الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالمشکلة في بقاء وإستمرار النظام

المشکلة في بقاء وإستمرار النظام

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
المعلومات السرية المسربة من داخل أوساط النظام، تٶکد بأن الانتفاضة مستمرة وهذا الکلام بحد ذاته إعتراف بقوة الانتفاضة وعدم تمکن النظام من القضاء عليها ولاسيما بعد أن شارفت على دخول شهرها الرابع، ولعل الامر الذي يحرج النظام کثيرا في هذه الانتفاضة، إنها تستهدف شخص الولي الفقيه، خامنئي والذي کما هو معروف في نظام ولاية الفقيه يعتبر أساس النظام کلمة سره، وبذلك فإن النظام کله في خطر داهم من جراء إستمرار هذه الانتفاضة التي صار يبدو واضحا بأن النظام لايجد سبيلا أو وسيلة لإخمادها.
هذه الانتفاضة التي تستمر في مرحلة يمکن وصفها بالمرحلة الاصعب والاکثر تعقيدا في تأريخ هذا النظام، ولأن هذا النظام يواجه العديد من المشاکل الخارجية مع بلدان المنطقة والعالم، فإن سقوطه سيکون ومن دون شك موضع ترحيب إقليمي ودولي، ولاسيما إذا مانظرنا الى تدخلاته في بلدان المنطقة وبرنامجه النووي والصاروخي وتدخله في الحرب القائمة بين روسيا وأوکرانيا، وقبل کل ذلك إنتهاکاته المستمرة في مجال حقوق الانسان والتي تجاوزت الحدود حتى وصل الامر الى إرسال بعثة تقصي حقائق الى داخل إيران للتحقيق في الجرائم والانتهاکات التي يقوم بها، ولذلك فإن الانتفاضة ليست موضع ترحيب وتفهم من جانب بلدان المنطقة والعالم بل وحتى إنه يتم تإييدها ولاسيما وإن سقوط النظام يعتبر بمثابة سد أکبر ثغرة في جدار السلام والامن والاستقرار في العالم.
القادة والمسٶولون في النظام الايراني الذين يسعون ليل نهار من أجل الإيحاء بأن إستمرار الانتفاضة هي المشکلة التي تعاني منها إيران، لکن الحقيقة ليست کذلك على وجه الاطلاق، إذ أن المشکلة في بقاء وإستمرار النظام، وإن الاحداث والتطورات الجارية منذ قيام هذا النظام ولحد الان تثبت ذلك بکل وضوح، وإن الشعب الايراني صار يدرك هذه الحقيقة ولأنه المتضرر الاکبر من بقاء وإستمرار هذا النظام سواءا من حيث مخادرة حرياته وقمعه أو فقاره وحرمانه ناهيك عن عزله عن العالم، ولذلك فإن الشعب الايراني رأى ويرى في إسقاط هذا النظام الحل الوحيد لمشکلته وحتى إن التداخل غير العادي الحاصل بين النضال الذي يخوضه الشعب بين النضال والنشاطات التي تقوم بها وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق، قد أثبت وأکد حقيقة مهمة أخرى وهي إن ماقد أکدته هذه المنظمة ومنذ بداية مواجهتها مع هذا النظام بأن إسقاطه هو الحل الوحيد ولايوجد أي خيار آخر غير ذلك، وهذا هو ماتفعله وتعمل على أساسه الانتفاضة الشعبية ولايمکن أن تحيد عنه إلا بتحقيقه.

بالتزامن مع الانتفاضة في جميع أنحاء البلاد ، استمر سائقي الشاحنات في العديد من المحافظات والعمال في مختلف القطاعات الصناعية في الإضراب. في أصفهان ، وسع المزارعون تجمعاتهم الاحتجاجية ضد سياسات النظام وطالبوا بإجابات وحلول لقضاياهم التي أثيرت منذ فترة طويلة فيما يتعلق بنقص المياه.

وجاءت احتجاجات السبت في أعقاب يوم من التجمعات الحاشدة في عدة مدن بمحافظة سيستان وبلوشستان يوم الجمعة. نزل الرجال والنساء الشجعان والعديد من المراهقين إلى الشوارع في احتجاجات مناهضة للنظام ، وهم يهتفون “الموت لخامنئي!” “الموت للباسيجي / عناصر حرس الملالي!” “بالحجاب أو بدونه ، نحو الأمام إلى الإطاحة بالنظام!”