السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارحلم إخماد إنتفاضة الشعب الايراني

حلم إخماد إنتفاضة الشعب الايراني

حدیث العالم – منى سالم الجبوري:

التظاهرات المضادة التي قام بها النظام الايراني يوم الجمعة المنصرم من أجل الإيحاء بثباته وإستقرار وکإستعراض لعضلاته، تعتبر بمثابة محاولة فاشلة ومثيرة للسخرية ولاسيما وإن هذه التظاهرات المفتعلة تتزامن مع قيام النظام بإستقدام أعدادا من الميليشيات المسلحة التابعة له من العراق ولبنان من أجل مواجهة الانتفاضة وقمعها، وبطبيعة الحال فإن هذه التظاهرات المشبوهة وکذلك”إستيراد” الميليشيات العميلة، هما بمثابة مٶشرين على ضعف النظام وخوف من السقوط.
الانتفاضة الشعبية التي تجتاح إيران منذ 16 أکتوبر الماضي وتکاد أن تودع شهرها الثاني، تشکل مصدر قلق وخوف بالغ للنظام الذي قام بإستخدام مختلف الطرق والاساليب ولکن من دون جدوى لإخمادها بل وحتى إن الذي أصاب النظام بالاحباط والخيبة هو إنه وتزامنا مع تلك التظاهرات الشکلية المضادة التي قام بتنظيمها النظام عنوة فقد قام طلبة المدارس في مدينة جتکر بتظاهرات ضد النظام وهتفوا خلالها بشعار مجاهدي خلق”الموت لخامنئي، واللعنة على خميني”، وهو مايکشف ويفضح زيف النظام وخداعه وکذبه وإن الحقيقة والواقع غير ذلك الذي يريد النظام الإيحاء به.
إخماد إنتفاضة الشعب الايراني، صار بمثابة حلم للنظام الايراني يتمنى حدوثه، يدل على مدى تخوفه من هذه الانتفاضة ومن إنها حرکة شعبية مترسخة من سابع المستحيلات إخمادها وقمعها کما حدث وجرى مع الانتفاضات الاخرى، خصوصا وإنها لاتختص بشريح أو طيف أو طبقة إجتماعية معينة بل إنها تشمل کافة شرائح وطبقات وأطياف المجتمع الايراني وهو مايعني إنها حرکة إجماع عامة بإتجاه رفض هذا النظام والنضال من أجل زواله.
التطورات والاحداث الجارية خلال هذه الفترة الحرجة جدا بالنسبة للنظام والتي تنعکس في التصريحات والمواقف المتوترة والانفعالية لقادة النظام، ليست مجرد أحداث وتطورات عادية خصوصا وإن العالم کله ينتظر بفارغ الصبر سقوط هذا النظام وإستعادة الشعب الايراني لحريته المسلوبة منه، وقطعا فإن النظام يشعر بخوف بالغ من الموقف الدولي من الانتفاضة لکونها تعطي عزما وزخما للشعب الايراني من فنهم ليسوا لوحدهم وإن العالم يقف الى جانبهم، وإن الشعب الايراني الذي هو شعب متحضر عريق عانى الامرين من ما قام به النظام طوال الاعوام ال43 المنصرمة من أجل عزله عن العالم وجعل إيران بمثابة سجن کبير، سوف يعمل من خلال هذه الانتفاضة على جعل النظام الايراني يأخذ کل ماقام به ضد هذا الشعب معه الى رمسه حيث سيرقد الى جانب سلفه نظام الشاه.