الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedلماذا يتسع نطاق الفقرتحت حکم نظام الملالي كل يوم في ایران؟ ما...

لماذا يتسع نطاق الفقرتحت حکم نظام الملالي كل يوم في ایران؟ ما مدى صدمة الفجوة بين الفقر والثروة في إيران؟

موقع المجلس:

كتبت صحيفة ستاره صبح عن الوضع الاقتصادي للناس وتراجع سبل العيش والفجوة الطبقية الناشئة: “إن عدم التغذية السليمة ونقص السكن يؤدي إلى حدوث أضرار اجتماعية وصحية و…
و هذا یحدث فی ایران في الوقت الذي تکشف البیانات و الاحصائیات الرسمیة بأن دخل ونفقات الأسرة التي ينشرها سنويا مركز الإحصاء بولاية الفقيه، مع ارتفاع معدل التضخم من عام 2018 إلى 2022، أنفق الأغنياء أكثر من 71 مليون تومان في عام 2022 والعشيرة الأولى 13.85 مليون تومان على إعداد الطعام. وهکذا تظهر هذه الإحصائية مدى فظاعة الفجوة بين الفقر والثروة في البلاد.

لماذا يتسع نطاق الفقرتحت حکم نظام الملالي كل يوم في ایران؟ ما مدى صدمة الفجوة بين الفقر والثروة في إيران؟

تكاليف الغذاء في الأسر الحضرية

قد نشر مركز الإحصاء الحكومي تقريرا بهذا الخصوص ويشير إلى أزمة وضعت حياة الأسر الحضرية بأكملها تحت ضغط شديد، بحيث أنه مع ارتفاع معدل التضخم في عامي 2011 و2021 “قلص الناس من استهلاك الدجاج واللحوم الحمراء واستبدلوها بالبيض”.

كان للأزمة الاقتصادية التي تورطت فيها الحكومة تأثير سلبي على حياة الناس، حتى أن أكثر من 60% من السكان الفقراء في البلاد يشكلون الآن. واستناداً إلى تقرير مركز الإحصاء الحكومي، كتبت صحيفة ستاره صبح في هذا الصدد: “في عام 2017، خصصت الأسر الحضرية 6 ملايين و663 ألف تومان، أي ما يعادل 24% من إجمالي نفقاتها، للغذاء والرعاية الصحية. مجموعة التبغ. وفي عام 2022 بلغ هذا المبلغ 37 مليوناً و682 ألف تومان، أي ما يعادل 27% من إجمالي نفقات الأسرة.

تكاليف الغذاء في بعض محافظات البلاد

وبالنظر إلى الضغوط الاقتصادية التي جعلت حياة الناس أكثر صعوبة، فمن الطبيعي أن تكون هذه الضغوط أكبر في محافظات البلاد، وخاصة المحافظات المحرومة، ويعانون أكثر ويضطرون إلى إنفاق نسبة أكبر من الدخل الضئيل الذي يحصلون عليه على التكلفة لإطعام أسرهم، افعل ذلك بنفسك ويظهر تقرير مركز الإحصاء أن “محافظة جهارمحال وبختياري أنفقت 46.98 مليون تومان، وبوشهر 45.9 مليون تومان والمركزي 44.26 مليون تومان، وكان لها أكبر قدر من النفقات للمجموعة الغذائية”.

من ناحية أخرى، سجلت محافظات أردبيل وكرمان وسمنان أقل النفقات للمجموعة الغذائية. في المتوسط، أنفقت الأسر الحضرية 24.57 مليون تومان في محافظة جهارمحال وبختياري، و27.34 مليون تومان في مقاطعة بوشهر، و28.42 مليون تومان في محافظة مركزي.

والوضع مماثل في المحافظات الأخرى، باستثناء المحافظات المحرومة التي تقترب من الفقر المدقع.

مكانة العشور من حيث تأثيرات التضخم على التغذية

ومما لا شك فيه أنه بسبب التضخم المذهل الذي تعاني منه الفئات الدنيا من المجتمع، والتي تشعر بطعم الفقر أكثر، فإن حالتها التغذوية والغذائية هي الأكثر تضررا، وقد خلق التضخم ضغوطا إضافية على الفئات الدنيا. وفي هذا الصدد، قدمت صحيفة ستاره صبح تقديرا بناء على تقرير مركز الإحصاء الحكومي، وهو ما يدل على هذه الحقيقة.

تذكر الصحيفة في هذا التقرير أن “الأسر الحضرية في العشرية الأولى، باعتبارها المجموعة الأقل تكلفة والأفقر في المجتمع، أنفقت 13.85 مليون تومان على الغذاء في عام 1401. إن نمو معدل التضخم في المجموعة الغذائية يضر بالفئات ذات الدخل المنخفض في المجتمع أكثر من الفئات ذات الدخل المرتفع. في المتوسط، في عام 2022، أنفقت الأسر الحضرية في العشرية العاشرة، باعتبارها المجموعة الأغلى في المجتمع، 19.72٪ من نفقاتها على الغذاء. ومن ناحية أخرى، أنفقت الأسر الحضرية في العشرية الأولى، باعتبارها المجموعة الأقل تكلفة في المجتمع، 42.56% من نفقاتها على الغذاء.

دراسة تكلفة المجموعات المهنية للتغذية

ويبين هذا الاستطلاع الفجوة الطبقية بين الفئتين العشرية الأولى والعاشرة بشكل جيد. في الوقت الحالي، أدى الفقر في الطبقات الدنيا من المجتمع إلى جعل حياتهم بائسة. خط الفقر فوق 20 مليون تومان. ومن خلال دخلهم الصغير، من الممكن تخمين الضرر الجسيم الذي لحق بهذه المجموعة

قامت صحيفة ستاره صبح بتحليل التصنيف بين الفقر والثروة في الفئات المهنية. وترتبط هذه الحسابات بعام 2022، ففي عام 2023 ارتفع معدل التضخم واتسعت دائرة الفقر.

“أنفق كبار المسؤولين في حكومة خامنئي ما متوسطه 57.23 مليون تومان على مجموعة المواد الغذائية في عام 2022. بلغ متوسط أسر مجموعة الخبراء (العلمية والفنية) 50.33 مليون تومان عام 2022، وبلغ متوسط أسر مجموعة الموظفين 43.33 مليون تومان عام 2022، وبلغ متوسط أسر مجموعة العمال البسطاء 30.88 مليون تومان عام 2022، وأسر الحرفيين مجموعة ومستخدمي الوظائف ذات الصلة، في المتوسط عام 2022، والبالغة 36.13 مليون تومان.