الأحد,14يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالحضور الجرئ للمرأة الايرانية في الانتفاضات ضد نظام الملالي

الحضور الجرئ للمرأة الايرانية في الانتفاضات ضد نظام الملالي

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

کانت الزيارة المهمة التي قامت بها زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي لإيطاليا والحفاوة التي تم إستقبالها بها، لفتت الانظار إليها بقوة ولاسيما وإنها قد جاءت بعد فترة قصيرة من عقد تجمع إيران الحرة 2023، والذي کان بمثابة قفزة نوعية غير مسبوقة في نشاطات المقاومة الايرانية، بحيث إن الحفاوة التي تم إستقبال مريم رجوي بها خلال هذه الزيارة کانت بمثابة تأکيد على إن رسالة التجمع السنوي للمقاومة الايرانية قد وصلت على أفضل مايکون.
وبقدر ماکانت الزيارة مهمة ولافتة للأنظار فقد کانت للکلمة التي ألقتها السيدة رجوي أمام البرلمان الايطالي، أهمية خاصة لأنها سلطت الاضواء على الاوضاع في إيران من مختلف النواحي وبشکل خاص خلال هذه الفترة الحساسة حيث يواجه النظام رفضا شعبيا عارما وهو في أضعف حالاته.
دور وحضور المرأة الايرانية الى جانب أخيها الرجل في عملية الصراع والمواجهة ضد النظام القرووسطائي الحاکم في إيران وخصوصا في الانتفاضة الاخيرة، تناولته السيدة رجوي في خطابها مٶکدة على أن حضور النساء الجريء في هذه الانتفاضة کان نتیجة نضال النساء البطلات منذ 4 عقود ولحد الآن. وأضافت السيدة رجوي في کلمتها أمام البرلمان الايطالي وهە تسلط الاضواء على دور وتأثير المرأة الايرانية في مواجهة النظام، قائلة:” نحن نعتقد أن المرأة الإيرانية يجب أن یکون لها الاختیار بحرية وأن تكون لها مشاركة فاعلة ومتساوية في قيادة المجتمع. النساء الإيرانيات انتفضن ليس فقط من أجل مطالبهن وانما من أجل إسقاط نظام الملالي بكامل أركانه/ وشعارهن لا للحجاب القسري ولا للدين الإجباري ولا لحكم الجور.”
السيدة رجوي جذبت الانظار أيضا الى الطبيعة والماهية الکهنوتية الدموية المعادية للحضارة والانسانية لنظام الملالي وتقاطعه مع الشعب الايراني بمختلف شرائحه وطبقاته، عندما قالت:” ان شعبنا لم یرضخ لهذا النظام إطلاقا/ لأنه ديكتاتورية دينية أكثر وحشية من الأنظمة الاستبدادية الكهنوتية في القرون الوسطى.”.
تناول السيدة رجوي، لدور وحضور المرأة في الانتفاضة الاخيرة بشکل خاص وفي الخط العام للنضال والمواجهة ضد النظام الرجعي القائم في إيران، جاء ليٶکد بأن المرأة تزداد وعيا وهي لم تنساق وتخضع للأفکار الرجعية البائدة للنظام وتتنازل عن حقوقها خاصة ومجمل حقوق الشعب الايراني، کان في حد ذاته بمثابة فضح للنظام وإثبات فشله في جعل الشعب ينقطع عن الانسانية والحضارة ومن دون شك فإن للمقاومة الايرانية دور کبير ومشهود من حيث مواجهة النظام فکريا وفضح ورفض أفکاره الرجعية وجعل الشعب عموما والمرأة خصوصا أن ترفضها ولاتتقبلها.