الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيرن - رقم 136- في مساء الاربعاء غضب ونار وعمليات كرّ وفرّ...

انتفاضة إيرن – رقم 136- في مساء الاربعاء غضب ونار وعمليات كرّ وفرّ فى أنحاء البلاد وقتل أبرياء وتلقين عناصر النظام درسا على يد الشباب

قتل مواطنين عزل في إيذه بيد شبيحة خامنئي جريمة أخرى ضد الإنسانية

شهدت طهران والعديد من المدن مساء الأربعاء 16 نوفمبر / تشرين الثاني، ليلة الانتفاضة الـ 62، مظاهرات ليلية للمواطنين الذين يرددون شعارات “الموت للديكتاتور” و”الموت لخامنئي” و “هذا العام عام الدم سيسقط خامنئي” مع إشعال النيران في الشوارع وعملية كرّ وفرّ مع أفراد النظام المجرمين.

وفي عدد من المدن أطلقت قوات الحراس النار على المواطنين مما أسفر عن استشهاد وجرح عدد منهم. في مدينة إيذه، ارتكبت شبّيحة خامنئي جريمة أخرى ضد الإنسانية وقتلت وجرحت عددًا كبيرًا من المواطنين بإطلاق النارعليهم. ولقن الشباب مجموعة من عناصر الشرطة والباسيج وقوات الحرس والشبّيحة درسا بليغًا.

في طهران، تظاهر المواطنون في ساحة ”انقلاب – الثورة“ وطهران بارس وبلدة غرب وسعادت آباد. وفي مترو أنفاق طهران، هتفت النساء ” الموت لخامنئي..لا نريد حكومة قاتلة الأطفال”. وخرجت مظاهرة ليلية في منطقة ”شهرزيبا“ وشارع هروي بشعار “الموت للديكتاتور” و “يجب أن يرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفع”.

كما أضرم شباب أراك النار في المقر المعروف بـ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر باستخدام زجاجات حارقة. شباب مدينة آبدانان أحرقوا تمثالا للباسيج. وفي إيذه أضرم الشباب النار في حوزة الجهل والجريمة المسماة بالدينية. وفي جونقان هاجم الشباب قاعدة للباسيج. وفي مدينة ساري أطلقت عناصر الشبّيحة النار على المواطنين. وفي منطقة شهناز بمدينة تبريز أطلقت عناصر النظام النار على المتظاهرين. كما في كامياران استشهد ”برهان كرمي“ بنيران قوات الحراس المباشرة.

وفي الإطار ذاته نظم المواطنون مظاهرات ليلية بشعار” الموت لخامنئي“ و”الموت للديكتاتور“ في كوهر دشت، فرديس كرج، رشت، بابل، بهشهر، سقز، بوكان، شهر كرد، هفشجان، دورود، بيجار، آبدانان، خنج، لارستان، بندر عباس، سر بندر، ماهشهر وأباده.

وفي شهريار وإيلام ومهران، أدت المظاهرات الشعبية إلى اشتباكات مع قوات العدو. وخرجت مظاهرة ليلية في إسلام شهر بشعار “الموت للظالم سواء كان الشاه أو المرشد (خامنئي)”. في ساوه، تظاهر المواطنون في شارع شريعتي وأشعلوا النار في حافلة تابعة للنظام.

وفي سياق متصل شهدت سنندج مظاهرات وإغلاق الشوارع بالنيران. كما أدت المظاهرات الليلية لأهالي كرمانشاه إلى اشتباكات عنيفة مع عناصر العدو. وفي روانسر، أغلق الشباب الطريق باستخدام زجاجات حارقة ورددوا شعار”الموت للديكتاتور“. في مهاباد، أطلقت عناصر النظام القمعية النار على المواطنين. وفي أورمية، جرت مظاهرة ليلية من منطقة”مخابرات“ نحو مستشفى ”الجيش“، وأطلقت عناصرالنظام النار على المواطنين. ولقن مواطنو قروة عنصربسيجي درسًا بليغًا.

وفي مدينة مشهد اشتبك المواطنون مع عناصر العدو الذين كانوا يطلقون الغاز المسيل للدموع عليهم في شارع كلاهدوز. و في مترو أنفاق مشهد، اعتدى عناصر العدو على المتظاهرين والفتيات بالضرب. وفي سبزوار أضرم المتظاهرون النار في دراجة نارية لعناصر الباسيج ولافتة حكومية كبيرة في ساحة المدينة. في لاكان رشت، قلع المواطنون اللوحات وأغلقوا الطريق. وخرجت مظاهرة ليلية في مدينة همدان واشتبك الأهالي مع عناصر العدو في ساحة الجامعة ودخلوا في عملية كر و فر.

وأدت المظاهرات الليلية للشباب في فولاد شهر إلى معارك شديدة وعمليات كر و فر مع عناصر العدو المجرمين. وفي كرمان نظم الأهالي مظاهرة ليلية تحت شعار “هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي” وأضرموا النار في لافتة حكومية كبيرة.

في لارستان، دخل الشبان في معركة مع عناصر الشرطة القمعيين وأجبروهم على الفرار. شهدت سميرم عمليات كر و فر بين المواطنين و عناصر العدو.

وأعلنت قوات الحرس ، مساء الأربعاء، 16 نوفمبر / تشرين الثاني، مقتل عنصرين من الباسيج على أيدي مما سمته “مثيري الشغب” وإصابة سبعة من أفراد الشرطة وواحد من الباسيج.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022