الأربعاء,22مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباربسبب شح المياه في إيران، أكثر من 260 مدينة تعاني من انقطاع...

بسبب شح المياه في إيران، أكثر من 260 مدينة تعاني من انقطاع مياه الشرب .. و منها سد “نهند” في تبريز سمیه اخیراَ صحرا نهند

موقع المجلس:

الإضافة إلى “أزمة نقص المياه” في مناطق واسعة من إيران، واجهت عدة مدن إيرانية في الأسابيع القليلة الماضية “انقطاع مياه الشرب”. وكان من بين هذه الحالات “انقطاع مياه الشرب لعدة أيام في زاهدان” منتصف تموز / يوليو وبعد ذلك “انقطاع مياه الشرب في مناطق مختلفة من مدينة الأهواز، وخاصة منطقة ملاشيه”.
کما نشرت وسائل الإعلام صورا لأهالي احد القری و هی قرية “جيقه هريس” و کتبت ان اهالي هذه القریة “يحصلون على المياه لمدة 20 دقيقة كل 72 ساعة” وهم منشغلون بالحفر وحفر الآبار في عدة أماكن حول هذه القرية بحثا عن الينابيع أو مصادر المياه.

بسبب شح المياه في إيران، أكثر من 260 مدينة تعاني من انقطاع مياه الشرب .. و منها سد “نهند” في تبريز سمیه اخیراَ صحرا نهند

و في الوقت الذي تزداد أزمة المياه في إيران ذروتها كل يوم، لکن نظام الملالي غير قادر على حل أي مشكلة في هذا الصدد.

وقال هاشم أميني، يوم الاثنين 14 أغسطس / آب، في اجتماع قطاع المياه في البلاد، رداً على سؤال من وكالة أنباء “إيلنا” الرسمية حول المدن التي تعاني من ضغوط المياه، إن “سد دوستي” في مدينة مشهد في حالة حرجة وأن حالة “سد نهند ” أصبح من الماضي أيضًا، كما أن المياه الجوفية لمدينتي زنجان وطبس و “جاه نيمه ها” في سيستان وبلوشستان معرضة للخطر أيضا.

بينما يقول المتحدث باسم صناعة المياه إن مصادر إمدادات المياه هذه في سيستان وبلوشستان هي “في خطر”، كانت وسائل الإعلام الإيرانية قد أفادت عن جفافها في العامين الماضيين.

أفاد موقع جماران في 14 تموز / يوليو من هذا العام أن منطقة ملاشيه الواقعة غربي الأهواز التي يبلغ عدد سكانها 80 ألف نسمة محرومة من المياه منذ أكثر من “30 يومًا”، كما أن بعض القرى في منطقة الغيزانية، على بعد 50 كيلومترًا من هذه المدينة، تعاني من نقص في المياه.

في غضون ذلك، وصف الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة في قشم الوضع المائي في هذه الجزيرة بأنه “مؤسف” وقال إن “الناس ليس لديهم ماء هنا”.

بسبب شح المياه في إيران، أكثر من 260 مدينة تعاني من انقطاع مياه الشرب .. و منها سد “نهند” في تبريز سمیه اخیراَ صحرا نهند

 

وقال عادل بيغامي في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن سلطات نظام الملالي طلبت منه عدم “إعطاء صورة ظلامية” على الوضع المائي في قشم، وأكد: “الناس في معاناة. نحن في حالة توتر شديد “.

وأشار الرئيس التنفيذي لمنظمة المنطقة الحرة في قشم، إلى أن موضوع المياه مهمل منذ سنوات ولم يتم فيه الاستثمار اللازم، وقال: “البيت الذي أسكن فيه بإحدى قرى قشم به أنابيب مياه متصل كل 60 يومًا”.

الواقع أن نهب الموارد المائية من قبل الحرس من خلال البناء العشوائي للسدود لنهب ممتلكات الناس وتحويل منبع أنهار البلاد إلى مصانع الحرس هي الأسباب الرئيسية لأزمة المياه في إيران.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الإدارة الفاسدة للنظام في مسألة المياه هي أحد العوامل الأخرى لأزمة المياه.

على سبيل المثال، منذ سنوات، أبلغت سلطات نظام الملالي عن فقدان 25٪ من مياه الشرب في شبكة المياه البالية، لكنها لم تتخذ أي إجراء لحل هذه المشكلة.

يُهدر ربع المياه النقية في البلاد، بينما يواجه أكثر من نصف سكان إيران، وفقًا لمركز الأبحاث التابع لبرلمان النظام، أزمة مياه.

من ناحية أخرى، خلال الأيام الماضية، احتج أهالي تبريز وشبستر في محافظة أذربيجان الشرقية على جفاف بحيرة أروميه ضد نظام الملالي.