الأربعاء,19يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالدكتور عبده المغلس: علی المجتمع الدولي مساندة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

الدكتور عبده المغلس: علی المجتمع الدولي مساندة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

حذر من استمرار سياسة الاسترضاء التي يتبعها الغرب

موقع المجلس:

حذر أمين عام مجلس الشورى اليمني الدكتور عبده المغلس من الصمت الدولي وسياسة الاسترضاء التي تتبعها العواصم الغربية و التي تسببت به تجاوز مخاطر النظام الملالي الجغرافیا الایرانیة. کما دعا المجتمع الدولي الى دعم المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في مواجهة نظام الملالي.

کما حث الدکتور ملغس على دعم المجلس الوطني للمقاومة الایرانیة ورئيسته المنتخبة السیدة مريم رجوي ومشروع النقاط العشر، مؤكدا وقوف اليمنيين الى جانب تطلعات الشعب الايراني في انتفاضته وثورته ضد ولاية الفقيه، ورفضه لجميع اشكال الدكتاتوريات وعلى رأسها الدكتاتورية الدينية.

وقال “ان مشكلتنا مع نظام ولاية الفقيه هي نفس مشكلة العالم الحر مع هتلر والنازية والفاشية” مشيرا الى ممارسة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق نيفيل تشامبرلين سياسة الاسترضاء التي دفع العالم الحر وأوروبا وفرنسا وبريطانيا ثمنها.

واضاف ان سياسة الصمت الدولي شجعت ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الايراني على ارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق الشعب اليمني.

وافاد بان النظام الايراني استخدم الحوثيين كمليشيات متطرفة انقلبت على الشرعية اليمنية وخيارات الشعب اليمني في شن حرب عدوانية ضد دول المنطقة، تعمّد توجيه الهجمات ضد السكان المدنيين والمواقع المدنية، قام بتجنيد الاطفال دون الخامسة عشرة من العمر الزاميا واستخدامهم للمشاركة في الاعمال الحربية، ونقل السكان قسرا، وسجنهم وتعذيبهم.

وفي سياق مطالبته بمناصرة الشرعية اليمنية في استعادة الدولة من ميليشيا ولاية الفقيه في اليمن قال انه يرى في انتصار المقاومة الايرانية “انتصارا لنا” وانهاء لمعاناة الشعبين الايراني واليمني وانقاذا للمنطقة واقتصاد العالم، مشددا على ان الوصول الى هذه الغاية يمر بانهاء انقلاب ولاية الفقيه في ايران .

وفيما يلي مقتطفات من كلمة الدكتور عبدة المغلس في مؤتمر إيران الحرة الذي عقد في باريس مؤخرا:

بسم الله الرحمن الرحيم السيدة المناضلة مريم رجوي رئيس المجلس الوطني للمقاومة السيدات والسادة الحاضرون جميعاً في قمة ايران حرة العالمية

السلام عليكم تحية السلام التي حملها دين السلام والمحبة والاخوة الايمانية والانسانية، دين الله الواحد الاسلام بملله المختلفة اليهودية والمسيحية والحنيفية، جئتكم من اليمن من بلد سبأ والاحقاف والارض الطيبة، احمل معي لكم وللضمير الانساني والعالم تسعة اعوام من القتل والانتهاكات و جرائم حقوق الانسان التي ارتكبتها وترتكبها ولاية الفقيه الايرانية وميليشيات الحوثية في اليمن احمل لكم الام ويلات حروب وكراهية الفقه المغلوط وعصبية الغلبة اللذان مزقا الامة الاسلامية لعشرات الفرق المذهبية المتصارعة والمتقاتلة، اتيتكم جميعا احمل الام ونضال شعبنا في اليمن مع الام ونضال اخوتنا الشعب الايراني فجميعنا اخوة في الانسانية ومن نفس واحدة، نسعى للعيش بكرامة ومحبة وسلام.

سيدة المناضلة مريم رجوي ان هذا الجمع الذي احتشد بالامس واليوم اعاد اشراقة ايران الحضارة والانسان للعالم جميعا واعدت للمرأة المسلمة دورها ومكانتها التي اوجدها الله فيها وهو الاستخلاف ومهمة الاستخلاف كانسان في هذا الوجود وهذا دور المرأة بجانب الرجل.

