الأحد,26مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالعام الماضي فقط شهدت السجون الإيرانية 699 عملية إعدام

العام الماضي فقط شهدت السجون الإيرانية 699 عملية إعدام

الکاتب – موقع المجلس:

وفقًا لإحصاءات المركز الإيراني لحقوق الإنسان، أعدم نظام خامنئي الإجرامي ما لا يقل عن 699 سجينًا في العام الإيراني الماضي .

وبهذه الطريقة، تم شنق 58 سجينًا كل شهر، وتم إعدام ما معدله 1 إلى 2 سجين يوميًا. أي أنه في عهد ولاية الفقيه لم يمر يوم توقفت فيه دائرة القتل.

وسُجل أكبر عدد من عمليات الإعدام في حزيران حيث بلغ عدد عمليات الإعدام 129 حالة، وسجلت أدنى إحصائية في أبريل الماضي حيث تم تنفيذ 7 عمليات إعدام.

ومن بين السجناء الذين تم إعدامهم 660 سجيناً و18 سجينة متهمين بجرائم اجتماعية مثل القتل أو المخدرات، و5 مجرمين أطفال، و16 سجيناً سياسياً، تم إعدام 2 منهم علناً.

ومن بين المعتقلين السياسيين الذين تم إعدامهم، سُجلت أسماء شبان شجعان مثل محسن شكاري ومجيد رضا رهنورد ومحمد مهدي كرمي وسيد محمد حسيني، الذين أُعدموا لمشاركتهم في مظاهرات ضد نظام الملالي.

ومن بين السجناء الذين تم إعدامهم 153 من البلوش المحرومين و41 من إقليم كردستان.

من الواضح أن هذه الإحصائية تتعلق فقط بعمليات الإعدام في السجون، ولم يتم تضمين إحصائيات قتل عمال الوقود البلوش المجتهدين والعمال الأكراد في هذا التقرير.

كما قتل نظام خامنئي الإجرامي أكثر من 750 شخصًا من الانتفاضة في الشوارع في جميع أنحاء إيران.

كما قُتل عشرات الشبان والأطفال دون سبب نتيجة النار التي فتحتها قوات النظام على المواطنين.

يستخدم نظام الملالي الإعدام كوسيلة لإثارة الخوف والرعب في المجتمع من أجل منع الانتفاضة الواسعة للشعب الإيراني لإسقاط النظام. مع تنصيب إبراهيم رئيسي، أصبحت عملية الإعدام في إيران أكثر حدة.