الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedشملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق...

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران

موقع المجلس:

توسعت التجمعات الاحتجاجية لمختلف فئات الشعب في إيران و وصلت الی ذروة جديدة احتجاجًا على نظام الملالي، ففي يوم الأحد 29 اكتوبر، خرج المتقاعدون في عدة مدن إيرانية مرة أخرى إلى الشوارع للاحتجاج. في الوقت نفسه، احتج عمال النفط في شركة استغلال النفط في مدينة آغاجاري جنوب غربي إيران. وفي اليوم نفسه، نظمت عائلات طلاب المدارس في مشهد، والعاملون في النظام الصحي في ساري، وعمال البلدية في إيلام، وسكان حي الدراويش في إيلام تجمعات احتجاجية.

تجمع احتجاجي للمتقاعدي الضمان الاجتماعي فی الاهواز

نظمت مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة مسيرة احتجاجية في طهران أمام منظمة البرنامج والميزانية.

تجمع احتجاجي للمتقاعدي الضمان الاجتماعي فی کرمانشاه

 

وكتب على لافتاتهم أن عدم تطبيق قانون المعاقين هو إهانة لكرامة الإنسان وانتهاك واضح لحقوق الإنسان.

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران

وفي آغاجاري، احتج العاملون في شركة استغلال النفط والغاز على سوء أوضاعهم المعيشية لعدة أيام متتالية.

نظم متقاعدو صناعة الصلب تجمعا في طهران وأصفهان احتجاجا على ظروفهم المعيشية وكانوا يهتفون: “اصرخ اصرخ من أجل حقوقك أيها المتقاعد”.

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران

كما احتج متقاعدو الضمان الاجتماعي على ظروفهم المعيشية مثل متقاعدي الصلب

عاد المتقاعدون الحكوميون إلى الشوارع في عدة مدن في جميع أنحاء إيران يوم الأحد 29اكتوبر2023 حيث يواصل النظام تجاهل احتياجاتهم الأساسية. تم الإبلاغ عن احتجاجات في أصفهان كرمانشاه وطهران

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران

في السنوات القليلة الماضية، احتج المتقاعدون في جميع أنحاء إيران على تدهور ظروفهم المعيشية، خاصة وأن الحكومة ترفض تعديل معاشاتهم التقاعدية بناءً على معدل التضخم والتقلبات في سعر الريال، العملة الوطنية الإيرانية. ارتفع سعر معظم السلع الأساسية بمقدار الضعف بينما يستمر المتقاعدون في تلقي نفس الرواتب كما كان من قبل.

تجمع احتجاجي للمتقاعدي الضمان الاجتماعي فی اراک

في اصفهان ،نظم متقاعدو صناعة الصلب وقفة احتجاجية أمام مكتب صندوق التقاعد الحكومي. وهتف المتظاهرون «اصرخ اصرخ من أجل حقوقك أيها المتقاعد!» والموت للكذاب في إشارة إلى المسؤولين الحكوميين الذين يواصلون الوعد بتلبية احتياجاتهم فقط للتراجع عن وعودهم في وقت لاحق.

 

وفقًا لقوانين النظام نفسه، يتعين على الحكومة تعديل معاشات موظفي الحكومة المتقاعدين إلى 90 بالمائة من الموظفين العاملين. لكن النظام يواصل التردد في تنفيذ قواعده الخاصة بينما تستمر حياة المتقاعدين في التحول إلى فقر.

في مدینة كرمانشاه، غرب إيران يستأنف متقاعدو منظمة الضمان الاجتماعي وقفتهم الاحتجاجية الأسبوعية، مطالبين بتعديل معاشاتهم التقاعدية وفقًا لتكاليف المعيشة.

 

يجب على الحكومة توفير الاحتياجات الأساسية للأشخاص ذوي الإعاقة وتزويدهم بالوظائف التي يمكنهم أدائها. لكنهم في الواقع يكافحون لتغطية نفقاتهم بينما يعيش مسؤولو النظام حياة فاخرة.

وفي طهران، تجمع متقاعدو الضمان الاجتماعي أمام مكتب صندوق التقاعد.کانوا المتقاعدین يصرخون: الموت للكذاب! في إشارة إلى المسؤولين الحكوميين الذين يواصلون الوعد بتلبية احتياجاتهم فقط للتراجع عن وعودهم.

في کاشان احتج أصحاب الحافلات الصغيرة على قلة حصتهم من الوقود والوقوف أمام ديوان المحافظ

 

تجمع احتجاجي لمتقاعدي الضمان الاجتماعي في مدینة شوش

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران

تجمع احتجاجي للعاملين في شركة آغاجاري لاستثمار النفط والغاز

شملت المتقاعدين، العاملين في قطاع النفط وإلى أسر الطلاب والمعاقين، توسع نطاق التجمعات الاحتجاجية في إيران