الاخوة الكرام اتيتكم بصفتي امين عام مجلس الشورى اليمني حاملا معي دعم غالبية اعضاء المجلس ودعم كل المقاومين والمناضلين في بلدي وغالبية الشعب اليمني لنضالكم وكفاحكم ومقاومتكم ضد امامة ولاية الفقيه في ايران والتي ادخلت بلداننا وشعوبنا في حروب عبثية ومدمرة وندعم كل القوى الوطنية الايرانية وعلى رأسها المجلس الوطني للمقاومة ورئيسته المنتخبة الاخت المناضلة مريم رجوي فجميعنا في خندق واحد لمقاومة الة الحرب والموت لامامة ولاية الفقيه وفقهها المغلوب.

انا سعيد للغاية لاننا من بوتقة هذا الالم والنضال المشترك نلتقي في هذا المنبر المشترك لنقف في جبهة واحدة ضد تطرف وارهاب النظام الايراني الذي يحارب الشعب الايراني ويدعم مليشيات الحوثية في محاربة الشعب اليمني ونقف ايضا ضد كل دعوات التطرف والارهاب بكل مسمياتها وميلها الدينية نحن نريد ان نعبر من منبركم هذا لكم وللعالم عن الام ومعاناة الشعب اليمني التي سببها النظام الايراني بوساطة عملائه الحوثيين ففي السنوات الماضية ظهر النظام الايراني في المشهد السياسي اليمنى مستخدما الحوثيين كمليشيات متطرفة انقلبت على الشرعية اليمنية وخيارات الشعب اليمنى .

لقد ارتكبت الممليشيات الحوثية باوامر من ولاية الفقيه في ايران في حربها ضد اليمن والمنطقة الكثيرة من الجرائم والتي وثقتها الاف التقارير للمنظمات الحقوقية والانسانية والاممية وتصنف جرائم حرب وضد السلم والانسانية نذكر بعضها اضافة الى ما ذكره زميلي عضو مجلس النواب، هدف النظام الايراني عن طريق المليشيات الحوثية والارهابية الى التخطيط والاعداد لحرب عدوانية ضد الشرعية اليمنية والشعب اليمنى ودول المنطقة تعمّد توجيه هجمات ضد السكان المدنيين وضد افراد مدنيين ومواقع مدنية وعامة كالمدارس والمستشفيات والمساجد والاسواق، القتل العنفي للابرياء من خلال مهاجمة المحافظات والقرى، تجنيد الاطفال دون الخامسة عشر من العمر الزاميا واستخدامهم للمشاركة الفعلية في الاعمال الحربية، إبعاد السكان والنقل القسري لهم السجن والتعذيب والمعاملة اللا انسانية، الحرمان من محاكمة عادلة ونظامية واصدار احكام وتنفيذ اعدامات وانا محكوم علي بالاعدام، تعمد تجويع وحصار المدنيين وتعمد عرقلة الامدادات الغذائية العنف الجنسي والاغتصاب والاكراه على البغاة .

ان مشكلتنا مع نظام ولاية الفقيه هي نفس مشكلة العالم الحر مع هتلر والنازية والفاشية عندما مارس النظام الدول الحر وعلى رأسها بريطانيا ووزير الوزراء الأسبق نيفيل تشامبرلين قبل تشيرتشل دور الاسترضاء ودفع العالم الحر وأوروبا وفرنسا وبريطانيا هذا الثمن ونحن اليوم ندفع هذا الثمن، استمرت ميليشيا الحوثية المدعومة من ايران أمام هذا استمرار الصمت الدولي حيال هذه الجرائم والانتهاكات ونحن نرى ان انتصاركم هو انتصار لنا لانهاء معاناة الشعبين الايراني واليمني وانقاذ المنطقة واقتصاد العالم لن يكون الا بانهاء انقلاب ولاية الفقيه في ايران واداتها الحوثية في اليمن والمنطقة.

ندعو كل المؤمنين بالحرية والسلام في العالم التضامن والدعم للقوى الوطنية الايرانية المعارضة وعلى رأسها المجلس الوطني للمقاومة ورئيسته المنتخبة المناضلة مريم رجوي ومشروعها لانقاذ ايران المكون من عشرة نقاط وادعوهم الى مناصرة الشرعية اليمنية في استعادة الدولة اليمنية من ميليشيا ولاية الفقيه في اليمن ولهذا نحن ندعو للسلام والتعايش وندعم تطلعات الشعب الايراني في انتفاضته وثورته ضد ولاية الفقيه ورفضه لجميع اشكال الدكتاتوريات وعلى رأسها الدكتاتورية الدينية الحالية كما نطالبكم بدعم قضيتنا املين بغد افضل يسوده السلام والمحبة والتعايش لشعبينا وشعوب المنطقة والعالم سائلين الله العون والتوفيق والسداد والنصر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته