الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران والجبهتان المضادتان

إيران والجبهتان المضادتان

بحزانی – منى سالم الجبوري:

بعد مرور أکثر من 100 يوم على الانتفاضة الشعبية في إيران وبعيد عن کل التحليلات ووجهات النظر
المختلفة بهذا الصدد، فإن من ينظر الى المشهد السائد في إيران يجد نفسه شاء أم أبى أمام واقع ملموس
يفرض نفسه ويتجلى بأن صار هناك جبهتان قائمتان متضادتان مع بعضهما في داخل إيران، إحداهما
للنظام القائم، والآخر من الشعب والمقاومة الايرانية، والمثير للسخرية والتهکم هنا، إن النظام الايراني
وطوال ال43 عاما المنصرمة بذل جهودا جبارة من أجل أن يدفع الشعب للإبتعاد عن المقاومة الايرانية
وينظر إليها نظرة عدم إکتراث، لکن ومع إندلاع أية إنتفاضة ضد النظام يعترف الاخير قبل غيره بدور
وتأثير المقاومة في الانتفاضة، غير إن الذي يلفت النظر کثيرا هو إنه ومع إندلاع إنتفاضة 16
سبتمبر2022، التي لازالت مستمرة رغم أنف النظام، فإن النظام بدوره قد إعترف بدور وتأثير المقاومة
الايرانية على الانتفاضة بل وحتى إعتبرها سببا في إستمرار وإدامة الانتفاضة.
جبهتان متضادتان في إيران! هذه المحصلة ل43 عاما من محاولات ومساعي النظام لدفع الشعب وحثه
على النأي بنفسه عن المقاومة الايرانية، تعتبر ليست بمثابة صفعة إستثنائية للنظام فقط بل وحتى إنها
تعتبر بنظر المراقبين السياسيين هزيمة فکرية ـ سياسية غير عادية للنظام وإنتصارا نوعيا باهرا
للمقاومة الايرانية.
هاتان الجبهتان القائمتان في إيران، ليستا مجرد حدث وتطور عادي يمکن أن يتغير ويعود الى ماکان
عليه قبل إندلاع الانتفاضة، بل إنهما بمثابة تطور نوعي في المسار والسياق التأريخ للصراع القائم أساسا
بين النظام من جهة وبين المقاومة الايرانية التي حملت على عاتقها مهمة مواجهة هدا النظام وکشفه على
حقيقته البشعـ المعادية ليس للشعب الايراني ومستقبل أجياله فقط بل وللإنسانية جمعاء، ومن دون شك
فإن طروحات وأفکار المقاومة الايرانية بشأن النظام ومن کونه أکبر عدو للشعب الايراني، قد حظي في
النتيجة بتفهم وتقبل وإستيعاب الشعب الايراني لذلك، وبقدر ماکان النظام يسعى الى خلق فجوة وبون
شاسع بين الشعب والمقاومة الايرانية فإن الاخيرة ومن خلال صراعها ومواجهتها المستمرة مع النظام
ومن خلال فضحها للمعدن والماهية الاستبدادية الاجرامية للنظام، قد تمکنت من أن تقلب الطاولة على
النظام ويحدث العکس تماما أي إن الشعب ينأى بنفسه عن النظام وحتى يعتبره بمثابة عدوه الاکبر
والاساسي فيما ينظر الى المقاومة الايرانية بإعتبارها حليفها الاستراتيجي.
جبهتان مضادتان في إيران کما تناولنا هذا الموضوع فيما قد جاء بهذا المقال، تأکيد على إن الواقع
الحالي القائم في إيران، هو واقع يرفض السکون والجمود والابقاء على الاوضاع السلبية السائدة، إنه
تأکيد على حتمية التغيير الجذري القادم بإسقاط النظام!