الأحد,21يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمصادة برلمانيون وشخصيات سياسية عربية لبرنامج السیدة مريم رجوي

مصادة برلمانيون وشخصيات سياسية عربية لبرنامج السیدة مريم رجوي

موقع المجلس:

مریم رجوي: نظام ولاية الفقيه شرّ مجسّد لشعوب المنطقة ووحش الإرهاب ونشر الحروب ضد العالم ، فإسقاطه سهم أطلقه التاريخ لا تستطيع منعه أي سلطة

مریم رجوی جمهورية ديمقراطية في إيران ضرورة السلام والاستقرار في الشرق الأوسط

طالب العشرات من البرلمانيين والإعلاميين والناشطين العرب حكومات دول العالم بالتضامن مع المقاومة الإيرانية ودعم انتفاضة الشعب الإيراني الرامية لإسقاط نظام الملالي الدكتاتوري وإقامة جمهورية إيرانية ديمقراطية.
جاء ذلك في اليوم الثاني من الفعاليات السنویة التي تقام في باريس في ذكرى تأسيس المقاومة الإیرانیة بحضور الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي وبمشاركة المئات من الجالية الإيرانية.

مصادة برلمانيون وشخصيات سياسية عربية لبرنامج السیدة مريم رجوي
وفي بداية اليوم الثاني من المؤتمر شاركت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية أعمال المؤتمر وألقت كلمة قالت فيها: “نظام ولاية الفقيه شرّ مجسّد لشعوب المنطقة ووحش الإرهاب ونشر الحروب ضد العالم ، فإسقاطه سهم أطلقه التاريخ لا تستطيع منعه أي سلطة. يوم أمس قد أثارت إعجاب العالم مشاركة وجهود أنصار المقاومة وحماتها ومجاهدي خلق وأعضاء المجلس الوطني للمقاومة الایرانیة ومناصري هذه الحركة وأعضاء البرلمانات المختلفة في العالم وشخصيات سياسية في إقامة مؤتمر إيران الحرة وتظاهرات الإيرانيين في الوقت نفسه.

مصادة برلمانيون وشخصيات سياسية عربية لبرنامج السیدة مريم رجويمصادة برلمانيون وشخصيات سياسية عربية لبرنامج السیدة مريم رجوياليوم يواجه الاستبداد الديني مآزق وقائمة طويلة من الهزائم والطرق المسدودة. بدءا من الاقتصاد المنهار وإلى الصراعات داخل ترکیبة الحكم وتساقط مستمر في قوات الحرس والباسيج، وکذلك الملف النووي. ولكن الأهم من كل ذلك، يواجه الملالي كابوسا ليل نهار يتمثل في النهر الهادر للثورة التي تتجلى في الانتفاضات المتواصلة التي تهز أركان النظام.
وأضافت بحضوركم أنتم ممثلون ونواب الشعوب من عموم العالم، أدعو من هذا المنبر جميع البلدان الإسلامية وجميع المسلمين إلى التضامن والتلاحم مع الشعب الإيراني في جبهة موحدة أمام نظام ولاية الفقيه والتطرف تحت اسم الإسلام.

قد ولّى القرن الرابع عشر، قرن صولات وجولات نظامي الشاه والملالي والقضاء علی الثورات والحركات المظلومة في إيران. كفى مائة عام من الجريمة في نظامي الشاه وولاية الفقيه.

وفي مستهل الفعاليات قال عريف المؤتمر الصحفي السوري د.احمد کامل :” إن التساهل مع نظام الملالي يعني المزيد من القتلى والسجناء والإعدامات، وكل لحظة يبقى فيها هذا النظام على رأس السلطة في إيران تعني المزيد من الدم في إيران وفي عدة دول، شكرا للسيدة مريم رجوي التي قالت بالعربية الفصيحة ما قاله شاعر العرب (إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر)”.

من جهتها خاطبت النائبة في البرلمان الأردني رئيسة الائتلاف الوطني الدكتورة اسماء الرواحنة السيدة رجوي قائلةً :” أنتِ اليوم هززت قلوب الملايين الذين يؤمنون بقضيتك العادلة ويتعاطفون معها ودليل ذلك الحضور العالمي الملفت الذي حظي به هذا المؤتمر وهو دليل بأن العالم يعي ما تعنيه الحرية للشعوب وكيف إنها تفتح أبواب السلام وتجعل العالم أفضل، أختنا الكريمة لقد أصبحتِ قدوة لكل من يحمل شعار ومشعل الحرية ومنارة هداية لمن أرادها واستطعت إقناع الكثيرين من رجال السياسة في العالم وقدمت ما تؤمنين به على الساحة العالمية بفكر منفتح وبإرادة قوية وعزيمة لا تلين، إسمحي لي أن أتقدم بأسمى آيات المحبة والإجلال والإحترام لشخصك الكريم ولأخواتنا وإخواننا المناضلين في (أشرف3) وكذلك اسمحي لي أن أقدم تحية إجلال وإكبار لكل نساء الأرض وأخص بالذكر منهن نساء فلسطين الحبيبة المجاهدات المناضلات الصابرات على قتل أبنائهن وتهدم منازلهن وتشرد عائلاتهن وسجن أزواجهن وكذلك إلى نساء العراق ونساء سوريا ونساء السودان ونساء عالمنا العربي الذي تأثر بما قامت به الدولة الإيرانية من أثر كبير في تدمير هذه البلاد والتدخلات المباشرة وغير المباشرة “.

