الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارخلال کلمة لها في الجلسة العامة للبرلمان،رئيسة البرلمان الأوروبي: الشعب الإيراني یستحق...

خلال کلمة لها في الجلسة العامة للبرلمان،رئيسة البرلمان الأوروبي: الشعب الإيراني یستحق دعم الاتحاد الاروبي

الکاتب – موقع المجلس:
عكس الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية، الأربعاء 9 نوفمبر / تشرين الثاني، الكلمة الافتتاحية التي ألقتها رئيسة البرلمان الأوروبي، روبرتا ميتسولا، في الجلسة العامة للبرلمان بشأن دعم الاتحاد الأوروبي للشعب الإيراني.

وقالت روبرتا ميتسولا رئيسة البرلمان الأوروبي في كلمتها: أريد أن أثير موضوع إيران مرة أخرى. أصبح الوضع في إيران أسوأ من ذي قبل. الناس في شوارع إيران بحاجة إلى دعمنا. إنهم يستحقون دعمنا.

يخاطر النساء والطلاب والمثقفون وغيرهم بحياتهم في طهران ومدن أخرى في الكفاح من أجل حقوق الإنسان الأساسية. النظام الإيراني لا يرحم المحتجين والآن بدأت الدعوات لإعدام السجينات. لهذا السبب، في رسالة أرسلتُها أمس، طلبتُ من الممثل السامي [جوزيف بوريل] اتخاذ موقف حازم ضد هذه الأعمال المثيرة للاشمئزاز.

لقد أوضح هذا البرلمان الأمر تمامًا. نحن بحاجة إلى تحقيق دولي لمحاسبة هذا النظام القمعي على انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان. حان الوقت الآن لمزيد من العقوبات الموجهة. لا يمكن التعامل مع النظام الإيراني كما في الماضي.

رئيس مجلس أوروبا: الدول الأعضاء تواصل عملها لفرض المزيد من العقوبات
قال تشارلز ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي، في الجلسة العامة للبرلمان حول اتخاذ قرارات ضد النظام الإيراني: “في نهاية المطاف، كانت هذه القمة [لقادة الاتحاد الأوروبي في الفترة من 20 إلى 21 أكتوبر] فرصة لقادة الاتحاد الاوروبي يعلق على اخر التطورات في ايران “. تم اتخاذ قرارات العقوبات، وتواصل الدول الأعضاء العمل من أجل المزيد من العقوبات. نتمنى أن يدين القادة الأوروبيون بشدة حملة القمع ضد المتظاهرين السلميين في إيران، ونحن نشيد بالشجاعة غير العادية للنساء والفتيات اللواتي يتجمعن للدفاع عن كرامتهن وحقوقهن، ونريد أن ندعمهم في هذا العمل (موقع المجلس الأوروبي 9 نوفمبر)