الأربعاء,29مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedالجانب السعيد بتوسيع نطاق الحرب وقتل النساء الفلسطينيات و الاطفال

الجانب السعيد بتوسيع نطاق الحرب وقتل النساء الفلسطينيات و الاطفال

نظام الملالي الوحيد المستفيد من الحرب في غزة

حدیث الیوم:
موقع المجلس:

الحرب في غزة‌ مستمرة و تهز الضمائر المستيقظة المجروحة من آثار الحرب القاتلة في فلسطین.
کما حذرخبراء أمميون ومطالبون بوقف إطلاق النار لمنع الإبادة الجماعية في فلسطین المنکوبة. وكتبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة (2 نوفمبر 2023) في بيان: حذر خبراء أمميون اليوم من أن الوقت ينفذ لمنع الإبادة الجماعية والكارثة الإنسانية في غزة.

وفي الوقت الذي تدمر المنازل ويشرد ويضيع جيل، ويبحث العديد من القادة والمنظمات الدولية عن طريقة لمنع المزيد من الأضرار.

وبينما يخشى العالم من آثار عدم الاستقرار في المنطقة وما يعانيه الشعب الفلسطيني من تهجير ودمار وآلاف الضحايا، فإن الولي الفقيه سعيد بتوسيع نطاق الحرب وقتل النساء الفلسطينيات و الاطفال.

وكتبت لجنة التضامن الألمانية من أجل إيران حرة في بيان يؤكد هذه الحقيقة: “النظام الإيراني هو الطرف الوحيد الذي يستفيد من الصراع في غزة. ويستخدم الملالي هذا الصراع لإبقاء المنطقة غير مستقرة وبالتالي صرف الانتباه عن مشاكلهم الخاصة.

وعن “مشاكل” النظام التي أشار إليها بيان اللجنة الألمانية، يمكن القول أنه بعد انتفاضة 2022 التي زعزعت أسس حكمه، حاول خامنئي تعزيز الأسس المهتزة لولايته من خلال توسيع نطاق القمع والتهديدات واحتجاز الرهائن والابتزاز. أراد تحرير جزء من أمواله المحجوبة ومنع الانتفاضات من خلال استرضاء الحكومات معه، لكن بسبب الأزمات القاتلة وظروف المجتمع المتفجرة، لم يتمكن من السيطرة على المشاكل كما حدث مؤخراً. أظهرت ساحة موت أرميتا عدة سيناريوهات سخيفة ومتناقضة في مترو طهران. ولهذا السبب، فهو يستفيد أكثر من أي وقت مضى من الأزمة وتصدير الحروب في المنطقة من أجل التغطية على الانتفاضة.

كتبت اللجنة الألمانية للتضامن من أجل إيران الحرة، حول حالات أخرى من استغلال النظام: “يستخدم النظام هذا الصراع لتصوير حركة الاحتجاج في إيران على أنها من قبل عملاء لإسرائيل وموجهة من الخارج. وهذا تكتيك قديم ومعروف للنظام، وإلى جانب الابتزاز النووي واحتجاز المواطنين الأجانب وقمع الشعب الإيراني، فهو جزء من الملف الرئيسي لنظام الملالي. نظام يتمسك باستمرار بالسلطة، على الرغم من الانتفاضات الشعبية المتزايدة في إيران”.

وهناك محور آخر مهم في بيان اللجنة الألمانية للتضامن من أجل إيران حرة، وهو استغلال نظام الملالي الإرهابي والمثير للحرب من سياسة الاسترضاء التي ينتهجها الغرب. وجاء في جزء من البيان الذي يشير إلى نفس القضية: “لا يزال نظام طهران يستفيد من ردود الفعل السلبية وشكوك الدول الغربية تجاه الحرس الإيراني”. وفي هذه البلدان، لا تزال الحكومات، لأسباب مختلفة، ترفض إدراج حرس النظام الإيراني برمته في قائمة الإرهاب. وهذا التوجه يشجع النظام الإيراني على مواصلة إشعال الحرائق في المنطقة.. لجنة التضامن الألمانية من أجل إيران الحرة ونظرا للحرب في الشرق الأوسط تطالب الحكومة الاتحادية الألمانية بالمبادرة في الاتحاد الأوروبي لوضع الحرس الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية “.

وأخيرا فإن اللجنة الألمانية المكونة من شخصيات وبرلمانات بارزة في هذا البلد تناولت في بيانها الشامل مسألة “الحل” وآفاق تحقيق السلام في المنطقة وكتبت:

“إن السبيل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة هو إسقاط النظام الإيراني من خلال مقاومته المشروعة، التي لديها أهداف واضحة للمستقبل من خلال برنامج السيدة مريم رجوي المكون من 10 نقاط. إن الانتفاضة الشعبية التي استمرت عدة أشهر عام 2022 واستمرار الاحتجاجات، بما في ذلك في زاهدان، تظهر للعالم أن المقاومة المنظمة مع وحدات المقاومة قادرة على تهديد وجود هذا النظام في أسسه.