كان ميلاد زهره وند، أحد المتظاهرين في الاحتجاجات التي عمت البلاد عام 2022.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، أُعدم ثلاثة أشخاص علناً، كما أُعدم سجين يقل عمره عن 18 عاماً يُدعى حميد رضا آذري في سجن سبزوار. وبالإضافة إلى ذلك، تم إعدام ثلاث سجينات في نوفمبر/تشرين الثاني. وتجاوز عدد عمليات الإعدام في إيران 700 حالة منذ بداية العام الجاري، ليصل إجمالي عدد عمليات الإعدام إلى 743 حالة.

ويدعو مراقب حقوق الإنسان في إيران (IranHRM) المجتمع الدولي وجميع منظمات حقوق الإنسان إلى إدانة وكسر حاجز الصمت في مواجهة عمليات الإعدام الوحشية هذه في إيران واتخاذ إجراءات عاجلة لوقفها.

ذات صلة

منظمة العفو الدولية: زيادة في عمليات الإعدام في إيران بنسبة83٪

في إشارة إلى الزيادة الكبيرة في عمليات الإعدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أعلنت منظمة العفو الدولية في تقرير نُشر يوم الثلاثاء، 16 مايو / أيار، أن عمليات الإعدام التي نُفذت وسجلت في إيران العام الماضي أظهرت زيادة بنسبة 83٪ مقارنة بالعام السابق.

كما يشير تقرير منظمة العفو الدولية إلى أن عدد الإعدامات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ارتفع بنسبة 59٪ مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 825 العام الماضي، نُفذ 70٪ منها في إيران.

يؤكد تقرير منظمة العفو الدولية أن عمليات الإعدام في إيران تعد انتهاكًا واضحًا للمعايير والقوانين الدولية لحقوق الإنسان، ويضيف: “إن إعدام 5 أشخاص على الأقل في عام 2022 لجرائم وقعت عندما كانوا دون سن 18 عامًا يعد أيضًا انتهاكًا للمعايير والقوانين الدولية”.

وتقول العفو الدولية إنه لإعداد هذا التقرير، كما في السنوات السابقة، استخدمت معلومات ومصادر مختلفة، بما في ذلك: إحصاءات رسمية، وقائع، ومعلومات عن الأشخاص المحكوم عليهم بالإعدام وعائلاتهم وممثليهم، والتقارير الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني.