الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراحتجاجاَعلى مقتل أهالي زاهدان.المواطنون البلوش يمنعون استخراج الذهب من منجم تفتان

احتجاجاَعلى مقتل أهالي زاهدان.المواطنون البلوش يمنعون استخراج الذهب من منجم تفتان

الکاتب – موقع المجلس:

منع المئات من المواطنين البلوش استخراج الذهب من منجم تفتان للاحتجاج على مقتل أهالي زاهدان.

في 31 أكتوبر، تجمع مئات من المواطنين البلوش في منجم تفتان للذهب، وهو من أكبر مناجم الذهب في إيران، ولم يسمحوا لنظام الملالي بالاستخراج من هذا المنجم وإغلاقه.

شركة بارس تأمين لتطوير المناجم، التابعة لـ شستا، هي المالكة لهذا المنجم، الذي كان من المفترض أن تبدأ المرحلة الأولى من الاستخراج هذا العام بتكلفة 800 مليار تومان.

وفقًا لما أوردته وسائل الإعلام المحلية من سيستان وبلوشستان، أعلن المواطنون البلوش أن “ثروات هذا المنجم تعود إلى المواطنين البلوش ولن يسمحوا أبدًا باستخراج ثروات بلوشستان وإنفاقها من قبل المنتسبين لنظام الملالي.

سبق وأن تم اكتشاف مناجم ذهب بالفعل في محافظة سيستان وبلوشستان ويقدر إجمالي كمية الذهب التي يمكن استخراجها من مناجم المحافظة بحوالي 38 طنًا، ولكن فقط 12 إلى 13 بالمائة من السكان الأصليين تمكنوا من العمل في هذه المناجم وكذلك دوائر ومنظمات المحافظة.

في 31 أكتوبر أعلن عدد من القبائل الذين حاولوا إغلاق هذا المنجم أنهم سيمنعون استخراج الذهب من منجم تفتان وأكدوا “سندفن هنا ولكننا لا نسمح بنهب المناجم “.

في وقت سابق، في 18 أكتوبر من هذا العام، قام الشباب البلوش بجمع معدات وآلات هذا المنجم وحضروا مبنى المحافظة وأعلنوا أنه لا يحق لأي قوة استخراج الذهب من هذا المنجم.

تعرضت مدينة زاهدان ومدن مختلفة في محافظة سيستان وبلوشستان لقمع شديد من قبل نظام الملالي خلال الانتفاضة التي اندلعت في إيران الشهر الماضي. وفي يوم الجمعة الدامية في زاهدان قبل أربعين يومًا، استشهد أكثر من 130 شخصًا في زاهدان بنيران مباشرة من عناصر أمن نظام الملالي.

ونزل أهالي زاهدان وسراوان وإيرانشهر إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة للأسبوع الرابع بعد الجمعة الدامي، وقتلت قوات الأمن وجرحت العشرات منهم بإطلاق النار مباشرة على المتظاهرين.