الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارصواريخ ومسيرات إيران

صواريخ ومسيرات إيران

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
قيام النظام الايراني في خضم التظاهرات الاحتجاجية المستمرة في إيران والتي باتت تلفت الانظار بقوة إليها، بإجراء إختبار صاروخي جديد، يشبه الى حد کبير القول الشهير لملکة فرنسا ماري انطوانيت بخصوص جحافل الشعب الفرنسي الثائر من جراء الجوع والحرمان،(لماذا لايأکلون البسکويت!)، ذلك إن الشعب الايراني المستاء من الاوضاع ويعرب بکل وضوح عن رفضه للنظام ورغبته بتغييره، فإن إختبار صاروخ جديد أمر لايعنيه وحتى لايعتبره ذو فائدة له!
الازمة الخانقة التي يواجهها النظام الايراني والتي أوصلته الى مفترق طرق جميعها مسدودة بوجهه، يحاول جهد إمکانه إظهار نفسه وکأن الاوضاع مازالت على مايرام رغم إنه ليس بإمکانه أبدا الزعم بأن التظاهرات الاحتجاجية إنتهت بل إنه ومع تظاهره ذاك فإنه يحرص في نفس الوقت على الإشارة الى أن مايجري حاليا في إيران من تظاهرات إحتجاجية عارمة ضده إنما هي أعمال شغب يتم إدارتها وتوجيهها من قبل ال CIA، والموساد، وکأن هذين الجهازين الامنيين يتواجدان في معظم البيوت في سائر أرجاء إيران.
الاهتمام الکبير وغير العادي الذي أولاه ويوليه قادة النظام الايراني للصواريخ والمسيرات وتطويرهما وللجانب العسکري من برنامجه النووي وکذلك تدجيج أجهزته الامنية بکل الوسائل القمعية وإيلائهم إهتماما خاصا، کل هذا لايمکن أن يتمکن هذا النظام من تحقيقه إذا لم يکن على حساب الشعب، ولاريب من إنه عندما يقوم بتجاربه الصاروخية المکلفة موحيا بأن ذلك في صالح الشعب فإن الاخير وعلى العکس من ذلك تماما يشعر بالسخط والغضب لأنه يعلم بأن ذلك على حسابه وعلى حساب مستقبل الاجيال القادمة.
إيلاء هذا النظام الاهمية القصوى لمسائل التسلح والتجارب الصاروخية لايمکن أبدا عزله وفصله عن الهدف الاهم له وهو ضمان بقائه وإستمراره وهو بهذا يعتبر نسخة لکافة النظم ذات الطابع الديکتاتوري مع ملاحظة إنه يسبغ على ديکتاتوريته طابعا مقدسا من خلال إستخدامه الدين، وحتى إننا لو نظرنا الى الطرق والاساليب غير العادية التي يتبعها في مواجهة الانتفاضة الحالية بشکل خاص، فإنه يسعى للإيحاء بأن مايجري مخالف للدين لأنه يرفض النظام ويهدف الى إسقاطه في حين إن النظام يمثل ويجسد الدين، ولذلك فإن قمع المتظاهرين وتصفيتهم إنما هو ضرورة ملحة بموجب الدين!
صواريخ ومسيرات النظام الايراني لايمکن التصور أبدا من إنها ستساهم بحل مشاکله وأزماته بل وحتى إنها ستساهم بتعقيدها وحتى بتشکيل خطورة وتهديد على النظام نفسه وحتى لو إننا أخذنا قيام النظام بإرسال طائرات مسيرة لروسيا على سبيل المثال لا الحصر وماإرتدت وترتد عليه سلبا، فإن الصورة في ضوء ذلك تتوضح أکثر.