الثلاثاء,28مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران..اشمئزاز وغضب واحتجاج في مدينة كرج علی زیارة ابراهیم رئیسي لافتات “رئيسي...

ایران..اشمئزاز وغضب واحتجاج في مدينة كرج علی زیارة ابراهیم رئیسي لافتات “رئيسي رئيسي الحق انت مجرم وخبيث”

موقع المجلس:

واجه السفاح ابراهیم رئيسي يوم الجمعة 8 ديسمبر، وخلال زیارة لمدینة کرج احتجاجات تعبرعن اشمئزاز المواطنين من زيارة للمدینة .
و تمت هذه الاحتجاجات، إلى جانب وضع لافتات تحمل شعارات موجهة إلى رئيسي، في تحد ضده والاعلان عن الاشمئزاز منه “رئيسي رئيسي الحق، انت مجرم وخبيث”.

ومن الشعارات الرئيسية للشباب في هذه الاحتجاجات. وكان شعار “سننظف كرج بكنس وجود رئيسي” رمزا للاشمئزاز والاحتجاج على سياسات هذا الشخص في المدينة.

وتظهر اللافتات التي تحمل شعارات أخرى بوضوح احتجاج المواطنين واشمئزازهم من زيارة رئيسي لهذه المدينة. وكانت من بين هذه اللافتات “الموت لرئيسي الجلاد وقاتل مجزرة صیف عام 1988 ، ارحل من كرج”، و”رئيسي المجرم يوم الحساب قادم، ارحل من كرج”.

وفي استمرار للاحتجاجات، قال أهالي كرج، وخاصة أهالي ضحايا أحداث 1988: “رئيسي قاتل مجزرة 88 اذهب واخرج من كرج” و”رئيسي قاتل ومجرم”. وأعربوا عن اشمئزازهم من الرئيس المعين من قبل خامنئي لدوره في جريمة صيف 1988 وطالبوا بمحاكمته باعتبارها جريمة ضد الإنسانية.

في هذه الأثناء، يعكس شعار “ارحل يا جلاد ويا قاتل مجزرة 88 من كرج” اشمئزاز أهالي كرج من دور هذا الشخص في سفك الدماء في صیف 1988.

وطالب المواطنون في كرج بمحاكمة رئيسي في محكمة الشعب. تظهر هذه الاحتجاجات استمرار الحركات الاحتجاجية ضد السياسيين والمسؤولين المجرمين في نظام خامنئي بين الشعب الإيراني.

ذات صلة

وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق في إيران تحتفل بيوم الطالب الإيراني بأنشطة معادية للنظام

نشاطات وحدات المقاومة في انحاء المدن الايرانية 6 ديسمبر 2023 جزء الاول

في السابع من ديسمبر 1953، قتل نظام الشاه ثلاثة نشطاء طلاب في جامعة طهران لكبح صوت الاحتجاجات من أجل الحرية. ومع ذلك، بعد سبعة عقود، استمر شعب إيران في تكريم ذكراهم، وأصبح السابع من ديسمبر يوم الطالب الإيراني، حيث يحتفل الناس بدور الجيل الشاب في تشكيل مستقبل البلاد.

في ذكرى يوم الطالب، نظمت وحدات المقاومة، شبكة من أنصار منظمة مجاهدي خلق داخل إيران، أنشطة في جميع أنحاء البلاد. وأكدوا التزامهم بمتابعة مسار الطلاب الذين قدموا حياتهم من أجل الحرية وشهداء الانتفاضات في إيران للإطاحة بحكم الأئمة.

في نشاطاتهم، كررت وحدات المقاومة هتافات انتفاضات إيران التي تطالب بتغيير النظام ورفض أي شكل من أشكال الدكتاتورية.

في شهر ري، حضرت وحدات المقاومة قبور الطلاب الثلاثة الذين قتلهم نظام الشاه ووضعوا إكليل الزهور على قبورهم نيابة عن منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية