الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمكونة من نواب مجلس العموم ولوردات إنجلترا و في بيان صحفي عاج،

مكونة من نواب مجلس العموم ولوردات إنجلترا و في بيان صحفي عاج،

اللجنة البريطانية لإيران حرة تطالب بالتشكيل الفوري للجنة تحقيق دولية في مقتل المتظاهرين في إيران
الکاتب – موقع المجلس:

طالبت اللجنة البريطانية لإيران حرة، المكونة من نواب مجلس العموم ولوردات إنجلترا، في بيان صحفي عاجل، بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في قمع وقتل المتظاهرين في انتفاضة إيران الأخيرة.

وكتبت هذه اللجنة في بيانها الصحفي:

تؤيد اللجنة حازمًا طلب السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بهدف تحقيق العدالة والمساءلة في الدورة الاستثنائية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وتريد اللجنة من الحكومة البريطانية تشكيل لجنة تحقيق على وجه السرعة في القمع العنيف للمظاهرات وقتل المتظاهرين في الجلسة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الخميس.

وتحذر اللجنة من توجيه تهم ”المحاربة“ ضد عشرات الآلاف من المتظاهرين المعتقلين في الانتفاضة.

إن استمرار ثقافة الإفلات من العقاب سيشجع النظام على استخدام المزيد من العنف ضد المتظاهرين ومجزرة أخرى في سجونه.

يذكر أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أعلن أنه سيعقد اجتماعا طارئا بشأن الوضع في إيران.

أعلن هذا المجلس، ومقره جنيف بسويسرا، الاثنين 14 نوفمبر، أن هذا الاجتماع الخاص يوم الخميس، 24 نوفمبر، سيخصص لـ “تدهور أوضاع حقوق الإنسان” في إيران.

وجاء قرار عقد هذا الاجتماع بعد طلب سفيري ألمانيا وأيسلندا في مكتب الأمم المتحدة بجنيف مساء الجمعة.

ذات الصلة

أمريكا تدين بشدة عمليات الاغتصاب في السجون الإيرانية
قال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان يوم الثلاثاء 22 نوفمبر ردا على تقارير عن أعمال عنف جنسي واعتداء من قبل قوات الأمن في السجون على عدد من المتظاهرين المعتقلين في إيران: “يبدو أن قادة الجمهورية الإسلامية لا یتورعون عن ارتکاب أي إجراءات سخيفة لإسكات المعارضين”.

وأضاف في بيانه: “نشعر بالاشمئزاز من تقارير وشهود عيان عن اعتداء جنسي على متظاهرين بينهم أطفال رهن اعتقال القوات الحكومية. تستخدم السلطات الإيرانية العنف الجنسي كأداة لقمع الاحتجاجات وخلق الخوف بين المحتجين”.

وأضاف برايس: “إن التقارير الأخيرة حول العنف الجنسي من قبل عناصر الجمهورية الإسلامية تظهر المخاطر الجسيمة التي يواجهها الشعب الإيراني وأن الولايات المتحدة تواصل محاسبة مرتكبي القمع الوحشي والعنيف للشعب الإيراني من خلال اجراءات أحادي الجانب و المتعددة الأطراف وفي إطار منظمة الأمم المتحدة”.

يشار إلى أنه في تقرير استقصائي نشرته يوم الاثنين 21 نوفمبر، أفادت وكالة سي إن إن للأنباء عن انتفاضة في إيران، مستشهدة بأدلة تم الحصول عليها حول العنف الجنسي ضد المعتقلين.

ونقلت الشبكة عن مقابلات مع أشخاص وتقارير ووثائق وصور جمعتها، كتبت: في إحدى هذه الحالات، تسبب الاغتصاب الذي وقع في إصابة خطيرة، وفي حالة أخرى تم تسجيل اغتصاب طفل قاصر.

وكتبت CNN كذلك أن الأجهزة الأمنية للنظام الإيراني صورت أيضًا مشاهد “للعنف الجنسي”.

نقلاً عن كلمات امرأة كردية إيرانية، وصفتها بـ “هنا” من أجل أمنها، تقول CNN إنها شهدت وتعرضت للعنف الجنسي أثناء الاحتجاز.

تقول هنا: “كانت هناك فتيات تعرضن للاعتداء الجنسي ثم انتقلن إلى مدن أخرى. إنهن يخشين التحدث عن هذه الحالات”.

ويضيف هذا التقرير أن هانا، التي أمضت 24 ساعة في معتقل أورمية، قالت إن “حوالي ثلاثين إلى أربعين امرأة أخرى كان هناك أيضًا مع بعض الصبية.

وقالت إن هؤلاء الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 13 عاما اعتقلوا جميعا أثناء الاحتجاجات، وتعرضوا للضرب المبرح، لكن الفتيات تعرضن للضرب أكثر منهن، ثم قام عناصر أمن النظام الإيراني بالاعتداء الجنسي عليهن.

كما نقلت شبكة CNN عن مصادر مطلعة تحدثت مع الضحايا وكتبت أن عناصر النظام الإيراني، يقومون بتصوير بعض مشاهد العنف الجنسي، يستخدمونها كأداة لابتزاز المتظاهرين وإسكاتهم