الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالسبيل لإنهاء تدخلات طهران في بلدان المنطقة

السبيل لإنهاء تدخلات طهران في بلدان المنطقة

الحوار المتمدن – سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
مع تأسيس نظام ولاية الفقيه في إيران واجهت بلدان المنطقة خصوصا والعالم عموما مشاکل عديدة بسبب النهج المتبع من قبل هذا النظام وإن تدخلات هدا النظام في بلدان المنطقة، واحدة من أهم وأبرز القضايا التي ألقت وتلقي بظلالها السلبية على السلام والامن والاستقرار في المنطقة بشکل خاص والعالم بشکل عام، وقد کانت دائما تفرض نفسها بصورة أو أخرى على الاجتماعات الاقليمية والدولية الخاصة ببحث الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط والعالم.
التصريحات والمواقف الاقليمية التي کانت ولازالت ترکز کلها على مخاطر هذه التدخلات وآثارها وتدعياتها السلبية الآنية والمستقبلية، مع إنها طالبت بل وعملت مابوسعها من أجل إيقاف هذه التدخلات، لکنها مع ذلك ظلت أشبه ماتکون بالعاجزة أمامها، إذ إنها”أي التدخلات الايرانية”، قد بلغت مرحلة صعبة ومعقد‌ تتطلب عملا وجهدا إقليميا شاملا زائدا جهدا دوليا مؤثرا من أجل لجمها وإيقافها عند حدها.
اليوم، وبعد الاتفاق الايراني ـ السعودي، وماتمخض عنه من تحليلات ودراسات وأبحاث من قبل أوساط سياسية وإعلامية بشأن إمکانية أن ينهي أو على الاقل يضع هذا الاتفاق حدا لتلك التدخلات أو يخفف منها، لکن لايبدو إن هناك ثمة تفاٶل واضح بإمکانية تخلي النظام الايراني عن تدخلات أو حتى تخفيفها، بل إن أغلبية التحليلات ترى إستحالة ذلك فيما هناك تحليلات قليلة هنا وهناك يطغي عليها طابع التمني والرجاء والامل بأن يضع هدا الاتفاق حدا لهذه التدخلات!
أهمية التدخلات بالنسبة للنظام الايراني، تأتي من کونها تعتبر إحدى الرکائز الاساسية الثلاثة التي يقوم عليها مشروع النظام الايراني، وإن النظام ليس على إستعداد أبدا للتفريط بهذه الرکيزة لأنه يعلم بأن ذلك سيدفع بتعجيل إنهيار النظام، ومن هنا فإن الجهد الدبلوماسي هنا بنفس سياق ماقد حدث و جرى مع البرنامج النووي الايراني، لايمکن أن يحقق الاهداف المرجوة من ورائه، لأنها ليست قضية مرتبطة ومتعلقة بداخل إيران ومحددة بذلك بل إنها أکبر بکثير، فهي کما أسلفنا ليست مجرد برنامج بل رکيزة أو دعامة يقوم عليها النظام، ومن هنا فإن العمل من أجل إيقاف التدخلات الايرانية في المنطقة تتطلب جهدا أکبر وأوسع يقوم على النقاط التالية:
ـ تفعيل وقوننة ماطالب به البرلمان الاوربي بتصنيف الحرس الثوري کمنظمة إرهابية لإنه يقف وراء ترتيب وتنظيم التدخلات والمبادرة بطرد وملاحقة عناصره المتواجدين في بلدان المنطقة.
ـ ضرورة إقامة إجتماع إقليمي ـ دولي يؤکد على تحريم هذه التدخلات وتوحيد الجهود الاقليمية والدولية لمواجهتها وإنهاءها.