الإثنين,22يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الإيرانية تدين بشدة الحكم الصادر بالإعدام بحق حبيب كعب

المقاومة الإيرانية تدين بشدة الحكم الصادر بالإعدام بحق حبيب كعب

المقاومة الإيرانية تدين بشدة الحكم الصادر بالإعدام بحق حبيب كعب

ضرورة تحرك فوري من قبل الحكومة السويدية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لإنقاذه وتحريره

تدين المقاومة الإيرانية بشدة حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة نظام الجلادين على حبيب فرج الله كعب (إسيود)، أحد المواطنين العرب الذي اقتيد إلى إيران في عملية اختطاف قبل عامين ونصف. مما يستدعي تحركا فوريا من قبل الحكومة السويدية، التي يحمل حبيب أسيود جنسيتها، وكذلك من قبل الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان، لإنقاذ حياته وحريته.

أعلنت العلاقات العامة للمحكمة العليا لنظام الملالي اليوم أن “حكم الإعدام على كعب مؤكد ونهائي وقطعي” (وكالة أنباء ميزان، 12 مارس). في اكتوبر 2020، تم اختطافه من تركيا انتقاما لعملية نفذت في استعراض في الأهواز في 22 سبتمبر 2018 وتم نقله إلى طهران.

وأعلنت المقاومة الإيرانية في بيانها الصادر في 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2020، وبغض النظر عن المواقف السياسية للسيد حبيب إسيود ومجموعته، أنها تدين بشدة هذا الاختطاف والجريمة الواضحة التي تعد انتهاكًا للقوانين الدولية، وتدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والحكومة السويدية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادته. وأضاف البيان أنه من غير المقبول والمثير للاشمئزاز تقديم أي تسهيلات لاختطاف اللاجئين الإيرانيين والمعارضين للنظام الإيراني وإعادتهم إلى إيران من قبل دول أخرى، وخاصة الدول المجاورة لإيران.

وتؤكد المقاومة الإيرانية مرة أخرى وجوب تقديم قادة  ومسؤولي النظام للعدالة بسبب عمليات الاختطاف والاغتيالات العديدة في تركيا والدول الأوروبية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

12 مارس / آذار 2023

ذات الصلة

يجب الفضح عن سيناريوهات النظام وحيله
يجب احترام حقوق حبيب أسيود وجمشيد شارمهد وروح الله زم

بالكامل تحت إشراف حكومات السويد وألمانيا وفرنسا

بعد 36 ساعة من الأنباء المتناقضة، اعترف المعمم المجرم مجتبى ذوالنوري، رئيس لجنة الأمن في مجلس شورى النظام الإيراني، اليوم بشكل صريح وأكد أن النظام اختطف حبيب فرج الله كعب، المعروف بأسيود وهو مواطن عربي من الأهواز من مواليد شوشتر، في تركيا انتقاما منه لعملية الاستعراض في الأهواز في 22 سبتمبر 2018 ويتم استجوابه حاليا من قبل قوات الأمن والاستخبارات في طهران.