الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالسيدة رجوي ترحّب بطرد النظام من لجنة وضع المرأة للامم المتحدة ...

السيدة رجوي ترحّب بطرد النظام من لجنة وضع المرأة للامم المتحدة وتطالب بطرده من هيئات الأمم المتحدة الأخرى وخاصة (يونيسيف)

صوّت المجلس الاقتصادي والاجتماعي للجمعية العامة للأمم المتحدة، في اجتماعه اليوم 14 ديسمبر/كانون الأول 2022، بأغلبية الأصوات لطرد نظام الملالي اللاإنساني من لجنة وضع المرأة للأمم المتحدة. ومقابل 29 بلدا، أي أكثر من نصف أعضاء المجلس كانت هناك 8 أصوات سلبية و16 بلدا امتنع عن التصويت.

وأعرب هذا القرار عن القلق إزاء قتل المتظاهرين من قبل نظام الملالي، بمن فيهم النساء والفتيات، كما أعرب عن القلق إزاء “استمرار زيادة قمع حقوق الإنسان للنساء والفتيات وإضعافها، بما في ذلك الحق في حرية التعبير والرأي، والذي يتم غالبًا مع الاستخدام المفرط للقهر وبتنفيذ سياسات تتعارض بشدة مع حقوق الإنسان للنساء والفتيات ومع مهمة لجنة وضع المرأة”، ويقرر طرد النظام الإيراني فورا من لجنة وضع المرأة.

وقالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، في معرض ترحيبها بهذا القرار: إن النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران قام باعتقال وتعذيب وإعدام آلاف السجينات السياسيات في العقود الأربعة الماضية، وقتل في الأشهر الثلاثة الماضية وحدها، ما لا يقل عن 61 امرأة و 70 طفلاً خلال انتفاضة الشعب الإيراني في الشوارع، وعرّض السلام والهدوء في المنطقة والعالم للخطر، وينتهك باستمرار المواثيق والمعاهدات الدولية.

وأضافت: هذا النظام الفاقد للشرعية لا يمثل الشعب الإيراني بأي شكل من الأشكال، يجب عزله من المجتمع الدولي وطرده من الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة، وخاصة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف). يجب إحالة قضية انتهاكات حقوق الإنسان من قبل هذا النظام إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ويجب محاكمة قادته لارتكابهم الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية على مدى أربعة عقود.

وأكدت أن مطلب الشعب الإيراني كما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو الاعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عن نفسه ضد هذا النظام الدموي وحق الشعب الإيراني في النضال من أجل الإطاحة به.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

14 ديسمبر/ كانون الأول 2022