الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارسقوط النظام الايراني صار حديثا عالميا

سقوط النظام الايراني صار حديثا عالميا

الحوار المتمدن-سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
بعد أن أصبح ماکان مجرد شك وتوجس من مواجهة أخطار وتهديدات جدية من جانب النظام الايراني، حقيقة وأمرا ملموسا، صار هذا النظام يشعر بحالة من الرعب من إستمرار الانتفاضة الشعبية الايرانية خصوصا وإن خياراته بخصوص قمع وإخماد الانتفاضة ليس قد صارت قليلة بل وحتى معدومة، ولاريب من إن النظام طفق يعلم بأنه مع مرور کل يوم على إستمرار هذه الانتفاضة ودوامها يکلف النظام کثيرا سواءا على الصعيد الداخلي أم الخارجي على حد سواء.
کل يوم يمر والانتفاضة الشعبية الايرانية مستمرة، فإن ذلك يعني بمثابة إقتراب أجل نهاية هذا النظام يوما آخرا، کما إنه وفي نفس الوقت يعني بالنسبة للعالم أيضا بأن النظام يسير نحو حافة الهاوية وإنه کالمريض الميٶوس من شفائه، وهذا ليس مجرد حدس أو تخمين أو کلام إنشائي، بل إن سقوط النظام الايراني وبسبب من إستمرار هذه الانتفاضة وإقترابها من شهرها الرابع، قد صار حديثا عالميا يدور في وسائل الاعلام العالمية المختلفة ويتم تناولها وإستعراضها بالشرح والتحليل.
صحيفة اکسبريس البريطانية في تقرير لها تحت عنوان”انتهى يوم آيات الله، بهدوء أو بالعنف سيتم إزالتهم”، سلطت الاضواء على الاوضاع الحرجة للنظام الايراني وتصميم الشعب الايراني في إنتفاضته هذه على إزالته، والذي يلفت النظر کثيرا إن هذه الصحيفة قد أجرت لقاءا مع إحدى عضوات وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق، من مدينة شيراز الإيرانية. وهو مايعني إن العالم أصبح ينتبه جيدا لأهم أطراف المعادلة السياسية في إيران ولم تعد النظرة العالمية للمعادلة السياسية کما کانت في السابق.
الصحيفة نقلت وجهة نظر نوعية لعضوة وحدات المقاومة هذه عندما أشارت الى إن الشعب الايراني في إنتفاضته المنظمة يقف صفا واحدا بوجه النظام عندما قالت بأنه:” لسنوات، حاول النظام تقسيم الناس على أساس أعراقهم. لكن تلك الاستراتيجية فشلت. عندما قتل النظام مواطنينا في زاهدان في محافظة سيستان وبلوشستان المعدمة، نزل الناس في مدن أخرى إلى الشوارع وهتفوا (من زاهدان إلى كردستان إلى خوزستان، سأضحي بحياتي من أجل إيران)” وإن”الناس مصممون على تحرير إيران واستعادة وطنهم. “.
وأضافت هذه الصحيفة وهي تنقل کلام هذه المرأة الشجاعة الموجه للغرب:” يجب على الغرب أن يعترف بحقنا المشروع في المقاومة والدفاع عن أنفسنا. “و”كل ما نطلبه هو الاعتراف بحقوقنا المشروعة. كيف يتوقعون من أمثالي، بأيديهم العارية، أن يقف أمام قوات الحرس وقوات الباسيج المسلحة؟ ” و”تحريم الحرس ككيان إرهابي؛ السفارات الإيرانية وثيقة. ضمان وصولنا دون عوائق إلى الإنترنت.” و”يجب على الغرب أن يتخذ هذه الإجراءات، وسوف نطيح بآيات الله بأنفسنا. لم يعد حلما بعد الآن. نشعر به وسنواصل السعي لتحقيقه.”.
أما مجلة”لوبوان”الفرنسية فتناولت موضوع سقوط النظام الايراني في إفتتاحيتها في ضوء إستمرار الانتفاضة الشعبية الايرانية من زاوية أخرى، وقالت في مقالها المخصص لإنتفاضة الشعب الايراني ضد النظام الديني المتطرف بأن”سقوط نظام الملالي سيكون مفيدا للعالم.” وأضافت وهي تصف الانتفاضة الشعبية أن”الموجة المذهلة من الانتفاضات الوطنية الصاعدة التي بناها الشباب الثائر في إيران في الشهرين الماضيين، تهز أساس حكم الملالي. وهذا هو التحدي الوجودي الأكبر للحكومة الدينية للملالي، التي فقدت كل شرعيتها بقمع وقتل الأبرياء. إنها أيضا دعوة للاستيقاظ للدبلوماسيين الغربيين الذين انخدعوا لفترة طويلة بشأن هذا النظام المتعطش للدماء. ” وأردفت في ختام مقالها:” إذا سقطت الديكتاتورية الفاسدة واللصوصية للملالي والحرس الذين يسيطرون على البلاد في يوم من الأيام، فسيكون ذلك أولا في ظل شجاعة الشعب الإيراني. “.