الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارحجم مخاوف نظام ولایة الفقیة من دور مجاهدي خلق

حجم مخاوف نظام ولایة الفقیة من دور مجاهدي خلق

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

يقود مضمون الكلمات التي القيت في يوم التحشيد للنظام الى القيام بجردة حساب سريعة لمنجزات الانتفاضة على مدى اكثر من مئة يوم مضى، والتي يتمثل بعضها في حالة الانهيار التي وصلت اليها قوات النظام، الامر الذي عبر عنه مستشار قائد قوات الحرس حميد اباذري قبل ايام، لدى مخاطبته خواص النظام، اضافة الى انهيار هيبة خامنئي ـ عمود خيمة النظام ـ تحت أمواج هتافات “الموت لخامنئي” التي تتردد يوميا في مدن البلاد.

خلال كلمته في مدينة مشهد، شبه ممثل خامنئي في قوات الحرس الملا حاجي صادقي تاييد انصار الولي الفقيه بوقفة أصحاب الإمام الحسين ليلة عاشوراء، وحذر جيل الشباب والمراهقين من “استهدافات العدو” وطالبهم بان يكونوا جنودا لولاية الفقيه، مما يظهر محاولة تعويض التشوهات التي لحقت بصورة المرشد الاعلى وانكشاف النظام امام الاجيال الشابة، التي تعد القوى المحركة لعملية التغيير في البلاد.

في كلمة القاها امام مجموعة من قوات الحرس، شارك المتحدث باسم الحرس شريف رمضان في محور الخطب المتمثل بالتحريض على مجاهدي خلق، بدء من معزوفة “النصب التذكاري لـ 17000 شخص قتلوا على يد المجاهدين” ومرورا بتقديم الرئيسة المنتخبة من المقاومة مريم رجوي رئيسة لايران خلال المؤتمرات البرلمانية والسياسية التي عقدت في عدد من عواصم الدول الديمقراطية، واكد في كلمة أخرى ألقاها في مدينة قزوين مسؤولية المجاهدين عن الاحداث التي تشهدها البلاد، لينتهي بالتحذير من “ضجيج اعلام العدو” والتاكيد على قوة النظام، ليظهر بذلك حجم المخاوف من دور مجاهدي خلق في الاحداث، والانزعاج من حضور رجوي في المشهد الاقليمي والدولي، وتدني معنويات انصار النظام.

و قد اظهرت للعن اخفاق اتباع الولي الفقيه في اعطائه جرعة قوة ترمم هيبته، ورفع معنويات اجهزته القمعية، بتنظيم تجمع 30 ديسمبر، الذي جاء بعد اسبوع من التحشيد، جاب خلاله الوكلاء والقادة مدن البلاد، وضخت وسائل الاعلام اقصى جهودها لانجاحه.

و کما اظهرت كلمات المتحدثين في الميادين التي جرى تجميع عناصر النظام فيها مدى التناقضات والمخاوف التي يعيشها حكم الولي الفقيه والقضايا التي تشغله في الوقت الذي تقترب الانتفاضة الشعبية من انهاء شهرها الرابع.

أحدثت انتفاضة الشعب الإيراني، التي تقترب من اكمال شهرها الرابع تغييرات عميقة في المجتمع الإيراني والنظام الحاكم والمعادلات الدولية، لتعيق نجاح اية محاولة لاعادة مياه الملالي الى مجاريها، وتحول مساعيهم لاستعادة هيبة الولي الفقيه الى فرص لاظهار الشروخ التي لحقت بصورته امام الايرانيين.