الجمعة,19يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارحسب وول ستريت جورنال، 30 مواطناً من الاتحاد الأوروبي قد يكونون مسجونين...

حسب وول ستريت جورنال، 30 مواطناً من الاتحاد الأوروبي قد يكونون مسجونين حالياً في إيران

موقع المجلس:

طالبت عبير السهلاني، عضوة البرلمان الأوروبي عن السويد، بحسب صحيفة أفتونبلاديت، بطرد سفير النظام الایراني من هذا البلد إذا لم يتم إطلاق سراح الرهائن السويديين.

وقالت: “إنهم يحاولون ابتزاز الحكومات من خلال سجن مواطني (دول أخرى)… إن اتباع الدبلوماسية مع الأنظمة الإرهابية لا يستحق كل هذا العناء”. وقد أثبت التاريخ هذا. ينبغي اتخاذ الإجراء بوضوح، وإذا لم يستمعوا، فيجب طرد سفير (النظام) الإيراني من السويد” (أفتونبلاديت، 13 سبتمبر).

وفي 13 سبتمبر/أيلول، كتبت عبير السهلاني في منشور لها على قناة إكس: “من خلال إبقاء (اعتقال فلودروس) سراً، أُعطي النظام الإيراني الفرصة لابتزاز الحكومات الأوروبية ومواصلة قتل الناس!”.

وأضافت: “متى يستيقظ الاتحاد الأوروبي ويفتح عينيه على الواقع؟ لا ينبغي أن تكون هناك مفاوضات مع الأنظمة الإرهابية.

کما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن “مسؤولين أوروبيين قالوا إن ما يصل إلى 30 مواطناً من الاتحاد الأوروبي قد يكونون مسجونين حالياً في إيران؛ ويقول مسؤولون فرنسيون إن (حكومة) طهران اعتقلت 7 مواطنين من هذا البلد في يناير/كانون الثاني.

وبعد الاحتجاجات التي عمت البلاد والتي بدأت في سبتمبر/أيلول الماضي، اعتقلت طهران عدداً من المواطنين الأوروبيين…

وأضاف هذا المصدر: “تم اعتقال فلودروس العام الماضي بينما كان الاتحاد الأوروبي منشغلاً بالتوسط في محادثات بين (نظام) إيران والولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015…

حسب وول ستريت جورنال، 30 مواطناً من الاتحاد الأوروبي قد يكونون مسجونين حالياً في إيران

وتم القبض على فلودروس قبل أسابيع من حكم محكمة سويدية على مسؤول إيراني سابق (في النظام)، حميد نوري، بالسجن مدى الحياة بسبب ما قال ممثلو الادعاء إنه دوره في قتل أنصار المعارضة في إيران.

وفي السنوات الأخيرة، قامت (حكومة) طهران باحتجاز مواطنين أوروبيين وأميركيين بشكل مستمر من أجل مبادلتهم مع الإيرانيين الذين تم اعتقالهم في الخارج، وفي بعض الأحيان تم طلب الوصول إلى الموارد المالية مقابل إطلاق سراحهم.

وول ستريت جورنال، 4 سبتمبر: قالت ماجا أبيرج من منظمة العفو الدولية: “الوضع مقلق للغاية. يُظهر هذا، بالإضافة إلى (حالة) مواطن سويدي آخر مسجون ومحكوم عليه بالإعدام، أن (النظام) الإيراني يريد استخدام هذا للضغط على الحكومة السويدية.

مراسل يي يو ربورتر 4 سبتمبر: يبدو أن (نظام) إيران يستخدم هؤلاء المعتقلين كرهائن في لعبة… لجعل الدول تفعل ما يريده هذا النظام.

وذكرت صحيفة أفتون بلاديت السويدية: “(النظام) إيران تريد مبادلة يوهان فلودروس بحميد نوري المحكوم عليه بالسجن المؤبد في السويد لارتكابه جرائم ضد الإنسانية… وبحسب مصدر مطلع، فإن (النظام) ناقش طلبه مع الحكومة السويدية لتبادل السجناء. وبحسب مصدر صحيفة أفتونبلاديت، ، فإن وزير الخارجية (السويدي) توبياس بيلستروم تلقى أيضًا هذا الطلب مباشرة من وزير خارجية (النظام) الإيراني.

وذكرت قناة SVT التلفزيونية السويدية أيضًا أن “وزير الخارجية توبياس بيلستروم قال لقناة SVT…: “تم اعتقال الشخص المعني بشكل تعسفي ولهذا السبب يجب إطلاق سراحه على الفور”.

وقالت SVT أيضًا: “لقد قام (النظام) الإيراني بالفعل بتبادل السجناء مع دول أخرى، وكان آخرها مع بلجيكا” (SVT، 4 شهريور).