الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedاحتجاجاً على سوء احوالهم المعيشية وعدم الاهتمام بمطالبهم، تجمعات احتجاجية للمتقاعدين في...

احتجاجاً على سوء احوالهم المعيشية وعدم الاهتمام بمطالبهم، تجمعات احتجاجية للمتقاعدين في محافظات إيران

موقع المجلس:

اقامت مجموعة من المتقاعدين يوم الاثنين 27 نوفمبرفي محافظات أذربيجان وخوزستان وزنجان وأصفهان وطهران وكرمانشاه وكردستان ولرستان وخراسان تجمعات احتجاجية على سوء احوالهم المعيشية وعدم الاهتمام بمطالبهم، بما في ذلك الحاجة إلى معاشات تقاعدية أعلى بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

تجمع احتجاجي لمتقاعدي اتصالات #اصفهان احتجاجا على وضعهم المعيشي

 

کما هتف المتقاعدون: اصرخوا أيها المتقاعدون، اصرخوا من أجل حقوقكم / سمعنا الوعود فقط، لم نرى العدالة / الغلاء والتضخم، آفة حياة الناس / حكومة عاجزة، عار عليك، عار عليك / كفى قسوة وبطشاً ، موائدنا فارغة / رواتب المتقاعدين خلف الأبواب المغلقة / لن نجلس حتى نحصل على حقوقنا / الموت للسارق.

تجمع احتجاجي لمتقاعدي اتصالات #الاهواز احتجاجا على وضعهم المعيشي

 

مسيرة وتجمع احتجاجي لمتقاعدي الاتصالات في الأهواز مركز محافظة خوزستان اليوم الاثنين

وفي محافظة کردستان ، تجمع عدد كبير من المتقاعدين أمام مكاتب هيئة الضمان الاجتماعي بهذه المدينة وهتفوا « سمعنا الوعود فقط، لم نرى العدالة ».

تجمع احتجاجي لمتقاعدي اتصالات #تبریز احتجاجا على وضعهم المعيشي

 

أصحاب المعاشات المحرومون يطالبون برواتبهم المنهوبة بعد عمر من العمل والجهد. لكن النظام ظل يسرق منذ سنوات صناديق التقاعد لتحقيق أهدافه الشنيعة. وتشهد صناديق التقاعد “أزمة كبيرة” بسبب نهب النظام وفساده.

 

يذكر أن رواتب المتقاعدين في إيران ربع خط الفقر الرسمي ولم تعمل نظام الملالي لتحسين ظروفهم المعيشية حتى الان رغم الوعود الفارغة.

 

ذات الصلة

المتقاعدون في إيران يتظاهرون ضد نظام الملالي

استمر متقاعدو الاتصالات احتجاجاتهم الأسبوعية في عدة مدن في ايران يوم الاثنين 18 سپتمبر، بسبب سوء احوالهم المعيشية .

 

و نظم المتقاعدون مسيرات احتجاجية في طهران وأردبيل وأصفهان وشهركرد ورشت وشيراز ومشهد وكرمانشاه والأهواز.

يطالب المتظاهرون تلبية المطالبهم التي أثاروها منذ أكثر من 13 عامًا والتي تجاهلها النظام باستمرار. يشمل هذا قانونًا تم تمريره في عام 2010 ويلزم شركة الاتصالات المملوكة للدولة برفع معاشات التقاعد وتوفير الاحتياجات الأساسية لها.

في الأهواز، هتف المتظاهرون “لن نستسلم حتى ننال حقوقنا!” مما يوضح أنهم لن يتعرضوا للترهيب من تجاهل النظام لمطالبهم وقمع احتجاجاتهم.

في السنوات القليلة الماضية، احتج المتقاعدون في جميع أنحاء إيران على تدهور ظروف معيشتهم، خاصة مع رفض الحكومة تعديل معاشاتهم التقاعدية بناءً على معدل التضخم وتقلبات سعر الريال، العملة الوطنية الإيرانية. ارتفع سعر معظم السلع الأساسية عدة مرات بينما يستمر المتقاعدون في تلقي نفس الرواتب كما كان من قبل.

في سنندج، دعا المتظاهرون إلى استقالة الوزراء ومسؤولي النظام المسؤولين عن الظروف المعيشية المتردية للمتقاعدين. هتفوا: “المساهم الرئيسي سرق حصة الآخرين!” وكان المتظاهرون يشيرون إلى المساهمين المرتبطين بالدولة في صندوق تقاعد الاتصالات.

احتجاجاً على سوء احوالهم المعيشية وعدم الاهتمام بمطالبهم، تجمعات احتجاجية للمتقاعدين في محافظات إيران

18 سبتمبر 2023 تجمع احتجاجي لعمال متقاعدين من الاهواز بسبب الظروف المعيشية السيئة #إيران