الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 131- في اليوم الـ 60 للانتفاضة، استمرار الاحتجاجات في مناطق...

انتفاضة إيران- رقم 131- في اليوم الـ 60 للانتفاضة، استمرار الاحتجاجات في مناطق مختلفة من طهران ومدن إيرانية أخرى

مساء الاثنين، 14 نوفمبر، في ليلة الـ 60 للانتفاضة الوطنية للشعب الإيراني، شهدت مناطق مختلفة من طهران تظاهرات ليلية منها طهران بارس، وإكباتان، وشهرزيبا، وساحة كالج، ومترو ولي عصر ، وسعادت آباد، وجنت آباد، وشاهين جنوبي، وبونك و فردوس والعديد من مدن البلاد مثل اراك وكرج ورشت وسنندج وشيراز وبندر عباس وتنكابن وميرجاوة و غيرها من المدن ورفعت هتافات “الموت لخامنئي والموت للديكتاتور في كل مكان “.

وفي العديد من مناطق طهران، مثل سعادت آباد وساحة ”كالج“ تصدى الشباب الشجعان لهجمات القوات القمعية وأغلقوا طريقهم بإضرام النار فيه.

وتظاهر مواطنو أراك بشعار “يجب أن يرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفع”. وسُمع في كرج شعار “خامنئي قاتل، حكومته باطلة”. وفي ميرجاوة، قطع المواطنون طريق عبور مركبات العدو بإحراق الإطارات. وفي إيرانشهر أشعل الشباب الشجعان النار وهتفوا “الموت لخامنئي” و “الموت للظالم سواء كان الشاه او المرشد(خامنئي)”.

كما استمرت الاحتجاجات والإضرابات يوم الاثنين في الجامعات والمدارس على الرغم من الإجراءات الرادعة من قبل القوات القمعية. ونظم طلاب من جامعات مختلفة، تظاهرات واعتصامات منها جامعات شريف الصناعية وتبريز وقزوين، ورددوا هتافات ” شهر نوفمبر هو نهاية الديكتاتورية”.

وفي الإطار ذاته نظم طلاب المدارس في مدن كلشهر وكرج وأصفهان ورشت تظاهرات بشعار “هذا العام عام الدم سيسقط خامنئي”. وهاجم الشباب في بندر عباس قاعدة للباسيج باستخدام زجاجات حارقة، وأما في تنكابن فقد تم إنزال لافتة تحمل صورة للجلاد قاسم سليماني. وفي شاهرود حطم الشباب لافتة كبيرة تحمل صورة لخامنئي. كما في سنندج، أقيمت مراسم لليوم الأربعين لشهيد الانتفاضة ”متين نصري“ بشعارات مناهضة للحكومة.

وأصدرت السلطة القضائية التابعة لخامنئي المجرم حكم الإعدام على أحد معتقلي الانتفاضة في طهران، وأعلنت: “الشخص الذي أضرم النار في مقر حكومي، وحكم عليه بالإعدام بتهم الإخلال بالنظم العام والراحة والتجمع والتواطؤ لارتكاب جرائم ضد الأمن الوطني والمحاربة والفساد في الأرض. (اعتماد أونلاين -13 نوفمبر)

وقالت السيدة مريم رجوي: إن هذه الأحكام الجنائية تظهر ذروة وحشية النظام وقسوته من جانب وعجزه تجاه الانتفاضة من جانب آخر والتي يرد عليها بالطبع شباب الانتفاضة بأقوى رد حازم ودعت الأمين العام ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجميع الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراءات فورية لإطلاق سراح سجناء الانتفاضة ومنع إعدامهم.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

14 نوفمبر / تشرين الثاني 2022