الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارموجز عن الانتفاضة الوطنیة الإيرانیة في يومها الـ 95

موجز عن الانتفاضة الوطنیة الإيرانیة في يومها الـ 95

الکاتب – موقع الملجس:
انطلاق مبادرة جديدة مُدَّتُها ثلاثة أيام من الإضرابات والاحتجاجات الكبرى التي اِمتدت في جميع أنحاء البلاد.تحسب عمن تميزات الانتفاضات المستمرة يوم الاثنين

کما من طِهران إلى كِرمان، والعَديد من مدن المناطق الكردية في البلاد في كُردِستان وكِرمانشاه ومُحافظات أذَرْبيجان الغربية، نظم الناس احتجاجات ورددوا شعارات مناهضة للنظام.

نبذة عن إنتفاضة إيران في يومها الـ95

نظم التجار وأصحاب المتاجر إضرابات تضامنا مع الانتفاضة التي عمت أرجاء البلاد في الوقتِ الذي أدانوا فيه إجراءات القمع المفرطة التي يمارسها النظام.

وفي حي بونَكْ بالعاصمة، هتف السكان المحليون، “الموتُ للديكتاتور!”، الاحتجاجات في الشوارع هي الطريق إلى الأمام. ليس لدينا خبز أو منزل! الحجاب عذرٌ! و فَقْر ـ وفساد ـ وغلاء! سنقوم بإسقاط النظام! “كما هتفوا” خامنئي قاتل! حكمه غير شرعي! “

وفي منطقة إكباتان بطهران، سار الناس وهتفوا “الموتُ لجمهورية الإعدام!”

وهتف المتظاهرون في محطة مترو انقلاب بطِهران ، “الفقر منتشر وخامنئيْ يشنق الناس!” ، “الموت لخامنئي!” ، “الموت للديكتاتور!” و “الباسيج وحرس الملالي أنتم الدواعش!”

وفي إسلام شهرْ بطِهران، أضرم محتجون النار في ملصق مؤيد للنظام.

في غًلْبايِجانْ و غالةْ‌دارْ، أضرم الشباب المُتِمَرِّدْ النيران في قواعد الباسيج شبه العسكرية المحلية التابعة لحرس الملالي باستخدام زجاجات المولوتوف.

وفي منطقة غُلْشَهْر بِكَرَجْ هتف المتظاهرون: “لا نريد نظامًا قاتلاً للأطفال!” و “الموت للديكتاتور!” كما هتفوا “خامنئي الـطاغِيَیة ! سنأخذك إلى القبر!”

في رَشْتْ ، نظم الناس احتجاجًا جماهيريًا ، مرددين هتافات “نقْسِم على دماء مَن استشهدوا ، سنقف حتى النهاية!” و الحرية الحرية الحرية

في اِسْفَراينْ، شمال شرق إيران، استهدف الشباب المتحدون وسائل الاتصالات التابعة لقوات وسلطات النظام.

وأفاد نشطاء في مدن طِهْران وكِرْمان وكامياران وسَقِّزْ وسَنَنْدَجْ وإيفانْ رَوانْسَرْ وَجَوانرود وبوكان وكوزران وشاهينْ شَهْر ومدن أخرى عن استمرار الإضرابات من قِبل التجار وأصحاب المتاجر.

ونظم الناس مسيرات احتجاجية ليلية في عدة مدن يوم الاثنين.

كما طالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، وعبَّروا عن عزمهم على مواصلة انتفاضتهم بهتافات: “مع كل شهيد يسقط سينتفض ألف آخرون!” كما وردت أنباء عن احتجاجات في محطة التوحيد و حَي بوناك، حيث أغلق المتظاهرون الطرق بالنيران ورددوا شعاراتَ مناهضة للنظام.

وفي طهران، تجمعت مجموعة من الناس في منطقة جمالْ زادهْ ورددوا شعاراتَ مناهضة للنظام، من بينها “الموت للديكتاتور!” و “لا نريد نظامًا قاتلاً للأطفال!”

وكان الإيرانيون يطالبون بإخراج النظام الإيراني من اليونيسف لقتله بوحشية للأطفال في الاحتجاجات والاعتقالات الجماعية للمراهقين.