الجمعة,12يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارنداء عاجل لزعماء الأوروبيين بمعالجة استهداف النظام الإيراني للمعارضين الديمقراطيين

نداء عاجل لزعماء الأوروبيين بمعالجة استهداف النظام الإيراني للمعارضين الديمقراطيين

موقع المجلس:

حلال رسالة إلى القادة الأوروبيين، بما في ذلك رؤساء البرلمان الأوروبي والمجلس والمفوضية، وجهه النائب الكندي في البرلمان مايكل كوبر فنداء عاجل، معربًا عن قلقه الشديد بشأن الإجراءات الأخيرة التي اتخذها النظام الإيراني.

کما أعرب كوبرعن قلقه إزاء استهداف النظام الإيراني لـ 104 عضوًا من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، الذين يقيمون بشكل قانوني في أوروبا، بتهم ملفقة. أكد السيد كوبر على ضرورة أن يحمي الاتحاد الأوروبي هؤلاء الأفراد من الترحيل إلى إيران، حيث يواجهون احتمال التعذيب والاضطهاد، مشيرًا إلى سمعة النظام كراعي للإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان.

الرسالة المكتوبة من قبل النائب الكندي مايكل كوبر هي كالتالي

3 أغسطس 2023

السيدة روبرتا ميتسولا، رئيسة البرلمان الأوروبي

السيد تشارلز ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي

الدكتورة أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية

أعزاء الرؤساء،

أكتب هذه الرسالة للتعبير عن قلقي بشأن الإجراءات غير القانونية التي اتخذها النظام الإيراني مؤخرًا لاستهداف بعض المعارضين الديمقراطيين للنظام الإيراني الذين يعيشون بشكل قانوني داخل الاتحاد الأوروبي. في 29 يوليو 2023، أصدر الجهاز القضائي للنظام الإيراني لائحة اتهام ضد 104 عضوًا في منظمة مجاهدي خلق إيران، بتهم ملفقة وغير مبررة.

الأعضاء المستهدفون من منظمة مجاهدي خلق إيران هم لاجئون أو مقيمون في معسكر أشرف 3 في ألبانيا. يتم استهدافهم لأسباب لا تتعدى معارضتهم للنظام الإيراني – وهو نظام يعتبر أكبر راعي للإرهاب ومسؤول عن انتهاكات حقوق الإنسان الفاضحة ضد الشعب الإيراني على مدى الأربعة عقود الماضية.

في مواجهة هذا الاتهام غير الشرعي وغير القانوني، من الضروري أن يحافظ الاتحاد الأوروبي على حقوق الأفراد المستهدفين، بما في ذلك وفقًا لاتفاقية جنيف لعام 1951 واتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية. وبموجب ذلك، يجب حماية هؤلاء الأفراد من الترحيل إلى إيران حيث سيواجهون التعذيب والاضطهاد المؤكد وربما حتى التنفيذ.

هذا الاتهام هو أحدث مناورة من قبل النظام الإيراني القمعي لمحاولة سحق المعارضة الديمقراطية. أثق بأن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء سيدافعون عن حقوق الإنسان وسيقومون بالوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي من خلال التصدي للنظام الإيراني، وعدم تيسير أي تنفيذ لهذا الاتهام اللا قانوني.

مع خالص التحية،

مايكل كوبر، عضو البرلمان الكندي

سانت ألبرت – إدمونتون

نسخ إلى

السيد جاستن ترودو، رئيس وزراء كندا

السيدة ميلاني جولي، وزيرة الشؤون الخارجية

السيد يورغن شتوك، الأمين العام للإنتربول