الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإستمرار الانتفاضة يعني حتمية سقوط النظام الايراني

إستمرار الانتفاضة يعني حتمية سقوط النظام الايراني

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

يوما بعد يوم ومع إستمرار الانتفاضة الشعبية الايرانية تتصاعد مشاعر السخط والغضب العالمي ضد النظام الديني المتحجر في إيران ودکتاتوره الارعن خامنئي الذي يصر وبمنتهى الصلافة على إستغلال العامل الديني ضد الشعب الايراني وحتى إن الامر قد وصل بهذا الدکتاتور أن يقوم بتخوين الانتفاضة التي تجسد إرادة الشعب الايراني لأنها تنادي بسقوطه.
الطريق المسدود الذي يواجهه خامنئي من جراء إستمرار هذه الانتفاضة وعدم تمکنه من إخمادها کما فعل مع الانتفاضات الاخرى، يضاعف من قلقه ولاسيما وإن الذي يبدو واضحا إن واحد من أهم أسرار إستمرار الانتفاضة وردود الفعل والانعکاسات الدولية بشأنها، هو دور منظمة مجاهدي خلق فيها والذي يجعل خامنئي يشعر بالاحباط والخيبة هو إن نظامه قد صرف مبالغ طائلة جدا على الحملات المسعورة طوال العقود الاربعة الماضية والتي شنها ضد المنظمة، والتي يظهر واضحا بأن کل ماقد قام به النظام من جهود ومحاولات في تلك الحملات من أجل الطعن في مجاهدي خلق وتهميشها ودفع الشعب الايراني للإبتعاد عنها قد کان مجرد هواء في شبك أو زوبعة في فنجان!
وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق والتي تدك معاقل النظام في مختلف مدن إيران وتشارك في النشاطات التعبوية الاخرى المعادية للنظام، فإ أنصار المنظمة في مختلف عواصم ومدن البلدان الغربية يقومون بتظاهرات عارمة دعما للإنتفاضة کما إنهم يقومون أيضا بإقامة معارض ونشاطات فنية وسياسية وفکرية متباينة من أجل لفت أنظار العالم الى إنتفاضة الشعب الايراني وفضح الجرائم المخزية التي يقوم بها النظام ضد الشعب الايراني.
اليوم، ومع إستمرار الانتفاضة وتوسع دائرتها وعدم تمکن النظام من کبح جامحها، وعدم جدوى کل ذلك التهديد والوعيد المستمر لقادة النظام ضد الانتفاضة، فإن خامنئي يعلم جيدا بأن ماتقوم به أجهزته القمعية ضد هذه الانتفاضة من ممارسات إجرامية ووحشية ومع کل بشاعتها فإنها من حيث تأثيرها على معنوية الشعب الايراني ليست إلا کالضرب على الحديد البارد، وإن خامنئي يعلم قبل غيره بأن الشعب قد طفح به الکيل ولن يرضى بأقل من إسقاط النظام فإنه کذلك المفلس الذي يظل يحلم ليل نهار بهطول ثروة من السماء أو الغيب عليه، ينتظر لحظة يجد نظامه وقد نجا بجلده وعبر من هذا المأزق العويص بسلام، ولکن لايبدو أبدا إن هناك من أي أمل له بهذا الصدد بل وإنه وعلى العکس من ذلك تماما تٶکد کل المٶشرات بأن سقوط هذا النظام قد بات أمرا حتميا لامناص منه أبدا.