الإثنين,15أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارحقيقة کذب النظام الايراني وفشله

حقيقة کذب النظام الايراني وفشله

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

أکثر شئ يلجأ إليه قادة النظام الايراني وعلى رأسهم خامنئي، الکذب من أجل التغطية على الاوضاع السيئة وتهدئة الشرائح المحرومة من المجتمع کي لاتتحرك ضد النظام، هذا الکذب الذي يلجأ إليه النظام، لم يعد بخاف على الشعب الايراني بل إنه بات مکشوفا ومفضوحا غير إن الذي يثير السخرية والتهکم، إن النظام الايراني وعلى الرغم من ذلك فإنه يستمر في الکذب وکيف لا وقد أصبح طبعا متأصلا في أعماقه ولايمکنه التخلي عنه.
خامنئي الذي أقام الدنيا ولم يقعدها خلال کلمته بمناسبة العام الايراني الجديد، ومنى الشعب بوعود وعهود معسولة وصور لهم الامر وکأنه سيتم تحسين الاوضاع کلها وسيتغير الحال في العام الجديد، لکن سرعان ماظهر کذبه وخداعه ومن إن وعوده وعهوده لم تکن إلا مجرد زوبعة في فنجان.
بعد شهر من خطاب الکذب”المعسول” لخامنئي، والذي توقع فيه السيطرة على التضخم وزيادة الانتاج، فقد تجاوز التضخم الحدود بل وحتى سجل أرقاما قياسية حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية والإيجارات بنسبة تتراوح بين 60 و 70 %، وتداول الاعلام الرسمي الايراني هذه التطورات ودلالاتها.
وللإستدلال على فشل النظام عموما وحکومة سفاح السجناء السياسيين في السيطرة على التضخم والغلاء، فقد نشر موقع جماران تقريرا يشير لتضخم أسعار المواد الغذائية وايجارات المساكن بنسبة عشرات بالمئة، العجز عن إدارة أسعار سلع اساسية مثل الدجاج والبيض والسكر والزيت، وبنفس السياق فقد تطرقت صحيفة”توسعە ايراني” الى إرتفاع ايجارات المساكن 10 مرات واعترفت صحيفة قوات الحرس “جوان” بان طهران أصبحت الآن واحدة من أغلى المناطق السكنية في العالم. والمثير للسخرية إنه وعندما تعترف صحيفة للجهاز القمعي الاساسي للنظام بأن طهران قد أصبحت واحدة من أغلى المناطق السکنية في العالم ونأخذ في ضوء ذلك الاوضاع الاقتصادية والمعيشية البائسة للشعب بنظر الاعتبار، فإننا عندئذ سندرك واقع الاوضاع السيئة جدا في ظل حکم هذا النظام الفاشل.
الشعب الايراني الذي صار أکثر من 80% منه يعيش تحت خط الفقر بسبب فشل هذا النظام في إدارة الامور ويواجه أوضاعا تتجه من سئ الى أسوء وإن کل وعود قادة النظام بتحسين الاوضاع هي مجرد فقاعات وکذب وضحك على الذقون ولاسيما عندما يتم تذکر وعود السفاح رئيسي ببناء 4 ملايين منزل خلال 4 سنوات وکذلك وعود خامنئي بالحکومة الاسلامية الفتية التي بشر بها والتي ستضع حدا لکل الاوضاع السلبية، لکن رأى ولمس الشعب الايراني هذه الحکومة العاجزة والفاشلة وماجرته وتجره من أذيال الخيبة والفشل.