الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالانتفاضة الوطنیة في ایران حتی یومها 56

الانتفاضة الوطنیة في ایران حتی یومها 56

الکاتب – موقع المجلس:

استمرت المظاهرات والاحتجاجات يوم الخمیس ، وهو اليوم السادس والخمسون للانتفاضة على مستوى البلاد، في جميع أنحاء إيران، لا سيما في محافظة سيستان وبلوشستان وإقليم كردستان وأجزاء من طهران ومشهد ومدن أخرى.

نبذة عن إنتفاضة ايران اليوم 55

ونظم الطلاب مسيرات احتجاجية في العديد من الجامعات، بما في ذلك معهد بارس للتعليم العالي للفنون والعمارة في طهران، وجامعة طهران للعلوم والثقافة، و معهد شیراز للتعلیم العالي في شيراز، وجامعة بوجنورد للعلوم الطبية تضامناً مع اليوم الأربعين من الجمعة الدموية في زاهدان في سيستان و بلوشستان.

لقد أعلنوا مرة أخرى أنهم سيواصلون الدعوة إلى “الموت لخامنئي” طالما ظل هذا النظام قائماً.

ونظم طلاب جامعة العلوم والثقافة في طهران وجامعة أمير كبير، مسيرات في ذكرى شهداء “الجمعة الدامية” في زاهدان، والتي تصادف يومها الأربعين اليوم.

وهتف طلاب تبريز “بالحجاب أو بدونه، نتجه إلى ثورة!” وتظاهر طلاب آخرون في جامعة الرازي في كرمانشاه، وجامعة طهران للعلوم والثقافة، ومعهد بارس للتعليم العالي للفنون والعمارة، وجامعة طهران للعلوم والثقافة، ومعهد شیراز للتعلیم العالي في شيراز، وجامعة بوجنورد للعلوم الطبية.

وليلاً، خرج المتظاهرون في طهران في شارع انقلاب (الثورة)، وستارخان، وسعادت آباد، وهفت حوض، وصادقية، وبيامبر مركزي، وجنت آباد، ونارماك، وزيبا شهر، وسهروردي.

كما نزلوا إلى الشوارع في العديد من المدن، بما في ذلك سنندج، بوكان، مهاباد، سقز، شيراز، رشت، كرمانشاه، أراك، شهر كرد، قهدريجان، مشهد، زاهدان وأصفهان.

ونصب المتظاهرون حواجز على الطرق بإشعال النيران، وسيطروا على شوارعهم، ورددوا شعارات مناهضة للنظام من بينها: “الموت للديكتاتور!” “الموت للباسيجي!” “الموت لأعضاء حرس الملالي!” من بين أمور أخرى.

وفي بندر عباس هتف المتظاهرون “الموت للظالم سواء كان الشاه أو المرشد” وأحرقوا ثلاث دراجات نارية لقوات الباسيج شبه العسكرية.

وأغلق التجار وأصحاب المحلات، صباح الأربعاء، في مدن سنندج، سقز، بانه، كرمنشاه، محلاتهم وانضموا إلى الإضراب العام الموسع تضامنا مع الانتفاضة التي تعم البلاد واحتجاجا على القمع الوحشي للنظام عبر البلاد، خاصة ضد البلوش في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران والمحافظات الكردية في المناطق الغربية والشمالية الغربية من البلاد.