السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةادانة السيدة مريم رجوي اعتداء شرطة خامنئي القمعية على امرأة بريئة ومضطهدة...

ادانة السيدة مريم رجوي اعتداء شرطة خامنئي القمعية على امرأة بريئة ومضطهدة في همدان

موقع المجلس:

أدانت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، الاعتداء الغاشم الذي شنه مرتزقة شرطة خامنئي القمعية على امرأة بريئة ومضطهدة في همدان، وطالبت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة بمتابعة القضية ومصير ومكان اعتقال هذه المرأة الإيرانية الحرة والمحتجة، ولقاء المقررة الخاصة بها.

 

يجب متابعة اعتداء جلادي خامنئي على نساء وفتيات همدان وإدانته بشدة من قبل المقرر المعني بحقوق الإنسان وجميع المدافعين عن حقوق المرأة.

وحيّت السيدة رجوي نساء وفتيات همدان الشجعان اللاتي خرجن إلى الشارع وهن يهتفن الموت لخامنئي وصرخن في ذكرى الانتفاضة أمام الهجوم الغاشم للقوات القمعية وإطلاق الغاز المسيل للدموع، سأقتل من قتل أختي؛ وأكدت رجوي أن الانتفاضة والإطاحة هي السبيل للتخلص من النظام المجرم الذي لا يولي أي احترام للرجال والنساء الإيرانيين.

ذات الصلة

مظاهرات وعمليات كر وفر وشعارات ليلية “الموت لخامنئي والموت للديكتاتور” في عشرات المدن الإيرانية

تزامنا مع ذكرى الانتفاضة الشعبية للشعب الإيراني ضد نظام الملالي، ورغم التأهب الأمني والعسكري والاستخباراتي الكامل للنظام في مختلف مدن البلاد، ورغم الاعتقالات الجماعية للشباب في عشرات المدن الإيرانية من تهران العاصمة الى زاهدان في جنوب شرق و رشت شمال و مشهد شمال شرق و ايذه جنوب غرب و همدان و سنندج في غرب ايران ، لقد خرج الشباب إلى الشوارع ليلة السبت 16 سبتمبر، وهتفوا بشعار الموت لخامنئي. واشتبكت قوات النظام القمعية مع المتظاهرين، وفي العديد من المدن المختلفة، خاض الشباب الشجعان عمليات كر و فر مع القوات القمعية.

وبحسب التقارير، فقد شهدت مناطق عدة من طهران ليل السبت، وكذلك في مدن شيراز وآراك وآبدانان وكرمانشاه ومشهد وشهركرد و همدان وكرج وسنندج وزاهدان وإيذه ورشت ولاهيجان وجونقان و سبزوار و دهدشت والعديد من المدن الأخرى، خروج الناس إلى الشوارع هاتفين الموت لخامنئي.

وفي تظاهرات مدن مختلفة ردد المتظاهرون الشعارات التالية ضد النظام

خامنئي السفاح سندفنك تحت التراب

الموت للديكتاتور، الموت لخامنئي، الموت للديكتاتور

الموت لخامنئي الجلاد

هذه الرسالة الأخيرة والهدف النظام بأكمله

خامنئي قاتل وحكومته باطلة

وفي الأهواز، انتشرت القوات القمعية على نطاق واسع في الشوارع لمنع المظاهرات الشعبية

تجمع أهالي كرمانشاه وتظاهروا في ساحة آزادي بهذه المدينة، وبعد تجمع الأهالي هاجمتهم عناصر قمعية النظام، لكن الشباب والأهالي قاوموا واشتبكوا مع وحوش خامنئي.

وامتد الصراع إلى الشوارع والأزقة المحيطة بساحة آزادي والسوق.