الأربعاء,22مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباراعدام17 سجينًا في 5 أيام وتكثيف التعذيب والمضايقات التعسفیة في السجون

اعدام17 سجينًا في 5 أيام وتكثيف التعذيب والمضايقات التعسفیة في السجون

يوم الأربعاء 14 يونيو أعدم جلادو خامنئي سجينًا يُدعى ”حسن علي حسن بور“ في كجساران شنقا وسجينا آخر يُدعى ”ميلاد قبادي“ في ياسوج وفي يوم الثلاثاء 13 يونيو أعدموا ”حميد دين بجوه“ و”حامد أحمدي“ وسجينين آخرين في سجن كوهردشت.

وفي يوم الأحد 11 يونيو إضافة إلى السجناء الستة الذين أعلن بيان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في 13 يونيو عن إعدامهم، تم إعدام سجينين آخرين هما ”علي رضا شاجراغي“ و”طاهر نوري“ في سجن عادل آباد بشيراز.

وبهذا، ومع احتساب حالات الإعدام التي تم ذكرها في البيان السابق، تم إعدام 17 سجينًا في خمسة أيام فقط من السبت 10 إلى الأربعاء 14 يونيو.

وفي الوقت نفسه، كثف نظام الملالي حالات التعذيب الوحشية ضد السجناء، كما يمارس جلادو النظام أبشع أشكال التعذيب والضغوط، لا سيما ضد معتقلي الانتفاضة. وبحسب الأنباء، يوجد ما لا يقل عن 60 من معتقلي الانتفاضة في الحبس الانفرادي في سجن زاهدان المركزي وفي ظروف قاسية وغير إنسانية. حيث مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين، وهم محرومون من التشمس في فناء السجن والاستحمام والشراء من حانوت السجن والزيارة والاتصال بأقاربهم، ولا يمكنهم استخدام الحمام إلا معصوب العينين و بحضور حارس. إنهم يتعرضون باستمرار للتعذيب النفسي والجسدي لانتزاع اعترافات قسرية والمشاركة في العروض الحكومية. ويقبع في هذه الزنازين ستة سجناء سياسيين من أهل السنة محكوم عليهم بالإعدام، تم نقلهم من سجن كوهر دشت إلى سجن زاهدان.

وبهذا الشأن تحشد أهالي معتقلي سجن سلماس يوم الأحد 11 يونيو أمام هذا السجن للاحتجاج على الظروف القاسية والتعذيب الذي يتعرض لها أبناؤهم. هناك أكثر من 700 سجين في هذا السجن الصغير، وكثير منهم ليس لديهم حتى بطانيات.

كما طعام السجن قليل للغاية وجودته سيئة. تم تخفيض الحصص الغذائية الشهرية للسجناء بشكل كبير بسبب السرقة من قبل المسؤولين. لا يوجد دواء ولا علاج، ومرافق ومواد الصرف الصحي تكاد تكون معدومة ولا توفر ما يكفي للسجناء. ويقول حراس السجن إنه على كل شخص أن يدفع تكاليف عيادة الطبيب والعلاج على نفقته الخاصة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

16 يونيو/ حزيران 2023ش