الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعضو البرلمان الأيرلندي جيم شانون: النظام الإيراني يشكل تهديدًا مباشرًا للسلام والأمن...

عضو البرلمان الأيرلندي جيم شانون: النظام الإيراني يشكل تهديدًا مباشرًا للسلام والأمن العالميين

موقع المجلس:

يوم الثلاثاء 28 نوفمبر و خلال مؤتمر عقد في البرلمان البريطاني بمشاركة السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية ، أكد شانون
قال جيم شانون، عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الوحدوي الأيرلندي والمتحدث الرسمي باسم الحزب في مجال حقوق الإنسان إن النظام الإيراني يشكل تهديدًا مباشرًا للسلام والأمن العالميين.

و اضاف السید جیم شانون، إن الطريق إلى السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وخارجه يكمن في مواجهة عدوانية النظام الحاكم في إيران. وعلى العالم أن يتضامن مع الشعب الإيراني من أجل إيران حرة وديمقراطية.

واضاف: يجب علينا إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب وإغلاق سفارات هذا النظام وطرد عملائه وجواسيسه، ويجب علينا دعم نضال الشعب الإيراني من أجل الحرية والديمقراطية الحقيقية.

وفيما يلي نص كلمته في المؤتمر:

السيدات والسادة، يمكنني أولًا أن أشكر السيدة رجوي. أعتقد أن القيادة الخاصة هي عنصر نتأثر به وبشدة، نحن جميعًا. وحيثما تتحدث السيدة رجوي، تعزز معنويات جميعنا. لذلك، شكرًا جزيلاً لك السيدة رجوي. اليوم سأتحدث عن موضوع مثير للقلق. ولهذا السبب نحن جميعًا هنا وهذا هو الوضع المتدهور لحقوق الإنسان في إيران. في أكتوبر/تشرين الأول، دق جاويد رحمان مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران، ناقوس الخطر بشأن الاتجاه المثير للقلق المتمثل في الاعتقالات التعسفية والاحتجاز والإعدام واستهداف الأشخاص لمجرد ممارستهم حرية التعبير. وبعد ذلك أكد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان على تزايد التعذيب والعنف القائم على نوع الجنس في إيران.

في نوفمبر/تشرين الثاني، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن زيادة صادمة بنسبة 33بالمائة في حالات الإعدام في إيران مقارنة بالعام السابق. ويرتبط العديد منهم بالاحتجاجات على مستوى البلاد. وفي الشهر الماضي وحده، تم الإبلاغ عن أكثر من 100عملية إعدام، بما في ذلك عشرات المعارضين والبلوش والأقليات العربية والكردية، فضلًا عن النساء. والظروف المتردية للنساء في إيران مثيرة للقلق بشكل خاص. وعلى الرغم من كل هذه الفظائع، فإن معنويات الشعب الإيراني لم تتضاءل، مما يدل على الاستياء المتزايد بين المواطنين.

وتابع جيم شانون: إن نفوذ النظام الإيراني يتجاوز حدوده، وهذا ما نراه في العديد من دول العالم. ويعلم خامنئي أنه بدون التدخل في الدول الأجنبية، فإن نظامه الهش والضعيف لا يمكنه النجاة من انتفاضة أخرى مثل الانتفاضات في 2013 و2017 و2018 و2019.

وشاهدنا اغتيال الدكتور أليخو فيدال كوادراس، وهو سياسي إسباني ومؤيد منذ فترة طويلة للمعارضة الإيرانية. نتمنى له الشفاء العاجل. تؤكد السيدة رجوي على وحشية النظام المتزايدة. ويعتقد الإسبان أن النظام الإيراني متورط في هذا العمل الشنيع.

سيداتي وسادتي، لقد حان الوقت للمجتمع الدولي أن يتخذ موقفًا. وعلينا أن ندعو حكوماتنا إلى الاعتراف بتصرفات النظام الإيراني كما هي حالها الحقيقي. إنه يعني تهديدًا مباشرًا للسلام والأمن العالميين. وعلينا أن ندعو، كما فعلنا نحن وجميع الممثلين، إلى إدراج قوات الحرس للنظام الإيراني في قائمة الإرهاب وإغلاق سفارات النظام وطرد عملائه وجواسيسه ودعم نضال الشعب الإيراني من أجل الحرية والديمقراطية الحقيقية.

وفي الختام، فإن الطريق إلى السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وخارجه يكمن في مواجهة عدوانية نظام الملالي. أعتقد أن العالم يجب أن يتضامن مع الشعب الإيراني من أجل إيران حرة وديمقراطية، وهذه مسألة يرغب في تحقيقها كل واحد منا اجتمع حول هذه الطاولة. وسوف يحدث ذلك، ولذلك أنا متأكد، لقد أظهرت قوة الشعب الإيراني أن الشعب لن يرضخ وأن إيران تقدر على رؤية يوم النصر وسوف ترى.