الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمتحدث باسم مجاهدي خلق: اليوم، منعت سياسة المسايرة والمهادنة المشؤومة والمخزية من...

المتحدث باسم مجاهدي خلق: اليوم، منعت سياسة المسايرة والمهادنة المشؤومة والمخزية من إدراج الحرس الإيراني في قائمة الاتحاد الأوروبي

الکاتب – موقع المجلس:

o المتحدث باسم مجاهدي خلق: بالرغم من كل الدعاية الغوغائية الشعبوية والإعلان الظاهري الوقوف بجانب رغبات ومطالب الشعب الإيراني، ورغم التصويت الحاسم لممثلي الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي، منعت اليوم سياسة المسايرة والمهادنة المشؤومة والمخزية، إدراج الحرس من قبل الاتحاد الأوروبي وأجلته إلى محكمة أوروبية.

o المتحدث باسم مجاهدي خلق: في عام 2002هل ذهبتم إلى محكمة أوروبية لإدراج مجاهدي خلق وجيش التحرير الوطني الإيراني في قائمة الإرهاب، وبالطبع تم إبطاله في 2018 بالجهود الجبارة للمقاومة الإيرانية وأنصار المقاومة؟ أم بالعكس المحاكم هي التي أجبرتكم على إلغاء الإدراج؟

o إن التملص من إدراج الحرس للنظام الإيراني بكامله في قائمة الإرهاب بمعنى أن الاتحاد لا يولي اهتماما لطلبات ومظاهرات الإيرانيين وحتى قرار البرلمان الأوروبي. ولا يمكن تفادي هذا التملص باتخاذ بعض العقوبات المهلهلة وإدراج بعض الأشخاص في لائحة العقوبات. لا ينخدع الشعب الإيراني بالعقوبات بالتقطير والسراب بدلاً من الماء.

o ألم يكن مئات من أعضاء البرلمان الأوروبي يعرفون أنه يجب أن تقضي محكمة بإدراج الحرس للنظام الإيراني في قائمة الإرهاب؟ في هذه الحالة، ما الحاجة إلى صدور قرار؟! كان يجب عليكم إدراج الحرس حتى يذهب النظام إلى المحكمة وليس العكس. وليس هذا العمل العكسي والمقلوب سوى تجاوب مع طلب النظام الإيراني.

o لن يتوقف الإيرانيون المنتفضون ومجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية عن طلبهم لإدراج قوات الحرس بالكامل ووزارة المخابرات المشؤومة ونظام ولاية الفقيه الدموي بالكامل، ولن يرضوا بالخطابات الرنانة والحركات الاستعراضية.

خلفية:

صادق البرلمان الأوروبي اليوم الخميس 19 يناير 2023 على قرار يدين قمع الاحتجاجات في إيران ويضع قوات الحرس في قائمة الجماعات الإرهابية، ويدين قرار البرلمان الأوروبي عمليات الإعدام التي نفذها النظام الملالي.

و يطالب هذا القرار الاتحاد الأوروبي بحظر جميع العلاقات السياسية والاقتصادية مع قوات الحرس.

كما تمت الموافقة على التعديل المقترح المتعلق بإدراج قوات الحرس في قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي والذي أضيف أيضاً إلى هذا القرار بالأمس بعد التصويت على شكل القرار.

بالإضافة إلى ذلك يتضمن القرار المذكور فقرات أخرى تدعو إلى معاقبة رئيس جمهورية النظام والمدعي العام للنظام.

هذا وقد صوت 313 شخصا لصالح هذا القرار من بين 545 نائبا شاركوا في التصويت.