الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباردعوة من جانب أعضاء البرلمان  الألماني لإضافة قوات الحرس إلى قائمة الجماعات...

دعوة من جانب أعضاء البرلمان  الألماني لإضافة قوات الحرس إلى قائمة الجماعات الإرهابية

الکاتب – موقع المجلس:
طالب أعضاء البرلمان الألماني من أحزاب المعارضة السياسية يوم الخميس 15 ديسمبر 2022 في اجتماع، بزيادة الضغط على نظام الملالي. وعبروا عن دعمهم العلني للثوار في إيران و وضع قوات الحرس في قائمة الإرهاب.

في جلسة البرلمان الألماني في يوم 15 ديسمبر، بدأ البوندستاغ، ”كاوه منصوري“، عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي من أصل إيراني، حديثه بتفاصيل قضية ”حميد وفرزانة قره حسنلو“، وهما خبيران اتهما بالإعدام و 25عامًا في المنفى، على التوالي، لقتل أحد أعضاء “الباسيج” في كرج.

وقال إن هدف النظام الإيراني من كل هذا الضغط والعنف ضد المواطنين هو إجبار المتظاهرين على “الصمت”، لكن “على النظام الإيراني أن يعرف أنه لا يستطيع إجبار العالم كله على الصمت”.

وطالب بمواصلة زيادة الضغط الدولي على النظام الإيراني وإدراج اسم قوات الحرس في قائمة الجماعات الإرهابية.

وقال يورغن تريتن من حزب الخضر إن الجمهورية الإسلامية تقدم نفسها على أنها حكومة دينية وتعمل كأنّه إله، لكن سياسات البلاد “شيطانية”.

ودعا إلى دعم ألمانيا اللامحدود للمتظاهرين في إيران وقال إن الله الذي تستلهم منه الجمهورية الإسلامية هو إله “خطير” يقتل الشباب منذ سنوات.

كما طالب يورغن هارت، وهو عضو آخر في البرلمان الألماني، بتشديد العقوبات ضد النظام الإيراني وإدراج قوات الحرس في قائمة الجماعات الإرهابية.

وبحسبه فإن هذه الحادثة سترسل رسالة واضحة للشباب في إيران مفادها أنهم إذا أصبحوا أعضاء في هذا التنظيم العسكري، فستكون هناك مشكلة في سفرهم وتعليمهم ونشاطهم الاقتصادي ومستقبلهم.

حتى أنه ذهب إلى أبعد من ذلك وطالب بتغيير القوانين الداخلية لألمانيا وحتى الاتحاد الأوروبي، مما قد يمنع على الأرجح قوات الحرس من إدراجها في هذه القائمة.

ماكس لاكس، ممثل حزب الخضر في البوندستاغ، أراد أيضًا إرسال رسالة واضحة جدًا إلى النظام من ألمانيا مفادها “إنهم يفهمون أن عصرهم قد انتهى”.

ووصف الحرية بأنها ليست ظاهرة غربية أو حتى شرقية بل ظاهرة عالمية يجب أن يتمتع بها كل الناس.