الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

كنفرانس مطبوعاتيمؤتمر صحفي في فيينا لكشف عن جوانب أخرى للمشاريع النووية للنظام الايراني

مؤتمر صحفي في فيينا لكشف عن جوانب أخرى للمشاريع النووية للنظام الايراني

Imageمع بدء اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أقام المجلس الوطني للمقاومة
الايرانية مؤتمراً صحفياً في فيينا مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكشف عن جوانب أخرى للمشاريع النووية للنظام الايراني. وكشف السيد شاهين قبادي من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في المؤتمر الصحفي أن نظام الملالي قد أعد جيروسكوبات متطورة وبسرعة فائقة لغرض استخدامها في الرؤوس ا لنووية لصواريخ بعيدة المدى.

وأضاف السيد قبادي: وحسب معلومات مصادر المقاومة الايرانية من داخل البلاد فان وزارة الدفاع في النظام الايراني أعدت في عام 2000 جيرسكوبات ومنظومات متطورة للتوجيه والسيطرة عبر الصين لتكملة صواريخ تحمل رؤوس نووية أي صواريخ شهاب أربعة وصاروخ قدر. وتم ارسال الجيروسكوبات عن طريق الشركات التي تعمل كغطاء لوزارة الدفاع في دبي واليابان الى ايران .

وذكر عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن نظام الملالي يعمل على الدراسات واجراء اختبارات لانتاج الرؤوس الحربية في مجمع «همت» الصناعي الواقع في ضواحي شرق طهران.

كما كشفت المقاومة الايرانية في هذا المؤتمر أن وزارة الدفاع في نظام الملالي وبسبب حظر تصدير قطع الجيروسكوبات وأجهزة التوجيه والسيطرة الى النظام قامت بمحاولات لانتاج أجزاء منها داخل البلاد منها في مجموعة الكترواوبتيك الصناعية في شيراز . وأكد السيد قبادي أمام الصحفيين: ان عمل نصب الجيروسكوبات على منظومة التوجيه والسيطرة في صواريخ شهاب 3 و 4 وصاروخ قدر يتم في مجمع «همت» الصناعي كما بنى هذا المجمع مركزاً ثانياً له في الصناعات الالكترونية. ورئيس هذا المجمع الصناعي هو الحرسي صالحي . وخصصت وزارة الدفاع والقوة الجوية التابعة لقوات الحرس الايراني ملايين الدولارات لصناعة قطع الجيروسكوبات.

وأكد عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في ختام المؤتمر أن نظام الملالي وباستخدام كافة امكاناته وطاقاته يحاول الحصول على السلاح النووي وأن تصريحات رئيس الجمهورية للنظام الايراني محمود احمدي نجاد في الامم المتحدة تؤكد بوضوح هذه الحقيقة. لذلك فان أي تأخير ومماطلة لاحالة الملف النووي للنظام الايراني الى الامم المتحدة لا يجوز. وأضاف السيد قبادي أن مجلس الامن الدولي يجب أن يصدر قراراً ملزماً لفرض مقاطعة نفطية على النظام ويجب أن يقوم المفتشون الدوليون بزيارة المواقع النووية العسكرية والمدنية للنظام دون أي محدودية . كما أكد عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن حصول النظام الوحيد الراعي للارهاب الدولي على أخطر السلاح سيجعل أمن المنطقة والعالم يتعرض للازمة وزعزعة الاستقرار