الأحد,21يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالدكتور وليام فوكس یشید بالهام الذي تقدمه السیدة مریم رجوي للعالم

الدكتور وليام فوكس یشید بالهام الذي تقدمه السیدة مریم رجوي للعالم

نظام الملالي متعفن حتى النخاع، يديره البلاطجة، وولاية الفقيه اداة للقمع الفكري

الکاتب – موقع المجلس:
خلال زیاره لمعسکر اشرف 3 و القاء مع الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومةالایرانیة، اشاد الدکتور ولیام فوکس بالهام الذي تقدمه السیدة مریم رجوي للعالم.

کما تطرقه للاوضاع الاقتصادية في ايران و قال ان نظام الملالي لم يجلب سوى البؤس لشعب إيران، مشيرا لوصول الفقر إلى مستوى لم يسبق له مثيل من قبل، مشددا على ان الشعب الإيراني لا يستحق هذا القدر من البطالة والتضخم وتدني مستوى المعيشة.

واكد على ان ولاية الفقيه أداة مقززة للقمع الفكري والديني والسياسي ولا بد من انهائها ليتمكن الشعب الإيراني من التعبير عن نفسه بحرية وتقرير مصيره.

اشاد وزير الدفاع والتجارة في المملكة المتحدة الدكتور وليام فوكس بالشجاعة التي ابدتها النساء الايرانيات في مواجهة قمع نظام الملالي، وتضحياتهن على مدى الاشهر الماضية.

وقال فوكس الذي زار معسكر اشرف 3 في البانيا ضمن وفد اوروبي “ان شجاعة النساء الايرانيات، بمختلف اعمارهن، وتحديهن لسلطة النظام رغم معرفة التكلفة يضيء الطريق من أجل حقوق المرأة في عالم اليوم” واستطرد قائلا ان المرأة الايرانية قدمت المثال وكانت بشجاعتها وتصميمها مصدر الهام في جميع انحاء العالم.

وخاطب الرئيسة رجوي قائلا ” دعيني أخبركم كم هو رائع أن أكون معكم” مشددا على إن “شجاعتك وثقتك بنفسكم وهدوئك مصدر الهام” ومشيرا الى شعورها بالكرامة حين تتحدث عن الحرية.

ومن وحي زيارته لمتحف المعسكر قال فوكس “ما برحت ذهني شجاعة الذين تحملوا قسوة وبربرية الذين ارتكبوا مثل هذه الأعمال الفظيعة من التعذيب” مؤكدا شعوره “بالتواضع أمام الكثير منكم بعد تقديمكم مثل هذه التضحيات للوصول إلى هذه النقطة”.

وتطرق الى العبارات التي كتبها في دفتر زوار المتحف، والتي جاء فيها ان “الرغبة في الحرية تكمن في أعماق الروح البشرية، وعلى الرغم من أن المعركة من أجل الحرية قد تكون صعبة وقد تكون التكلفة عالية، تصبح المكافأة، عند الفوز بها فوق التقييم”.

ووصف فوكس نظام الملالي بانه أحد أكثر الأنظمة فسادًا في العالم، متعفن حتى النخاع، بكل المقاييس، في حال مقارنته بالعالم المتحضر.

واضاف قائلا “كثيرا ما أتحدث عما أسميه بلطجية العالم، الأنظمة الإجرامية التي لا تحترم سيادة القانون أو القواعد الإنسانية الأساسية، نظالام الإيراني أسوأ من الأوباش والأنذال، علاوة على ادارته من قبل بلطجية الحرس، يخضع لإشراف الاستبداد الديني، مما يجعله اكثر خطورة من الأنظمة الأخرى.

ولدى تطرقه للاوضاع الاقتصادية في ايران قال ان نظام الملالي لم يجلب سوى البؤس لشعب إيران، مشيرا لوصول الفقر إلى مستوى لم يسبق له مثيل من قبل، مشددا على ان الشعب الإيراني لا يستحق هذا القدر من البطالة والتضخم وتدني مستوى المعيشة.

واكد على ان ولاية الفقيه أداة مقززة للقمع الفكري والديني والسياسي ولا بد من انهائها ليتمكن الشعب الإيراني من التعبير عن نفسه بحرية وتقرير مصيره.

واشار الى تورط النظام الديماغوجي في تجارة المخدرات العالمية، التي يدعي أنه يكرهها، وانشطة قوات الحرس في السوق السوداء للكحول، مشددا على ان هذا النظام لا يحترم كرامة الإنسان ولا الأمن البشري.

وعن خطر نظام الملالي على العالم قال فوكس ان هناك عشرات الآلاف من الناس قتلوا أو سجنوا أو عذبوا من قبل النظام، ونرى الان أنه يستخدم رهائن أجانب أداة لسياسته الخارجية، ومن المؤسف للغاية أن بعض البلدان وخاصة بلجيكا، كانت مستعدة لتوقيع اتفاقيات لن تكون أكثر من خارطة طريق لأخذ الرهائن في المستقبل، سواء لمواطنيها أو لمواطني دول اخرى.

وحث العواصم الغربية على الوقوف ضد هذه الممارسات البغيضة والتاكيد على رفض ابتزاز النظام الذي يفتقر إلى السلطة الأخلاقية حيث بات واضحا للجميع في أي جانب من الطاولة يجلس نظام الملالي حين يتعلق الامر بالحديث عن نظام دولي قائم على القانون.

وفي سياق حديثه عن الملف النووي قال فوكس ان خطة العمل المشتركة التي باتت في حكم الميتة لم تؤثر على طموح إيران في حيازة اسلحة نووية، او تأخير الحصول على هذه الاسلحة، او معالجة قضية الأسلحة الباليستية الإيرانية ومحاولة النظام زعزعة استقرار جيرانه في المنطقة.

وانهى حديثه قائلا “لا ينبغي أن نرتاح حتى يتمتع شعب إيران بالحرية والخلاص، والقدرة على العيش في ظل سيادة القانون العلمانية، بعيدا عن التعسف”.

وكان قد شارك في الوفد الاوروبي الذي زار اشرف 3 كلم من فرانس جوزيف يونغ وزير الدفاع والشؤون الاوروبية الالماني الأسبق .