الثلاثاء,28مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالسیدة مریم رجوي تطالب بريطانيا باجراءات عملية لدعم الشعب الايراني اكدت رفض...

السیدة مریم رجوي تطالب بريطانيا باجراءات عملية لدعم الشعب الايراني اكدت رفض الايرانيين لدكتاتوريتي الشاه والملالي

موقع المجلس:

طالبت الرئيسة المنتخبة من المقاومة الايرانية مريم رجوي الحكومة البريطانية والغرب باجراءات عملية واسعة لدعم الشعب الايراني.

ودعت في كلمة وجهتها الى احتفال اقيم في البرلمان البريطاني بمناسبة عيد النوروز الى إدراج قوات الحرس في قوائم الإرهاب، إغلاق سفارات الملالي التي تدعم عملیاته الإرهابية في أوروبا، مشيرة الى استمرار مشروع النظام للحصول على أسلحة نووية بوتيرة سريعة، مما يتطلب من الأمم المتحدة إعادة تفعيل 6 قرارات لمجلس الأمن وفرض عقوبات شاملة على النظام.

وقالت رجوي في كلمتها ان التأخر في تصنیف الحرس كتنظيم إرهابي والتباطؤ في إعادة قرارات الأمم المتحدة يزيد من الإرهاب والتحريض على الحروب في الخارج ويمنح النظام فرصة للحصول على السلاح النووي.

وعن تطورات الاوضاع الداخلية في ايران شددت رجوي على رفض الشعب الايراني لأي شكل من أشكال الدكتاتورية، سواء كانت دكتاتورية الشاه أو الاستبداد الديني، واوضحت ان الإيرانيين يريدون جمهورية ديمقراطية تتيح لهم التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم بحرية، تشكيل أحزابهم السياسية، وإجراء انتخابات حرة نزيهة، والمشاركة في عملية صنع القرار، والعيش في سلام وازدهار.

واضافت انه في لیلة الأربعاء ورغم حالة التأهب القصوى لقوات النظام، تحدى المواطنون في عموم إيران النظام بتنظيم احتفالهم التقليدي السنوي في ليلة الأربعاء الأخير من السنة الإيرانية، واحرقوا مظاهر النظام ، لاظهار غضبهم والتاكيد على مطلب الحرية والديمقراطية.

وتطرقت الى الاحتجاجات التي اعقبت تسميم نظام الملالي لطالبات المدارس حيث اقيم العديد من الفعاليات الاحتجاجية في مختلف المدن الإیرانیة.

واستطردت رجوي قائلة ان نظام الملالي يريد ترويع الفتيات الإيرانيات اللواتي لعبن دوراً في الانتفاضة الأخيرة لإيقاف موجة الاحتجاجات، معربة عن تقديرها لنداء اللورد ……….. آلتون من اجل تحقيق فوري وشفاف من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

واشارت الى ردود فعل متباينة على زيارة النائبين ديفيد جونز وبوب بلاكمان لأشرف 3 وإعلانهما عن تضامن ودعم 250 نائبا بريطانيا لانتفاضة الشعب الإيراني، حيث ابدى الشعب الايراني تقديره للمبادرية النيابية البريطانية، فيما أبدى مسؤولو النظام رد فعل غاضب على الفعالیة.

وذكرت ان نظام الملالي غير قادر على تقديم أي حل للأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تواجه البلاد، مشيرة الى جاهزية الظروف للتغيير، وتسليط الاحتجاجات الوطنية التي قادتها نساء إيران الضوء على عزم الشعب الإيراني على الإطاحة بنظام الملالي.

وافادت بان الحالة الراهنة اجبرت النظام على زيادة القمع واطلاق حملة من الشائعات و والتشويه ضد منظمة مجاهدي خلق إيران، القوة الرئيسية للتغيير في إيران.

المصدر: موقع مريم رجوي