أما‌ السیدة‌ سهام بديع (الوزيرة السابقة لشؤون المرأة في تونس) فقد ألقت كلمةً قالت فيها :” إنني اليوم معكم من أجل أن تسترجع إيران حريتها وديمقراطيتها ومن أجل حقكم في تقرير مصير هذا البلد، وإن شاء الله أراكم في إيران ويكون مثل هذا المؤتمر في أرض الجمال أرض الفنون، أرض الأدب، أرض السينما أرض كل الحضارات إيران العزيزة إن شاء الله “.
وفي السياق ذاته ألقت الباحثة الموريتانية مكفولة اكاط كلمة جاء فيها :” اقدم التحية خاصة للنساء الايرانيات المناضلات اللواتي خرجن في ثورة من اجل دولة مدنية ديمقراطية”.
نحن معروفون باننا شعب المليون شعب اقول كما يقول الشاعر موريتاني “في الجماهير تكمن المعجزات ومن الظلم تولد الحريات” اذا بكل تأكيد سيكون هناك دائما نجاح وتفوق لكل المدافعين عن قضيتهم اذا كانت عندهم نفس القناعة وعندهم نفس الجدية في الدفاع عن قضاياهم وبإخلاص ومن اجل الانسانية اذا فلنكون معا من اجل مجتمعات انسانية خالية من الاضطهاد خالية من الظلم من اجل دول ديمقراطية مدنية لكل يكون لكل شخص فيها الحق في ان يتمتع بحريته وان يعبر عن رأيه.
أما النائب الأردني د.عید نعیمات فقد ألقى كلمةً خلال المؤتمر جاء فيها :” اننا نقف الى جانب هذه الانتفاضة المباركة ونحيي من يدعمها ويوجهها وما احوج ايران الان اكثر من اي وقت مضى لقيادة تؤمن بعقيدة الاسلام السمحة المبنية على العدالة والحرية واحترام حقوق الانسان، قيادة تحرر ايران وتبني جمهورية ديموقراطية يمتلك فيها الشعب سلطته قيادة، ينعم من خلالهز جيرانهم بالأمن والطمأنينة وحسن الجوار القائم على الثقة المتبادلة وعلى عدم التدخل في شؤون الاخر، ولعل في النقاط العشر التي تقدمت بها السيدة رجوي يمكن البناء عليها وتأسيس دستور دولة مدنية تحظى باحترام العالم اجمع “.

کما قال احمد المسيبلي مستشار وزير الاعلام اليمني في کلمته خلال المؤتمر: من اليمن اتينا هنا ورفاق المناضلين الاحرار أعضاء البرلمان وأعضاء الشورى واعلاميون وسياسيون ودبلوماسيون نحن لا نمثل انفسنا بل نمثل اولئك الملايين من الشعب اليمني الذي انتهكه نظام خامنئي وانتهكه نظام رئيسي.
اليوم العالم تغير اليوم كرة الثلج تدحرجت وانا اقولها من هنا واكررها دائما ان رأس الافعى موجود في طهران ولا بد من قطع رأس الافعة من أجل ان تعيش الامة وان يعيش العالم.
انا اشعر بالانتصار العظيم معكم ودائما ساشعر بهذا الانتصار وانا على ثقة كبيرة جدا باننا سنكون قريبا في طهران.
من جانبه أكد النائب الموريتاني عبدالسلام ولد حرمة في كلمةٍ له على :” عمق الدعم العالمي الذي يحظى به نضال الشعب الإيراني من أجل التخلص من الدكتاتورية البغيظة لمعممي ولاية الفقيه ” ، مبدياً استغرابه من ” تقلص جيران إيران الذين هم أكثر الأمم معاناة من هذا النظام خصوصا دول مجلس التعاون الخليجي الذين يعتبرون بحكم المنطق السياسي والجيوستراتيجي أولى محطات إشعال الفتن الطائفية لنظام الملالي، ونحن على يقين أن المقاومة الإيرانية التي تناضل منذ أربعة عقود تهيأت لها الظروف الآن أكثر من أي وقت مضى لتخلص العالم من هؤلاء المعممين ومن حكم ولاية الفقيه المجرم وسياساته القائمة على الحروب والتوسع والميليشيات وخلايا التجسس والإرهاب “.
أما الناشط السياسي السوري فداء الحوراني فقد أكد في كلمةٍ ألقاها في المؤتمر :” ان إيران هذا البلد العريق بتاريخه يجب أن لايوضع بين خيارين استبداديين اما نظام الشاه والسافاك أو استمرار نظام الطغيان الديني والباسيج الذي سبق وسرق ثورة الشعب الإيراني العظيمة ” ، مبيناً :” ان النقاط العشر التي تقدمت بها المقاومة الإيرانية تعد ميثاقاً وطنيا جامعاً لقوى التغيير في إيران بمختلف مكوناتها “.