الثلاثاء,23أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران.. أزمات النظام الإیراني رسمیاً و علی لسان رئیس نظام الملالي، ورئيس...

ایران.. أزمات النظام الإیراني رسمیاً و علی لسان رئیس نظام الملالي، ورئيس برلمان النظام، قالیباف

موقع المجلس:

خلال الاجتماع المشترك للحكومة والبرلمان، اعترف ابراهیم رئيسي ببعض زوايا أزمة النظام لحل المشاكل والطرق المسدودة للنظام، وشدد في الوقت نفسه على الوعود الفارغة:

کما تطرق الی التعبير المشهور، نحن ركاب سفينة واحدة، حكم الناس سيكون واحداً، فإذا كان لا قدر الله هناك تقصير فهو متوقع من الجميع.

نحن نعتقد أنه لا يوجد طريق مسدود في نظام الجمهورية الإسلامية، ولا يوجد جمود في نظام ولاية الفقيه.

وأنا أؤكد دائماً لزملائي في الحكومة أنه لا ينبغي لنا نغض الطرف عن قضية في المناطق التي تشهد مشاريع معلقة لفترة طويلة.

فلنحاول جميعا أن نتأكد من أن البلاد لا تعاني من عجز في الموازنة، عجز الموازنة يسبب التضخم، المشاكل ليست في صالح أحد، كلنا نريد أن نبذل جهدا، علينا مع زملائي في الحكومة، وأنتم أيضا، أن نبذل قصارى جهدنا. حاولوا ألا يكون لديكم عجز في الميزانية، لأن سيدنا وزعيمنا قال إن هذا هو السبب الجذري للعجز. إن عجز الميزانية يسبب العديد من المشاكل.

ومن الطبيعي أن ينتبه المنفذ إلى وقت التنفيذ، وإلا سيتم فتح الاعتراضات التالية التي تستغرق وقتا أطول من هذا، فلا ينبغي له أن يعترض أيضا.

وهناك كثيرون من يخالجهم هذا الشعور، وربما ما زالوا يقولون إنه سيظهر تحدي أو مشكلة بين مجلس النواب والحكومة، وسيقولون إنه كان لديهم بالفعل خلاف مع بعضهم البعض.

نحن نؤمن أن البلاد تتقدم، ونؤمن أن قطار التقدم في حرکة، ومن يستطيع أن يرى، لم يرى التقدم، ولا يريد أن يراه

من الممكن أن يكون لرؤساء اللجنة الثلاثة في البرلمان ثلاث وجهات نظر اقتصادية وراء هذا الكلام، لا توجد مشكلة، لكن ينبغي إدارة الحكومة برأي واحد، وليس بآراء مختلفة.

وفي اللقاء المشترك بين الحكومة والبرلمان تحدث الحرسي قاليباف عن التناقضات بين الحكومة التي يقودها رئيسي والبرلمان الرجعي ومأزق النظام في تنفيذ البرامج التي أقرها البرلمان.

اليوم أصبح التعاطف والتعاون بين الحكومة ومجلس النواب ضرورة وواجب، ومن المؤكد أن هناك من يحب أن يحول اختلاف الذوق وسجال الخبراء إلى خلاف بين السلطات.

ونعدكم جميعًا بعدم القيام بأي شيء خارج هذا البرنامج الذي تمت الموافقة عليه والإعلان عنه.

هذه الأنشطة تحتاج إلى موارد، ليس لدينا طريق آخر، يجب أن تكون الحكومة والبرلمان في قمة التعاون، فلا ينبغي لنا أن نأخذ من جيوب الناس، و هناك عدم التوازن مثل الطاقة وهذا نعتبره خطرا كبيرا وهذا موجود، أو من وجهة نظر الإنتاجية ، لا ننوي الانتهاء من جميع المشاريع غير المكتملة.